صحة /الصحة العامة

مراحل كورونا فيروس في الجسم بالتفصيل

مراحل كورونا فيروس في الجسم

ظهر فيروس كورونا في ديسمبر من العام 2019، في مدينة ووهان بالصين، ومنذ ذلك الحين، تسبب في إصابة أكثر من 133 مليون شخص، بينهم أكثر من 2.9 مليون حالة وفاة.
ورغم ارتفاع حالات نسب الإصابات والوفيات بكورونا، إلا أن هناك الملايين من حالات الشفاء حول العالم، حيث تجاوزت أعداد الشفاء 107 ملايين حالة، لذلك فكيف يهاجم الفيروس الجسم؟ لماذا يقتل البعض، فيما يشفى منه البعض الآخر؟ وكيف يتم علاجه؟
وفي السطور التالية، يقدم لكِ "سيدتي نت" مراحل كورونا فيروس في الجسم، بحسب الـ BBC.



تعمل الفيروسات عن طريق الدخول إلى الخلايا التي يتكون منها، ويُمكن لفيروس كورونا، الذي يُسمى علمياً بـSars-CoV-2 ، أن يغزو جسمك عندما تتنفسه (بعد أن يسعل شخص قريب منك) أو تلمس سطحاً ملوثاً بالفيروس ثم تلمس وجهك.
وبعد دخول كورونا فيروس للجسم، يمر بالمراحل التالية:


1- يصيب الفيروس أولاً الخلايا المبطنة للحلق والمسالك الهوائية والرئتين ويحولها إلى "مصانع لفيروس كورونا" تنفث أعداداً هائلة من الفيروسات الجديدة التي تصيب المزيد من الخلايا.
ففي هذه المرحلة المبكرة، لن يشعر الشخص المصاب بالمرض، وقد لا تظهر الأعراض عليه أبداً.


2-تختلف فترة حضانة الفيروس في الجسم من شخص لآخر، وهي الفترة الزمنية بين الإصابة وظهور الأعراض الأولى، ولكنها تكون حوالي خمسة أيام في المتوسط.


4- تبدأ أعراض مثل الحمى والشعور بالضيق في التنفس، تظهر على المُصاب، وهي تحدث بشكل عام نتيجة لاستجابة الجهاز المناعي للعدوى، الذي تعرّف على الفيروس باعتباره غازياً معادياً، ويرسل إشارة إلى بقية الجسم بأن هناك خطأ ما، عن طريق إطلاق مواد كيميائية تسمى السيتوكينات.


5- يبدأ المصاب بالسعال، الذي يكون في البداية جافاً، وربما يرجع ذلك إلى تهيج الخلايا عند إصابتها بالفيروس، وفي نهاية المطاف يصاب الكثير من مرضى كورونا بسعال البلغم، وهو مخاط سميك يحتوي على خلايا رئوية ميتة قتلها الفيروس.

السعال يكون جافاً في البداية
السعال يكون جافاً في البداية

 

 

تابعي المزيد: أعراض الإصابة بمرض النقرس والعلاجات المتاحة

 

 

6-تُعالج هذه الأعراض بالراحة في الفراش، وتناول الكثير من السوائل والباراسيتامول، إذ لا يحتاج الكثير من المرضى إلى رعاية متخصصة في المستشفى، فيما تستمر هذه المرحلة لمدة أسبوع تقريباً، وفي هذه المرحلة يتعافى معظم المصابين؛ لأنَّ جهاز المناعة لديهم قد قاوم الفيروس.


7-من الممكن أن يتطور الفيروس لدى بعض الأشخاص إلى شكل أكثر خطورة، وذلك بسبب رد فعل الجهاز المناعي المفرط على الفيروس؛ وتتسبب الإشارات الكيميائية التي يرسلها الجهاز المناعي لباقي الجسم في الإصابة بالالتهاب، كما يمكن أن يتسبب الالتهاب المفرط في أضرار جانبية في جميع أنحاء الجسم.
وفي تصريحاتها لـBBC، قالت الدكتورة ناتالي ماكديرموت، من جامعة كينجز كوليدج بلندن: "يتسبب الفيروس في حدوث خلل في الاستجابة المناعية، وهناك الكثير من الالتهابات التي تحدث نتيجة لذلك، ولا نعرف كيف يفعل ذلك".


8-عند إصابة الرئتين بفيروس كورونا، يُطلق على التهاب الرئتين "التهاب رئوي"، حيث ينتقل الفيروس عبر الفم إلى أسفل القصبة الهوائية وعبر الأنابيب الدقيقة في الرئتين، وسوف ينتهي الأمر في النهاية إلى التنفس بأكياس هوائية صغيرة جداً، بدلاً من الرئتين!
فهذا هو المكان الذي ينتقل فيه الأكسجين إلى الدم ويخرج ثاني أكسيد الكربون، ولكن في الالتهاب الرئوي تبدأ الأكياس الصغيرة بالامتلاء بالماء، ويمكن أن تسبب في النهاية ضيقاً وصعوبة في التنفس، وهو ما يجعل بعض الأشخاص يحتاج إلى جهاز التنفس الصناعي لمساعدتهم على التنفس.


9-يُعتقد أن هذه المرحلة تؤثر على حوالي 14% من الأشخاص، بناءً على بيانات من الصين، فيما تصبح حوالي 6 % من الحالات في حالة صحية حرجة؛ وعند هذه النقطة، يبدأ الجسد في الفشل في مواجهة الفيروس، وتصبح هناك فرصة حقيقية للموت. فالمشكلة في هذه المرحلة هي أن جهاز المناعة يكون قد خرج عن نطاق السيطرة، وبدأ يسبب الضرر في جميع أنحاء الجسم.


10-يمكن أن يؤدي فيروس كورونا في هذه المرحلة، إلى صدمة إنتانية، عندما ينخفض ضغط الدم إلى مستويات منخفضة بشكل خطير وتتوقف الأعضاء عن العمل بشكل صحيح أو تفشل تماماً.


11-تمنع متلازمة الضائقة التنفسية الحادة الناتجة عن الالتهاب المنتشر في الرئتين، الجسم من الحصول على ما يكفي من الأكسجين للبقاء على قيد الحياة.، كما يمكن أن تمنع الكلى من تنظيف الدم، وتتلف بطانة الأمعاء.

 

تابعي المزيد: كل ما تحتاج معرفته عن مرض رينود

المزيد من الصحة العامة

X