اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

استشاري أمراض عيون يحذر من "سارق النظر الصامت"

حذَّر الدكتور محمد قوقندي، استشاري طب وجراحة العيون، من إهمال "الجلوكوما"، أو ارتفاع ضغط العين المزمن، الذي يسمَّى بـ "السويرق"، أو "سارق النظر الصامت"، لعدم وجود أعراضٍ يشكو منها المصابون به.

وخلال حديثه لبرنامج "صباح السعودية"، قارن الدكتور قوقندي بين "السويرق" وضغط الدم بالقول: "كما أن ارتفاع ضغط الدم يسمَّى بالقاتل الصامت، لأنه مع الأسف لا أعراض له، ويتم اكتشافه عند حصول جلطات في القلب، أو الدماغ، ينطبق الشيء نفسه على الجلوكوما، أو ارتفاع ضغط العين المزمن، الذي يسمَّى سارق النظر الصامت، أو السويرق، لعدم وجود أعراضٍ له أيضاً، ويؤثر هذا المرض على النظر بشكلٍ كبير، ولا يشعر المصاب به بأي أعراضٍ".

وأوضح الدكتور محمد، أن الإصابة بارتفاع ضغط العين الشديد والمفاجئ، يكون له أعراضٌ، منها الشكوى من الصداع، وحدوث احمرار في العين، وغثيان، وزغللة في الرؤية، تجعل الشخص يلجأ للطوارئ، فيكتشف المشكلة التي لديه.

وقال: "لكن ارتفاع ضغط العين المزمن والشائع لا يعلم به أكثر المصابين به". داعياً في هذا الصدد إلى إجراء الفحوصات المبدئية للعين لاكتشافه وعلاجه مبكراً، محذراً من أن إهماله وتشخيصه في مراحل متأخرة ليس محموداً، "ولا يكون لدينا علاج في ذلك الوقت"

وعن أسباب ارتفاع ضغط العين المزمن، بيَّن استشاري طب وجراحة العيون، أن العامل الوراثي من أهم الأسباب، وكذلك الأشخاص من أصولٍ إفريقية، أو آسيوية، والمصابون بالسكري، وعند استعمال الكورتيزون، سواءً كان قطراتٍ، أو حبوباً، أو عن طريق الوريد، ولدى حدوث التهاباتٍ في القزحية، والتهاباتٍ داخل العين.