اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

مرضى كورونا في البرازيل يواجهون الموت بسبب نفاذ الأكسجين

2 صور

وصلت مستويات الأكسجين المتوفر في مدينة ماناوس البرازيلية إلى ادنى مستوياتها جراء تزايد حالات المصابين بكورونا، مما يعرض حياة العشرات من المصابين إلى الخطر.

وبحسب شبكة بي بي سي البريطانية، فقد وصل مستوى غاز الأكسجين إلى نقطة الانهيار في المدينة الواقعة في ولاية أمازوناس جراء ارتفاع الكبير في أعداد الوفيات والإصابات.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن خبراء في مجال الصحة حذروا من أن الكثير من الناس قد يموتون بسبب نقص الإمدادات والمساعدات، وكانت قد سجلت البرازيل أكثر من 205000 حالة وفاة بسبب الفيروس ، تعد ثاني أعلى حصيلة في العالم بعد الولايات المتحدة.

وواجهت  أمازوناس خسائر فادحة في الموجة الأولى من الوباء، لكنها تضررت بشدة من زيادة جديدة في الإصابات، وتم نقل حاويات مبردة إلى المستشفيات للمساعدة في تخزين الجثث الأسبوع الماضي، حيث أعلنت السلطات في المدينة ،حالة الطوارئ.

وقال جاسم أوريلانا ، من معهد فيوكروز- أمازونيا للتحقيقات العلمية إن بعض المستشفيات في ماناوس نفذ  فيهاالأكسجين.كليا .

ووصفت التقارير الواردة في صحيفة فولها دي ساو باولو اليومية اضطرار الأطباء  اليائسين إلى محاولة إبقاء المرضى على قيد الحياة من خلال التنفس اليدوي .

وظهر في مقطع فيديو تمت مشاركته على نطاق واسع عبر مواقع التواصل الاجتماعي، عاملة طبية تطلب المساعدة: "نحن في حالة مروعة.. لقد نفد الأكسجين ببساطة عبر الوحدة بأكملها اليوم لا يوجد أكسجين والكثير من الناس يموتون.. إذا كان لدى أي شخص أي أكسجين، يرجى إحضاره إلى المستشفى".