اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

تحت شعار "البيئة لنا و لأجيالنا" إنطلاق فعاليات أسبوع البيئة السعودي

تحت شعار البيئة لنا و لأجيالنا إنطلاق فعاليات (أسبوع البيئة) السعودي
يهدف أسبوع البيئة إلى توعية المجتمع بأهمية حماية البيئة والموارد الطبيعية
3 صور

تحت شعار "البيئة لنا ولأجيالنا" تنطلق فعاليات (أسبوع البيئة) السعودي، والذي يستمر حتى يوم السبت الموافق 27 مارس 2021م، وذلك بمشاركة أكثر من 40 جهة تمثل القطاعين الحكومي والخاص.


ويهدف أسبوع البيئة إلى توعية المجتمع بأهمية حماية البيئة والموارد الطبيعية والمحافظة عليها، لدورها المحوري في تحقيق التنمية المستدامة، ورفاهية المجتمع، والمساهمة في تحقيق الأمن الغذائي وجودة الحياة.


ونشرت وزارة البيئة والمياه والزراعة، عبر حسابها الرسمي على موقع التدوينات المصغر "تويتر"، مقطع فيديو، لحفل تدشين انطلاق فعاليات (أسبوع البيئة) من قبل وزير البيئة والمياه والزراعة، المهندس عبد الرحمن الفضلي، بمقر الوزارة بالرياض، بحضور عدد من قيادات الوزارة والجهات التابعة لها.


من جهته، أوضح وكيل الوزارة للبيئة، الدكتور أسامة فقيها، أن تنظيم (أسبوع البيئة) يأتي لتأكيد جملة من المفاهيم أهمها أن حماية البيئة والمحافظة عليها واستدامتها هي مسؤولية مجتمعية يساهم فيها كافة فئات المجتمع وليست مسؤولية مقصورة على جهة أو جهات بعينها؛ مؤكدًا، أن البيئة هي المحيط الطبيعي الذي تعيش فيه كافة الكائنات الحية والمجتمعات البشرية وتتضمن الموارد الطبيعية والنظم البيئية التي نعتمد عليها بعد الله في معيشتها، كما أنه يمثل دلالة كبيرة على العناية والاهتمام الكبيرين اللذين توليه حكومة المملكة لحماية البيئة وتنميتها.


وبيَّن، أنه ونظرًا للظروف الاستثنائية المتزامنة مع جائحة كورونا والاحترازات الصحية، التي تهدف إلى مكافحة هذا الوباء والحد من انتشاره، فقد ركزنا في فعاليات أسبوع البيئة على النشاطات الافتراضية وقنوات التواصل عن بعد لإيصال الرسائل التوعوية، وإتاحة المشاركة والتفاعل بين أفراد المجتمع دون الإخلال بالإجراءات الاحترازية، لافتًا، إلى مشاركة أكثر من 40 جهة في بث الرسائل التوعوية عبر المنصات الرقمية، مثل وزارة التعليم والرياضة وشركات الاتصالات والبنك المركزي وغيرها من الجهات الحكومية والقطاع الخاص في الجامعات والجمعيات.


وأشار الدكتور فقيها إلى أن الوزارة ستنظم وعلى مدى يومين متتاليين ملتقى افتراضي بمشاركة مجموعة من المختصين من الجامعات والجهات الحكومية والقطاع الخاص والمهتمين والجمعيات البيئية لمناقشة العديد من المواضيع البيئة المهمة.