اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

الأراضي البيضاء: انتهاء تطوير 4 أراضٍ توفر 1600 قطعة سكنية بالرياض

الأراضي البيضاء: انتهاء تطوير 4 أراضٍ توفر 1600 قطعة سكنية بالرياض

كشف برنامج "الأراضي البيضاء"، التابع لوزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان السعودية، عن الانتهاء من تطوير أربع أراضٍ خاضعة للرسوم من قِبل ملَّاكها في مدينة الرياض بمساحة تتجاوز 877 ألف م2.

وبيَّن البرنامج في بيان صحافي، أن الأراضي توفر 1600 قطعة سكنية، في إطار استهداف البرنامج مكافحة الممارسات الاحتكارية للأراضي، والمساهمة في إيجاد سوق عقاري متوازن. وتُعنى المرحلة الحالية بالأراضي غير المطوَّرة بمساحة 10 آلاف متر مربع فأكثر والواقعة ضمن النطاق المُعلن عنه عند إطلاق البرنامج في مرحلته الأولى عام 2016م.

وأوضح البرنامج، أن الرسوم لا تُطبَّق عند إنجاز تطوير الأرض بالاعتماد النهائي للمخطط، أو بنائه خلال سنة من تاريخ صدور "أمر السداد"، بهدف تحفيز التطوير، وزيادة المعروض من الأراضي المطوَّرة، والحد من الممارسات الاحتكارية، بما يعود بالنفع على المواطنين أولاً، ويسهم في زيادة المعروض العقاري ثانياً، مشيراً إلى أن عديداً من الأراضي الخاضعة للرسوم طُوِّرت خلال الفترة الماضية.

وأكد أن تطبيق الرسوم يحقق أهدافه من خلال تفاعل أصحاب الأراضي الخام بتطويرها، أو الشراكة مع وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان لإنشاء مشروعات سكنية جديدة، توفر وحدات للمواطنين، مبيناً أن جزءاً من العوائد المُحصَّلة خلال الفترة الماضية صُرِفَت لتطوير البنية التحتية في عدد من المشروعات الإسكانية حول السعودية كما نصَّت عليه اللائحة التنفيذية للبرنامج.

واستكمل برنامج "الأراضي البيضاء" التجهيزات النهائية لتطبيق الرسوم في مدن إضافية، منها المدينة المنورة وحاضرة عسير في نهاية 2020م، لتضاف إلى كلٍّ من الرياض، وجدة، ومكة المكرمة، وحاضرة الدمام.
 


ورسوم الأراضي البيضاء، هي رسوم تطبَّق على الأراضي البيضاء "الخالية من المباني"، حيث يفرض البرنامج رسماً سنوياً على الأراضي البيضاء المملوكة لشخص أو أكثر من ذوي الصفة الطبيعية، أو الصفة الاعتبارية غير الحكومية، بنسبة 2.5% من قيمة الأرض، وتقوم وزارة الإسكان السعودية باستعمال إيرادات الرسوم للصرف على مشروعات الإسكان والبنية التحتية، ويُعرِّف النظام الأراضي البيضاء بكل أرضٍ فضاء مخصصة للاستخدام السكني، أو السكني التجاري داخل حدود النطاق العمراني.