اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

في اليوم العالمي لحماية المستهلك .. ماذا نعلّم أطفالنا؟

تنفق الشركات 17 مليار جنيه إسترليني على الإعلان للأطفال على مستوى العالم، وقد يقدمون للطفل أشياء سيئة، حيث ثبت أن الأشخاص المستهلكين أقل كرماً، احتمالية لمساعدة الآخرين، وأقل رضاء بحياتهم ووظائفهم، وأقل اهتماماً بالبيئة، وأكثر عرضة للوقوع في الديون، والوحدة وأقل قرباً من الأصدقاء الذين لديهم. كما أن أداء الأطفال أقل جودة في المدرسة.

في عام 1978، درس الباحثان غولدبرغ وجورن مجموعتين من الأطفال. شاهدت إحدى المجموعات برنامجاً تلفزيونياً تضمن إعلانات تجارية للألعاب وشاهدته الأخرى من دون إعلانات، وفي وقت لاحق اختار الأطفال الذين شاهدوا الإعلانات اللعب بمفردهم مع الألعاب المعلن عنها بدلاً من اللعب مع أصدقائهم، ولسوء الحظ، فإن 5000 رسالة تسويقية يتلقاها أطفالنا كل يوم هي "أنت مستهلك"، "اشتر هذا"، "كلْ هذا"، "شاهد هذا".

إذن، ماذا يمكننا أن نفعل كآباء؟ وكيف تحمي أطفالك من النزعة الاستهلاكية؟

الاهتمام بشخصية الطفل

بناء شخصية الطفل

اسأل طفلك عن سبب إعجابه بأصدقائه. هل لأنهم طيبون، مرحون، هل يحبون اللعب معه، هل يشاركونه سعادتهم؟ أخبره أن هذه هي نفس الأسباب التي تجعلهم يحبون لأجلها، أخبره أيضاً أنه لا يهم عدد أصدقائه، والمهم مدى قربهم منه.  

حماية الأطفال من المراسلة

حماية الأطفال من المراسلة

لا يستطيع الأطفال الصغار جداً التمييز بين الإعلانات والعروض وهم يتحمسون للإعلانات الشعبية المرحة، ويفترضون أنهم بحاجة إلى هذه الأشياء ليكونوا سعداء أيضاً. اجلس مع أطفالك وشاهد بعض الإعلانات معاً. وقم بتوعيتهم كالآتي:

هل تعلمون أنه تم الدفع للتلفزيون ليجعلكم تستمعون؟

تريدنا الإعلانات شراء المزيد من الأشياء.

قد لا تخبر الإعلانات دائماً الحقيقة الدقيقة عن المنتج.

يمكن للإعلانات أن تجعل الأمور تبدو أفضل مما هي عليه.

تحاول الإعلانات أن تجعلنا نشعر بأن الألعاب والأشياء التي لدينا ليست جيدة بما يكفي.

الفت نظر الأطفال إلى أنهم يمتلكون ألعاباً مشابهة لمنتجات بعض الإعلانات المرحة واجعلهم يشعرون بالاكتفاء. لكن لا تحرمهم، حسب إمكانياتك.

منع تلك الإعلانات

منع الاعلانات

وذلك بتقليل وقت مشاهدة التلفاز بشرط القيام بالنشاطات الآتية معهم:

حل الألغاز – ألعاب اللوح أو الاختبارات – الرقص – الغناء – ممارسة الرياضة.

العزف على الآلات - تأليف القصص أو الكتابة - الطبخ أو الخبز – تنسيق الحدائق.

التجارب العلمية – الحديث عن موقف في اليوم. وغيرها الكثير من النشاطات.

إذا كانوا يشاهدون التلفزيون حيث لا يمكن تخطي الإعلانات، فعلمهم مكان زر كتم الصوت، وابدأ لعبة لمحاولة النقر عليه بسرعة عند ظهور الإعلانات. ثم علمهم أن هذا هو الوقت المناسب للذهاب إلى الحمام، أو جلب الطعام من المطبخ.

التحكم بالمواقع

التحكم بالمواقع

87 % من مواقع الأطفال الأكثر شيوعاً تحتوي على إعلانات. حاول العثور على بدائل خالية من الإعلانات وقم بتثبيت مانع إعلانات جيد، ولكن كن مستعداً أيضاً للدفع مقابل محتوى عالي الجودة خالٍ من الإعلانات.

تأجيل شراء الهاتف الذكي لطفلك

تأجيل شراء هاتف

حاول أن تشتريه له عندما يبلغ (13 عاماً)، وذلك بالاتفاق من زوجتك على التأجيل.

لكن حظر التكنولوجيا تماماً قد لا يكون هو الحل. لذلك عليك أن تعلمه مسؤولية استخدامها، كما تعلمه أهمية الابتعاد عن الكحول مثلاً، كلاهما يسبب الإدمان.

وكيف أن وسائل التواصل الاجتماعي قد تعرضه للتنمر والاحتيال.

كن القدوة

 لا تقض ساعات على هاتفك واجعل وقت العائلة أمراً مهماً، لا تدع طفلك يذهب للنوم مع هاتفه، ضع كل الهواتف في سلة أو درج لاستخدامها مرة أخرى في الصباح.

التحكم بمشكلة الموضة

بمجرد أن يبدأ الأطفال في ملاحظة الموضة، فقد حان الوقت للتحدث معهم.

اجعلهم يسألون بشكل نقدي لماذا يعتقد الناس أن بعض الأشياء عصرية والبعض الآخر ليس كذلك. من الذي يصنع هذه القواعد؟ لماذا يجب أن نستمع إليهم؟

دعهم يحددون أسلوبهم الخاص في وقت مبكر. شجعهم على تجربة الأقمشة الملونة المختلفة، وأشكال الملابس وأنسجة القماش ليقرروا ما يعجبهم حقاً. ذكّرهم بأنه لا يوجد صواب أو خطأ عندما يتعلق الأمر بالموضة، تماماً مثلما لا يوجد صواب أو خطأ بشأن أفضل نكهة للآيس كريم، فالأمر كله مسألة ذوق.. يجب أن يمنحهم هذا الثقة لرفض الصيحات والموضة التي لا يحبونها شخصياً.

حمايتهم من تأثير المشاهير

حمايتهم من تأثير المشاهير

يمكن للمشاهير التأثير على الأطفال ليطلبوا أشياء معينة. اجعلهم يتساءلون عن سبب إعجابهم بالمشاهير الذين يحبونهم. ولكن شجعهم على استخدام حماسهم للعمل بجد على مواهبهم وشغفهم، بدلاً من استهلاك عمل الآخرين. خذ وجه شخص أو شخص مشهور لا يعجبهم وضع هذا الوجه على الإعلان. هل ما زالوا يحبون المنتج؟ ما تريده هو أن يتعلم الأطفال شراء الأشياء بعناية وفقاً لشروطهم الخاصة وليس لأن قوى خارجية تتلاعب بهم.

حاول إبعاد تفكير طفلك أو طفلتك عن:

"لديها شعر جميل - أتمنى لو كان لدي شعرها".

"لديه هذه العلامة التجارية من الملابس - يجب أن أرتدي مثلها".

"هو يتناول نوعاً معيناً من الحبوب، لذلك أريد هذه الحبوب".

"كانت شجاعة في هذا الفيلم. سأخاطر مثلها في المرات القادمة".

تحديد التسوق

حدد كرب عائلة المنتجات الشرائية من ملابس وألعاب لكل فرد في المنزل.

يجب أن تكون واضحاً جداً بشأن موعد شراء الأشياء. وضع في برنامجك هدايا الأعياد وبداية العطلة الصيفية، ثم قبل شراء المنتج الجديد، شجع طفلك على اختيار شيء للتبرع به. إذا قرر أنه لا يريد أي شيء جديد.