اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

علامات خطيرة لدى الطفل الرضيع

تعد الأم بمثابة الطبيب الأول لطفلها، ولذلك فهي تستطيع بالملاحظة والمتابعة وإحساس الأم أيضاً أن تكتشف أي أعراض غير طبيعية على رضيعها، وبعض الأعراض قد تكون خطيرة، ولذلك فيجب أن تكون الأم دقيقة لملاحظة، ويساعدها طبيب الأطفال وحديثي الولادة محمد أبو داوود على التعرف على علامات خطيرة لدى الطفل الرضيع كالآتي.

استمرار صفار المولود

يظهر الصفار الطبيعي في الأيام الخمسة الأولى من الولادة

من الطبيعي أن يظهر الصفار على المولود خلال الأيام الخمسة الأولى من حياته، وفي معظم الحالات تكون الأعراض معتدلة بحيث تزول بشكلٍ تلقائي خلال أسبوع إلى أسبوعين دون التسبّب بأيّ مشاكل صحية للمولود أو الشك بوجود مشكلة صحية مستقبلية، ولكن استمرار الصفار على أجواء من جسم الرضيع مع ضعف قدرته على التغذية، وكذلك قلة نشاطه يجب أن يكون مؤشراً للخطر، وعلى الأم أن تتوجه بالطفل إلى الطبيب لفحصه.

لون البشرة أزرق

لون البشرة الأزرق يقلق الأم

قد يحدث أن يصاب الرضيع بالسعال ويتحول لون بشرته إلى الأزرق، وهذا يدل على وجود مشاكل تنفسية لديه، وقد تلاحظ الأم أنه يعاني من ضيق تنفس مثل صوت أزيز في الصدر، وكذلك  قد تلاحظ وجود زرقة في شفتيه أو أظافره، فهذه علامات خطيرة تشير لمشاكل تنفسية أو قلبية يجب مراجعة الطبيب فوراً من أجلها.

قلة الاستجابة

تقلق الأم من قلة استجابة الرضيع

تلاحظ الأم أن رضيعها لا يتفاعل مع الوسط المحيط به، فهو هادئ لدرجة غير طبيعية ولا يستجيب لاقتراب أمه منه أو صوتها، وكذلك لا يتفاعل مع صوت إخوته والمحيطين به، فالمفروض أن يتفاعل المولود مع حركات والديه وهو نائم، فحين تلمس الأم كفه الصغيرة فهو يبدي رد فعل لذلك، وعدم قيامه برد فعل يعد أمراً خطيراً يرتبط بجهازه العصبي ونشاط الدماغ، ويجب أن يتم عرضه على الطبيب فوراً.

الحمى وارتفاع درجة الحرارة

قد يصاب بحمى شوكية

قد ترتفع درجة الحرارة عند الرضيع كرد فعل من جهازه المناعي لعدوى خارجية مثلاً، وفي بعض الأحيان قد تكون حرارة الرضيع المرتفعة مترافقة مع أعراض أخرى، ولا تزول خلال ساعات مثلاً، ويجب أن يتم عرضه على الطبيب في حال كانت درجة الحرارة مصحوبة بتشنجات، أو قيء وإسهال، فيجب أن يتم إجراء الفحوص له مثل فحوص الحمى الشوكية وغيرها من الحميات الخطيرة.