اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

أسباب تقلصات الرحم في بداية الحمل

خلال الفترة المبكرة من الحمل، قد تعانين من وخز خفيف أو تقلصات في الرحم. قد تشعرين أيضاً بألم في المهبل أو أسفل البطن أو منطقة الحوض أو الظهر. تشبه تشنجات الدورة الشهرية. الدكتور مصطفى الدم، اختصاصي النسائية والتوليد والمساعدة على الإنجاب وعمليات المناظير والتجميل النسائية، من مستشفى الزهراء، يوضح للحوامل أسياب تقلصات الرحم.

د. مصطفى الدم

قد تكون هذه الآلام الطفيفة ناتجة عن عوامل مختلفة مثل الإمساك أو الغازات أو تمدد الرحم، وتمدد الأربطة لإفساح المجال لطفلك. وإذا كان الألم خفيفاً سيختفي من تلقاء نفسه، ولا داعي للقلق على الأرجح. ولكن يجب إبلاغ طبيبك بأي ألم يصاحبه بقع من الدم أو نزيف شديد، ولا تصلي لمرحلة الإغماء أو الحمى الشديدة أو القشعريرة أو الدوخة.
الدكتور .... يعدد أسباب هذه التقلصات.

1 - شد الرحم

شد الرحم

خلال الأسابيع الأولى من الحمل، من المحتمل ألا تلاحظي أن الرحم ينمو أو يتوسع. لكن بحلول الأسبوع الثاني عشر، يتمدد الرحم وينمو إلى حجم حبة الجريب فروت. وإذا كنت حاملاً بتوأمين أو أكثر، فقد تشعرين بأن رحمك يتمدد بشكل أسرع.

ما عليك فعله

قد تشمل أعراض تمدد الرحم وخزاً أو آلاماً أو انزعاجاً خفيفاً في الرحم أو منطقة أسفل البطن. هذا جزء طبيعي من الحمل وعلامة على أن كل شيء يسير بشكل على ما يرام.

2. الغازات أو الإمساك

اشربي الماء بكثرة

يعد الإمساك والغازات أمراً شائعاً خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل. حيث تزداد مستويات الهرمونات في الجسم، ما قد يؤدي إلى إبطاء عملية الهضم وإرخاء عضلات الأمعاء. قد تشعرين بضغط إضافي في الرحم نتيجة لذلك. تشمل الأعراض أيضاً برازاً صلباً وجافاً أو حركات أمعاء أقل من المعتاد.

ما عليك فعله

عليك أن تشربي ما لا يقل عن 10 أكواب من الماء يومياً؛ للمساعدة في تخفيف آلام الغازات والانتفاخ.
للإمساك، تناولي الكثير من الأطعمة الغنية بالألياف. يمكنك أيضاً التحدث مع طبيبك حول تناول ملين البراز الآمن للحمل.

3. الإجهاض

قد تتعرضين للإجهاض

الإجهاض هو فقدان الحمل قبل 20 أسبوعاً. وتشمل الأعراض المحتملة ما يلي:
نزيف مهبلي أو نزيف، آلام الرحم أو الحوض، آلام أسفل الظهر، وجع بطن، تمرير الأنسجة أو الإفرازات عبر المهبل.

ما عليك فعله

أخبري طبيبك إذا كنتِ تعانين من أعراض الإجهاض؛ وفي بعض الحالات تكون هناك حاجة إلى الأدوية أو الجراحة.

4. الحمل خارج الرحم

Caption

يحدث الحمل خارج الرحم عندما تلتصق البويضة المخصبة في مكان آخر غير داخل الرحم، عادة في قناتي فالوب. قد تشعرين بألم حاد أو وخزات متتابعة على أحد جانبي الرحم أو البطن أو كليهما. وتشمل الأعراض الأخرى: نزيفاً مهبلياً أثقل أو أخف من دورتك الشهرية العادية وضعفاً أو دواراً أو إغماءً. وعدم الشعور بالراحة في الجهاز الهضمي أو المعدة. 

ما عليك فعله

الحمل خارج الرحم هو حالة طبية طارئة. اطلبي المساعدة الطبية الطارئة فوراً إذا كنتِ تعتقدين أنكِ تعانين من حمل خارج الرحم.

5 - ألم مرابط الرحم

ألم مرابط الرحم

يبدأ ألم الرباط الدائري عادةً في الثلث الثاني من الحمل، لذا فمن غير المحتمل أن يكون سبباً للألم في بداية الحمل. لأن مرابط الرحم تقع في الحوض وتثبت الرحم في مكانه. ومع نمو بطنك، فإنها تتمدد. ومعه قد تشعرين بما يشبه التشنج في الجانب الأيمن من البطن أو الورك اليمنى. ولكن بعض النساء الحوامل يشعرن بألم في الرباط المستدير على كلا الجانبين.

ما عليك فعله

انتبهي، يجب أن يستمر الألم بضع ثوانٍ أو دقائق فقط، على الرغم من أنه قد يعود عندما تضحكين أو تقومين بحركات معينة مثل الوقوف أو الانحناء.
لكن إذا استمرت معاناتك من آلام ملاابط الرحم، فقد يكون من المفيد تجربة تمارين خفيفة، أو يوجا ما قبل الولادة، أو تدليك ما قبل الولادة. استشيري طبيبك دائماً قبل تجربة هذه العلاجات.

كيفية التعامل مع آلام الرحم في بداية الحمل

الدوخة الشديدة عند الحامل

1 -يعتمد علاج آلام الرحم على أعراضك. فلا داعي للقلق بشأن ألم الرحم الخفيف الذي يختفي بعد بضع دقائق أو ساعات.
2 - يمكنك علاج الانزعاج الرحم الخفيف في المنزل عن طريق أخذ حمام دافئ (وليس ساخناً)، والراحة، وشرب الكثير من الماء والسوائل الأخرى.
3 -أخبري طبيبك عن الأعراض التي تعانين منها، فقد يوصي بشكل آخر من العلاج يكون آمناً لحملك.
4 - أخبري الطاقم الطبي أنك حامل وأبلغي عن أي أعراض مثل الدوخة أو الغثيان أو الإغماء على الفور. سيقوم الطاقم الطبي بتقييم الأعراض الخاصة بك، وقد يقوم بإجراء فحص بالموجات فوق الصوتية. كما يمكن أخذ المسكنات الآمنة أثناء الحمل، مثل الباندول في حالة الألأم الخفيفة.