سيدتي وطفلك /الحمل والولادة

متى تبدأ الرغبة الشديدة في تناول الطعام أثناء الحمل؟

تشعر بعض السيدات الحوامل بالرغبة الشديدة في تناول الطعام، وليس طعاماً واحداً بل تجربة الكثير من أصناف الطعام، فما هو السبب في الشعور بالرغبة الشديدة في تناول أطعمة معينة أثناء الحمل؟ التقت سيدتي نت بالدكتور أحمد الجزار، استشاري النساء والتوليد؛ ليوضح معلومات حول الرغبة الشديدة في تناول الطعام أثناء الحمل.

1.ماذا تعني الرغبة الشديدة في تناول الطعام أثناء الحمل؟

يشار إلى الرغبة المفاجئة والشديدة في تناول شيء معين باسم الرغبة الشديدة في تناول الطعام، يزداد هذا الشعور حدة أثناء الحمل بسبب التغيرات الهرمونية، عندما تشتهي الأم الحامل، يمكن أن تتراوح هذه الرغبة الشديدة من الجوع إلى الأطعمة الشهية إلى الأطعمة الحارة أو المالحة أو الحامضة.
ومع ذلك، فإن الرغبة الشديدة أثناء الحمل لا تقتصر على الأطعمة فقط في بعض الأحيان، قد تشتهي أيضاً العناصر غير الغذائية، مثل الغبار أو الأوساخ أو الطين أو التربة وما إلى ذلك وهو نوع من الرغبة الشديدة الناجم عن نقص الحديد أو سوء التغذية العام.
الرغبة الشديدة أثناء الحمل ليست جديدة، ومن المعروف أنها أكثر شيوعاً خلال الثلث الأول والثاني من الحمل.

2.ما الذي يسبب الرغبة الشديدة في الحمل؟

 الطعام

 نحو 84٪ من النساء الحوامل حول العالم يعانين من الرغبة الشديدة في تناول الطعام. حسناً، المسببات الدقيقة للرغبة الشديدة لا تزال غير معروفة ومع ذلك هناك العديد من الأسباب النظرية الأخرى.
نقص التغذية: يُعتقد بشكل عام أن الرغبة الشديدة في تناول الطعام هي رمز لنقص التغذية هذا يعني أنه عندما يفتقر جسمك إلى عنصر غذائي معين، فإنه يتجلى في الرغبة الشديدة.
التغيرات الهرمونية أثناء الحمل: يعتقد العديد من الخبراء أن الرغبة الشديدة في الحمل قد تكون نتيجة للتغيرات الهرمونية قد تكون الهرمونات والأستروجين والبروجسترون من الأسباب المحتملة لتلك الحوافز التي لا تقاوم يمكن أن تؤدي هذه الهرمونات إلى تغييرات في مستقبلات اللسان، مما يؤدي إلى زيادة الرغبة الشديدة أو النفور من الأطعمة.
زيادة حاسة الشم والتذوق: يُعتقد أيضاً أن التقلبات الهرمونية تميل إلى زيادة حاسة الشم والتذوق لدى النساء الحوامل، مما قد يكون عاملاً آخر يساهم في الرغبة الشديدة في تناول الطعام.
العوامل النفسية والاجتماعية: في بعض الحالات، لوحظ أن النساء الحوامل قد يصبن أيضاً برغبة شديدة في تناول الطعام بسبب بعض العوامل النفسية والاجتماعية، أظهرت دراسة بحثية أن اشتهاء الأرز أكثر شيوعاً في اليابان منه في الولايات المتحدة، حيث تعتبر الشوكولاته من أكثر الأطعمة التي تشتهيها النساء الحوامل.

3.هل من الطبيعي ألا تكون لديك الرغبة الشديدة في تناول الطعام أثناء الحمل؟

  الرغبة الشديدة 

من الطبيعي تماماً عدم الشعور برغبة شديدة في تناول الطعام أثناء الحمل يمكن أن تؤدي الرغبة الشديدة في تناول الطعام إلى تغيير مدخولك الغذائي وقد يؤثر على مستوياتك الغذائية العامة، لذا، فإن معالجة الرغبة الشديدة في تناول الطعام بحكمة هي مفتاح إدارة صحتك بشكل فعال.
إذا كانت الرغبة الشديدة في تناول أطعمة معينة قوية، فمن الحكمة استشارة طبيبك يمكن أن يساعدك هذا في اتخاذ قرارات مستنيرة ويساعدك أيضاً على التصرف بسرعة في الرغبة الشديدة التي قد تشير إلى مشكلة صحية أساسية، مثل نقص الزنك الذي يتميز بضعف حاسة الشم والتذوق.

4.متى تبدأ الرغبة الشديدة في الحمل؟

  الرغبة الشديدة في تناول الطعام

تبدأ الرغبة الشديدة في تناول الطعام في الثلث الأول من الحمل، وتزداد حدة في الثلث الثاني، ثم تبدأ في الانخفاض في الثلث الثالث ومع الرغبة الشديدة ذلك، قد لا يكون هذا هو نفسه لكل امرأة حامل في بعض الحالات، تستمر بعض الرغبة الشديدة في تناول الطعام حتى بعد الولادة وفي بعض الأحيان قد ينتهي بك الأمر بتناول أشياء غريبة طوال حياتك قد تواجهين أيضاً الرغبة الشديدة بالتناوب حيث يتغير اختيارك للأطعمة باستمرار.

5.ما هي المدة التي تستغرقها الرغبة الشديدة في الحمل؟

 الرغبة الشديدة 

بعض النساء لديهن الرغبة الشديدة طوال فترة الحمل، والبعض قد يكون لفترة محدودة، والبعض الآخر لن يكون لديهم على الإطلاق في بعض الأحيان، سوف تتوقين ليوم واحد أو أسبوع أو شهر كل هذا يتوقف على نظام جسمك، وأحياناً على البيئة المحيطة.

6.الرغبة الشديدة بتناول الطعام أثناء الحمل

 الحمل

الحلويات والأطعمة المالحة والحارة والأطعمة الحامضة هي أكثر اشتهاءً الحمل شيوعاً.

 

X