سيدتي وطفلك /صحة الطفل

في يوم الكلى العالمي أكلات امنعيها عن طفلك المصاب

تصيب أمراض الكلى نحو 10% من سكان العالم، والكلى ذلك العضو الصغير يأخذ كل الفضلات من الدم بعد تصفيتها من الجهاز الهضمي، ويطرحها خارج الجسم، فاتباع نظام غذائي خاص أمر صعب أن يلتزم به الأطفال، من دون إرشادات الكبار ومساعدتهم، وربما إصرارهم، بمناسبة اليوم العالمي للكلى، نقدم للعائلات، أكثر 12 أكلة عليهم تجنيبها لأطفالهم. الاستشارية في مجال الصحة والتغذية لما النائلي، من Wellness By Design medical center

لما النائلي

المشروبات الغازية ذات اللون الداكن:

المشروبات الغازية الداكنة

هذه المشروبات يعشقها الأطفال، ويسهل عليهم شراؤها من متاجر الأغذية لرخص ثمنها، لكنها مليئة بالفوسفور المضاف، والذي يمتصه جسم الإنسان بشكل كبير و يضر بالكلى.

الأفوكادو:

الأفوكادو

رغم أنه فاكهة مغرية في مظهرها وقيمتها الغذائية العالية، لدورها في تعزيز المناعة ومكافحة الالتهابات، إضافة لطعمها اللذيذ، خصوصاً بعد إضافة اللبن الرائب إليها، والذي يفضله الأطفال، إلى أنها تحتوي على نسبة عالية من البوتاسيوم.

الأطعمة المعلبة:

الأطعمة المعلبة

سرعة تناولها طعام مفيد، قد يغري الأمهات، بتقديمها لأطفالهم، فهي لا تحتاج إلى وقت، كالتونا المعلبة أو السردين، أو حتى تلك المضافة إلى السلطات، هي ممنوعة لاحتوائها على نسبة عالية من الصوديوم، ومن الأفضل تجنب حتى الأصناف منخفضة الصوديوم، والحد من استهلاك الصوديوم بشكل عام.

خبز القمح الكامل:

خبز القمح الكامل

هذه المادة الرئيسية في الطعام، يصبح تناولها عادة، فالطفل يتعود على نوع الخبر الذي يتم شراؤه في البيت، ويفضل استخدام الخبز الأبيض بديلًا عنه، لاحتوائه على مستويات أقل من الفوسفور والبوتاسيوم، بينما يحتوي نوع الخبز الأبيض والكامل على نسب متقاربة من الصوديوم، ومن الأفضل مقارنة ملصقات الطعام واختيار أقلها في مستويات الصوديوم.

الموز:

الموز

للأسف الشديد، هذا النوع من الفاكهة، يفضل عدم إعطاؤه للأطفال، رغم أنهم يعشقونه، إذ إنه مصدر غني بالبوتاسيوم، الذي يضر بالكلى، بينما يعد الأناناس فاكهة صديقة للكلى، لاحتوائه على البوتاسيوم بنسب أقل كثيرًا من بعض الفواكه الاستوائية الأخرى.

منتجات الألبان:

منتجات الألبان

هذه المواد الطبيعية، رغم أن الأطفال يأتون إلى الدنيا، وهم يستخدمونها، والتي تساعد في نموهم، إلا أنها تحتوي على كميات كبيرة من الفوسفور والبوتاسيوم والبروتين، ورغم ارتفاع نسبة الكالسيوم في الحليب، فإن محتواه من الفوسفور قد يضعف العظام لدى المصابين بأمراض الكلى.

البرتقال وعصير البرتقال:

البرتقال

هذه الحمضيات الشتوية الغنية بفيتامين "سي"، أيضاً تحتوي على نسبة عالية من البوتاسيوم، والمفرح في هذا الخبر أن هناك العديد من البدائل يمكن للطفل الاعتماد عليها، كالعنب أو التفاح أو التوت البري.

المخللات والزيتون المعالج:

تكون غنية بالصوديوم ويجب استهلاكها بكمية محدودة. ومنعها عن الأطفال المصابين بأمراض الكلى ليس صعباً، فهم قد لا يفضلونها.

البطاطس والبطاطا الحلوة:

البطاطس

احذري تقديمها للطفل، لاحتوائها على نسب عالية من البوتاسيوم، لكن يمكن لغلي البطاطس أن يقلل البوتاسيوم بنحو 50%.

الخضراوات الورقية:

الخضراوات الورقية

مثل السلق والسبانخ، فهي مليئة بالبوتاسيوم، وعلى الرغم من أن أحجام التقديم تصبح أصغر عند الطهي، فإن نسب البوتاسيوم تبقى كما هي.

الفاكهة المجففة:

الفاكهة المجففة

تتركز العناصر الغذائية عند تجفيف الثمار وترتفع مستويات البوتاسيوم فيها عن االفاكهة الطازجة.

البسكويت المملح والرقائق والمقرمشات:

البسكويت المملح

لاحتوائها على كميات كبيرة من الملح، كما أن الرقائق المصنوعة من البطاطس تحتوي على نسب عالية من البوتاسيوم.

X