سيدتي وطفلك /صحة وتغذية

معلومات عن التهابات بكتيرية تصيب الطفل

يعتبر الأطفال أكثر عرضة للأمراض الجلدية التي تعود لعدة أسباب منها الناتجة عن الحساسية مثل الأكزيما، وأخرى ميكروبية، وغالبيتها تحتاج إلى المتابعة الطبية والعلاج المناسب؛ تجنباً لأي مضاعفات.
الدكتورة إلهام عبد الظاهر استشارية الأمراض الجلدية في مستشفى دانة الإمارات للنساء والأطفال في أبوظبي. تتكلم عن هذه الأمراض ومضاعفاتها وعلاجاتها.
 

د. إلهام عبدالظاهر


حذرت الدكتورة إلهام من كثرة استخدام المعقمات والصابون المضاد للبكتيريا بشكل مبالغ فيه، لتسببه في قتل البكتيريا النافعة والمفيدة التي تتواجد بشكل طبيعي على الجلد؛ ما قد يؤدي إلى حدوث التهابات أحياناً.
وقالت: "إن الطفل قد يصاب بالأكزيما الوراثية التي تنتقل له من جهة أحد الوالدين، وعادة تظهر على شكل احمرار على الوجه والأطراف، تحديداً في ثنايا الأطراف، وتسبب حكة واحمراراً، وقد يصاب بها منذ ولادته وعادةً تختفي قبل سن البلوغ.

كيف يصاب الطفل بالأكزيما؟

الحمضيات

يصاب بها عن طريق ملامسة أو استخدام مواد تسبب الحساسية، وقد تكون حول الفم بسبب الأكل أو شرب عصائر حمضية وتتسبب الأكزيما بلون غامق حول الفم، وتركها من دون علاج يطيل من مدة العلاج المتوقعة، كما قد يصاب الطفل بالتهاب الجلد بمنطقة الحفاض نتيجة استخدام الحفاضات وعدم تغييرها بشكل منتظم وتركها لفترات طويلة.

أنواع الأمراض الجلدية عند الطفل

الأكزيما عند الأطفال

1 - الأكزيما الدهنية: وتكون على شكل قشور سميكة في فروة الرأس، وقد تستمر مع الطفل عند الكبر وتظهر على الحواجب وفي منطقة الصدر والأذن، وهي من أكثر أنواع الأكزيما التي تصيب الأطفال، وعلاجها يختلف حسب عمر الطفل. وإذا كانت شديدة يتم إعطاء الطفل المريض مركبات الكورتيزون المناسبة، وقد ينصح أحياناً بتناول بعض المضادات الحيوية بالذات في حال وجود التهابات بكتيرية كمضاعفات. أما في حال الأكزيما الوراثية فيتم إعطاء الطفل مرطبات معينة لعلاج الخلل الموروث في جلد الطفل، والذي يؤدي إلى جفاف شديد.
2 - التهابات جلدية نتيجة الميكروبات: ومنها الالتهابات البكتيرية مثل الحصف أو القوباء، وتكون على شكل بقع حمراء يخرج منها مادة صفراء، وعادة تظهر في مناطق قريبة من الفم وفتحات الأنف وفروة الرأس.
3 - التهابات بكتيرية تكون في النسيج الخلوي في الأطراف: وقد يساعد على حدوثها لدغة حشرة وأحياناً تكون هذه الحالات خطيرة، نتيجة إصابة الطبقات الداخلية من الجلد بالالتهاب، ويرافق ذلك أحياناً ارتفاع في درجة حرارة الطفل، وبالتالي يكون العلاج وصف المضادات الحيوية، وبشكل عام جميع أنواع الالتهابات البكتيرية تعالج بالمضادات الحيوية.
4 - الالتهابات الفيروسية: والمنتشرة بشكل ملفت عند الأطفال هي الثآليل، فهي التهابات فيروسية تنتقل للأطفال إما مباشرة من أشخاص مصابين أو من خلال الأرضيات المحيطة بحمامات السباحة، وهناك فيروس مشابه شديد العدوى، ويؤدي إلى ما يعرف بالملساء أو "اللؤلؤ المعدي"، لذلك يجب على الطفل عدم المشي حافي القدمين حول حمام السباحة والاستحمام جيداً بعد الخروج منه.
5 – أمراض ناتجة عن الفطريات "التينيا": والتي تصيب عدة مناطق في الجسم، ومنها الرأس وتؤدي إلى تساقط الشعر في منطقة الإصابة، وهذا النوع من الفطريات قد ينتقل للأطفال من خلال الحيوانات المنزلية بالذات القطط، والكلاب والأرانب وعلاج هذه الحالات قد يستغرق وقتاً طويلاً.
6 – الجرب: الذي يسببه طفيليات تنتقل بسهولة إلى جلده نتيجة مخالطة شخص مريض، وتتطلب هذه الحالات علاجاً سريعاً لتجنب انتقال العدوى.
7 - فيروس الهربس البسيط: إذا أصيب الطفل حديث الولادة به يكون عادة خطيراً، حيث يتطلب إدخال الطفل المستشفى، ويتطلب من الأم التي تعاني من الهربس قبل الولادة العلاج منه؛ حتى لا ينتقل المرض للطفل

المزيد من صحة وتغذية

X