بلس /أخبار

العنف الأسري يوضح أهمية مرحلة الطفولة المبكرة وتأثيرها على كافة مراحل النمو لاحقًا

مرحلة الطفولة المبكرة تتضمن 5 احتياجات رئيسية

تعد السنوات الأولى من حياة الطفل مرحلة مهمة من مراحل الحياة والتي يمتد أثرها لسنوات العمره الباقية، فهي تشكل أعلى المراحل الحيوية لنماء الطفل وتطور قدرته على التعلم في فترة قصيرة وبشكل مكثف، وللسنوات الأولى وحتى سن الثامنة أهمية كبرى نظرًا لأن التأثيرات المترتبة على الرعاية والاهتمام اللذان يلقاهما الطفل في هذه المرحلة تستمر طوال حياته.


وفي هذا الصدد، فقد نشر مركز بلاغات العنف الأسري التابع لوزارة العمل والتنمية الاجتماعية، عبر حسابه الرسمي على موقع التدوينات المصغر "تويتر"، انفوغراف، كشف من خلاله عن أهمية مرحلة الطفولة المبكرة وتأثيرها على كافة مراحل نمو الطفل لاحقاً.


وفي التفاصيل، فقد أوضح مركز بلاغات العنف الأسري، أن مرحلة الطفولة المبكرة منذ الأسابيع الأولى من الحمل وحتى سن الثامنة، تعد حجر الأساس في حياة الفرد.


وأضاف مركز بلاغات العنف الأسري، أن مرحلة الطفولة المبكرة تتطلب رعاية خاصة بما في ذلك التغذية السليمة، والدعم النفسي والبيئة الآمنة من أجل نمو دماغي سليم.


وشدد مركز بلاغات العنف الأسري على أن مرحلة الطفولة المبكرة تتضمن 5 احتياجات رئيسية، وهي كالآتي:


1– الغذاء الجيد.
2– التعليم المبكر.
3– التفاعل مع الأطفال.
4– الاهتمام بالصحة.
4– الأمان والحماية من الأذى.


وقال مركز بلاغات العنف الأسري في تغريدة على موقع "تويتر"، السنوات الأولى من حياة الطفل تضع حجر الأساس لكافة مراحل نموه اللاحقة.


وذكر مزكز بلاغات العنف الأسري أيضاً من خلال مقطع فيديو نشره على موقعه الرسمي على موقع "تويتر"، أن مايتعلمه أطفالنا اليوم، يرسم مستقبلهم غداً.

 

X