فن ومشاهير /مشاهير العالم

كيت وينسلت تفتقد التواصل العائلي ومصافحة الناس في زمن كورونا

مليارات البشر لا يعانون من الخوف من الإصابة بفيروس كورونا بقدر ما يعانون من آلام الفراق عن أحبتهم،وعجزهم عن مصافحتهم ومعانقتهم خاصةً آبائهم وأمهاتهم وأشقائهم،وأقرت النجمة البريطانية كيت وينسلت بأنها تعاني من عدم التواصل العائلي بشدة،وتفتقد مثل كل الناس لمس ومعانقة أفراد أسرتها واللقاءات العائلية المشتركة.
عبرت النجمة البريطانية كيت وينسيلت ،البالغة من العمر "45 عاماً" عن افتقادها للتواصل العائلي ومصافحة الناس في زمن كورونا،وأنها التزمت تماماً بالعزل الصحي،وتجنبت التقاء العديد من أصدقائها وأفراد عائلتها.
وقالت الممثلة البريطانية العالمية كيت وينسلت الحائزة على جائزة الأوسكار لمجلة "بونته" الألمانية الصادرة أمس الخميس:" ماتت والدتي قبل ثلاث سنوات، لذلك يعيش والدي الآن بمفرده. لحسن الحظ أنه بخير ولكني أجد صعوبة في عدم رؤيته لفترة طويلة»، مضيفة أنها تفتقد معانقته، مشيرة إلى أن الأمر نفسه ينطبق على أشقائها الثلاثة، وفقاً لما ذكرته وكالة "الأنباء الألمانية".

تابعي المزيد:انطلاق أولى رحلات تيتانيك في عام 2021


العمل السينمائي صعب في زمن كورونا
وذكرت نجمة هوليوود كيت وينسلت أن العمل في ظل ظروف جائحة كورونا ليس بالأمر السهل بالنسبة لها، وقالت: " تعود إلى الفريق الذي عملت معه قبل أن تبدأ الجائحة، وفجأة لا يُسمح لك بلمس أي من هؤلاء الأشخاص الرائعين.. أريد أن أصافح الناس مرة أخرى".

مواضيع ممكن أن تعجبك

X