بلس /ثقافة وفنون

3 روائيات حلّقن بعيدًا في سماء الأدب

(من اليمين) جوخة الحارثي ورجاء عالم وهدى بركات

في اليوم العالمي للمرأة، إضاءة على 3 روائيّات عربيّات لم يكتفين بالتكريم المحلّي، بل هن حلّقن بعيدًا في سماء الأدب، وكانت مؤلفاتهن موضع تكريم أيضًا من لجان التحكيم في جوائز عالميّة أو من مؤسسات ثقافيّة دوليّة مرموقة.

 


هدى بركات


• مواليد بشرّي (شمال لبنان) 1952.
• تقيم في فرنسا، وتصرّ على الكتابة باللغة العربيّة.
• من مؤلّفاتها: نصوص "رسائل الغريبة" الصادرة عن دار النهار للنشر، بالإضافة إلى روايات "سيدي وحبيبي" و"حجر الضحك" و"أهل الهوى" و"حارث المياه" وملكوت هذه الأرض" الصادرة عن دار الآداب.
• فازت بجائزة نجيب محفوظ للأدب لعام 2000 عن رواية "حارث المياه"، وبجائزة "بوكر" للرواية العربية لعام 2019 عن رواية "بريد الليل"، وبجائزة سلطان العويس في دورتها الخامسة عشرة (2016- 2017) في حقل القصّة والرواية والمسرحية.
• وصلت إلى اللائحة القصيرة لجائزة "مان بوكر إنترناشونال برايز" عام 2015 التي تُمنح عن مجمل أعمال الكاتب(ة) مرّةً كلّ سنتين.
• في عام 2002، منحتها الحكومة الفرنسية رتبة الفارسة في الأدب والفنون، وفي عام 2008 حصلت على وسام الاستحقاق.
• كانت تُرجمتْ رواياتها إلى لغاتٍ عدة.


رجاء عالم


• مواليد مكة (المملكة العربية السعودية) 1956.
• وثّق بعض مؤلفاتها البيئة الحجازية، مع رمزية صوفية.
• ترجم بعض أعمالها إلى الإنجليزية والإسبانية.
• من مؤلفاتها: "موقد الطير" و"الرقص على سنّ الشوكة" و"ستر"، بالإضافة إلى نصّ "ثقوب في الظهر" المسرحي...
• فازت رواية "طوق الحمام" الصادرة عن "المركز الثقافي العربي" في عام 2011، بجائزة "بوكر" للرواية العربية مناصفة مع الكاتب محمد الأشعري، وكانت المرة الأولى منذ إطلاق الـ"بوكر" للرواية العربية عام 2008 التي تفوز فيها كاتبة بالجائزة.
• حاصلة على ميدالية الشرف في مسابقة ابن طفيل، التي نظمها المعهد العربي الإسباني في مدريد، عن قصة "أربعة صفر" عام 1986، وجائزة الإبداع العربي لعام 2007.


جوخة الحارثي


• مواليد سلطنة عمان سنة 1978.
• تُرجم بعض قصصها القصيرة إلى الإنجليزية والألمانية والصربية والإيطالية والكورية، وبعض نصوصها إلى الإنجليزية.
• "منامات"، الصادرة عن "المؤسسة العربيّة للدراسات والنشر" عام 2004، هي أول أعمال جوخة الحارثي الروائية.
• من مؤلفاتها، مجموعة "صبي على السطح" القصصية (2007) ونصوص "في مديح الحب" (2008)، ورواية سيدات القمر" (2010)، والأخيرة ستصدر بالإنجليزية في إسكتلندا قريبًا، بالإضافة إلى "نارنجة" (2016) الفائزة بجائزة السلطان قابوس للثقافة والفنون والآداب في عام صدور الرواية عن فئة الرواية ورواية "حرير الغزالة" الصادرة أخيرًا (2021) عن دار الآداب.
• في عام 2019، أصبحت جوخة الحارثي أول شخصية عربية تفوز بجائزة "مان بوكر الدولية" عن روايتها "سيدات القمر"، بالمشاركة مع الأكاديمية الأمريكية مارلين بوث. وترجمت الرواية من العربية إلى الإنجليزية.

X