بلس /أخبار

قصة زوجين فرَّقتهما كورونا وزوَّجهما تطبيق زووم!

حفل زفاف «زوي» و«توم» بين الأهل والأصدقاء
زواج «زوي ديفيز» من «توم جاكسون»
زواج «زوي ديفيز» من «توم جاكسون»
«زوي» وتوم»

مر عام منذ فرض قواعد الإغلاق وحظر التجول في البلدان بعد أن أعلنت منظمة الصحة العالمية أن كورونا وباء عالمي. الأمر الذي أثر في خطط الأشخاص في عملهم وسفرهم والكثير. ومن بين هؤلاء الأشخاص اثنان كان من المقرر زواجهما في 4 من أبريل 2020، ولكن بسبب قواعد الإغلاق تغير كل شيء.


وبحسب موقع «ميرور»، فقد التقت الطبيبة «زوي ديفيز»، 37 عاماً، زميلها طبيب المستشفي «توم جاكسون»، 35 عاماً، في عام 2016، وتمت الخطبة في أغسطس 2019، وكان من المخطط أن يقيما حفل زفاف كبيراً في 4 من أبريل 2020. ولكن بسبب فرض قواعد الإغلاق تم حظر حفلات الزفاف؛ فقاما بتأجيل الزواج ثلاث مرات، بالإضافة إلى أن العديد من الأشخاص لم يتمكنوا من الحضور بسبب تعليق رحلات الطيران.


وفي النهاية لم يجد الزوجان أمامهما خياراً إلا أن يتزوجا عبر تطبيق زووم الأمر الذي اقترحه أخو «توم» ونظمته العائلة في أغسطس، وذلك بعد أن حصلا على ترخيص خاص ثانٍ من أسقف ليدز يسمح لهما بالزواج عبر زووم نظراً للظروف الغريبة التي كان يشهدها العالم.


وبالفعل رتبا للزواج في اليوم التالي، وارتدى «توم» بدلة الزفاف وارتدت «زوي» فستان الزفاف، وعندما قاما بتسجيل الدخول، كان هناك 80 شخصاً على المكالمة.


تقول «زوي» عن شعورها في تلك اللحظة: «شعرنا بالصدمة والارتباك للحظة؛ كنا لا نزال مبتدئين في Zoom حقاً. كان أمراً لا يصدق، وعاطفياً للغاية».


«التقيت أنا وتوم بالغناء في جوقة، وقام أصدقاؤنا بأداء أغنية قاموا بتسجيلها لنا. كما كتب صديق آخر قصيدة وقرأها، وقد باركنا والد «توم»، وهو قس. وبعد أن انتهينا انصرف كل منا إلى مكانه حيث تفصل بيننا مئات الأميال».


«وفي الصيف، عندما سُمح بحفلات الزفاف، عدنا إلى أسقف ليدز للتخطيط لحفل زفاف حقيقي مرة أخرى. كنا محظوظين جداً. كانت تلك الفترة التي يمكنك فيها الذهاب إلى الأماكن العامة، وكان الطقس جميلاً. كان كل شخص في القرية رائعاً حقاً في تنظيمه». وتابعت «زوي»: «قام أصدقاء أمي بتزيين الكنيسة، وجمعوا الزهور، ووقفوا على مسافة لتشجيعنا عندما خرجنا. كما يوجد هناك تقليد قروي حيث يربطون البوابات من فناء الكنيسة إلى القرية باللون الأخضر بشريط، ويقوم العروس والعريس بقصه؛ لذلك قمنا بذلك أيضاً. كان هناك متطوعون رائعون وصداقة حميمة كبيرة بين جميع فرقنا».

X