اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

عرضت رضيعتها للبيع على «فيسبوك»

فيسبوك

تخلت سيدة ثلاثينية عن كل مشاعر الأمومة ومعاني الرحمة والإنسانية، وارتكبت واحدة من أبشع الجرائم الأسرية بحق فلذة كبدها الرضيعة التي لا يتعدى عمرها 3 أشهر؛ فعرضتها للبيع مقابل مبلغ مالي، وكتبت الأم المتهمة على موقع التواصل الاجتماعي إعلاناً تطلب من خلاله مبلغ 100 ألف جنيه نظير شراء طفلة رضيعة، ورصدت أجهزة الأمن إعلان المتهمة، وأُلقي القبض عليها، وبمواجهتها اعترفت بتفاصيل جريمتها أمام فريق البحث الجنائي.


وقالت مصادر أمنية في تصريحات لـ«سيدتي» إن أجهزة الأمن رصدت صفحة على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، تحمل اسم إحدى السيدات، حيث تعلن من خلالها عن نيتها لبيع نجلتها الرضيعة مقابل الحصول على مبلغ مالي، إلا أنه بعد إجراء تحريات المباحث تم إحباط محاولة البيع عقب ضبط السيدة صاحبة الصفحة بمنطقة قصر النيل، وبمواجهتها بالتهمة المنسوبة لها بالشروع في بيع ابنتها، أقرت بأنها نوت القيام بتلك الخطوة بسبب وجود خلافات بينها وبين وزوجها، الذي دفعها إلى ترك منزل الزوجية.


وأضافت المصادر أن الأم المتهمة بررت جريمتها بأنها لا تمتلك مصدر دخل؛ لتقوم على إثر ذلك بعرض طفلتها للبيع على أحد مواقع التواصل الاجتماعي للحصول على مبلغ مالي، واعترفت بإنشائها لتلك الصفحة من أجل هذا الغرض.


وتابعت المصادر أن الشرطة تحفظت على هاتف محمول خاص بالمتهمة، ويحوي جميع المحادثات والرسائل والاتفاقات الخاصة بعملية البيع، كما تم ضبط الطفلة الرضيعة بمنطقة قصر النيل في وسط العاصمة القاهرة، وتبين أن لها معلومات جنائية وتقيم بالسيدة زينب، وهي منطقة قريبة من مكان القبض على المتهمة خلال محاولتها إتمام عملية البيع، يأتي ذلك في إطار الجهود التي تبذلها أجهزة وزارة الداخلية لمكافحة الجريمة بشتى صورها، ولا سيما الجرائم المرتكبة عبر شبكة المعلومات الدولية الإنترنت، وتحرر محضر بالواقعة، أحالته الشرطة إلى النيابة العامة التي باشرت التحقيق مع الأم المتهمة، وأمرت بحبسها على ذمة التحقيقات بتهمة الاتجار بالبشر.