أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

اجتماع ميجان وكيت على الرغم من القضايا العالقة بين الأمراء

«ميجان» و«هاري» و«كيت» و«ويليام» و«تشارلز»
«كيت» مع الملكة «إليزابيث»
«ميجان» و«هاري» و«كيت» و«ويليام» في مارس الماضي
«ميجان» و«هاري» و«كيت» و«ويليام» مع الملكة «إليزابيث»
«ميجان» و«كيت»

سيتم لمّ شمل دوق ودوقة كامبريدج علناً بـ«ميجان ماركل» والأمير هاري في يوليو، على الرغم من استمرار وجود مشكلات لم يتم حلها بين الزوجين. وبحسب موقع «ميرور» لم يتم رؤية الأميرين وزوجاتهما معاً منذ مارس، عندما انضم «هاري» و«ميجان» لبقية العائلة المالكة لخدمة يوم الكومنولث في ويستمنستر آبي، حيث جاء الحدث، الذي كان الأخير لـ«ميجان» و«هاري» بصفتهما من أفراد العائلة المالكة، في ذروة الخلاف بين الأخوين بسبب تنازل «هاري» عن دوره في العائلة المالكة.


ومع ذلك، توضح الخبيرة الملكية «كاتي نيكول» أن الأمور قد تحسنت بشكل كبير - على الرغم من أنها لم تعد إلى حيث كانت.


وتقول إنه على الرغم من اعتقادهما أنه لا يزال أمامهما الكثير للعمل، يخطط الأخوان للاجتماع علناً في يوليو عندما يكشفان عن تمثال جديد لأمهما، الأميرة ديانا.


وفي حديثها في برنامج The Royal Beat على قناة True Royalty TV، قالت «كاتي»: «لا يوجد ما يشير إلى أن هذه الصداقة أو العلاقة هي ما كانت عليه من قبل، فهي تتعرض لضغط لا يطاق. في هذه المرة من العام الماضي، لم يكونا يتحدثان مع بعضهما البعض».


«كان «ويليام» غاضباً جداً من «هاري» لدرجة أنه لم يذهب إلى الغداء قبل قمة ساندرينجهام، هكذا كانت الأمور سيئة».


«إذا تقدمت سريعاً لمدة عام ونظرت إليه الآن، نعم، لقد أمضيا موسم العطلات على اتصال وتم تبادل الهدايا، وكانا على مكالمات Zoom. هناك محيط بينهما، وهناك فارق زمني كبير. هناك مسافة بينهما».


«لقد أصبحت الأمور أفضل. لا تزال هناك أشياء يجب التغلب عليها ولكن أعتقد أنهم جميعاً يدركون أنه من أجل الصالح العام، عليك المضي قدماً في الحياة».


«إن لحظة يوليو مع إزاحة الستار عن تمثال الراحلة «ديانا»، أعتقد بأن القصد هو أن يكون الأربعة منهم معاً».


جدير بالذكر أن قام «ويليام» و«هاري» بتكليف التمثال، الذي سيقام في Sunken Garden of Kensington Palace، حيث عاشت «ديانا» قبل وفاتها والمنزل الحالي لعائلة كامبريدج.


تم الإعلان عن التمثال لأول مرة في عام 2017 بمناسبة الذكرى العشرين لوفاتها، ولكن أثناء تقدم الإنشاء، تأخر التثبيت بسبب جائحة فيروس كورونا.


تم تحديد تاريخ إزاحة الستار الآن في 1 يوليو 2021 - ما كان يمكن أن يكون عيد ميلاد «ديانا» الستين. ووفقاً لـ«كيت» فإن أحد الأشياء الحديثة التي ربما تسببت في مزيد من الاحتكاك في علاقة «ويليام» و«هاري» هو قرار «هاري» و«ميجان» باستخدام صورة «ديانا» في مكان عملهما الجديد. فعندما أطلقا مؤسسة Archewell الخيرية، المؤسسة التي ستكون موطناً لمشاريعهما ما بعد الملكية، استخدم «هاري» و«ميجان» لقطة تُظهر «هاري» الشاب يجلس على أكتاف والدته، كان خلفية رسالتهما للعام الجديد إلى جانب صورة «دوريا» أم «ميجان».


كانت الأمومة أيضاً موضوع رسالتهم، والتي بدأت: «أنا ابن أمي. وأنا أمّ ابننا. معاً نأتي إليكم Archewell». وعند سؤالها عن شعور «ويليام» حيال استخدام «هاري» لهذه الصورة قالت الخبيرة الملكية والمؤلفة «كاتي نيكول»: «أعتقد بأن «ويليام» سيكون مهتماً بذلك، حيث إن محاولة «هاري» الاستحواذ على ملكية «ديانا» ستكون مشكلة».

المزيد من أخبار أسرة ومجتمع

X