بلس /ثقافة وفنون

لجنة تطوير منطقة القوز الإبداعية في دبي برئاسة لطيفة بنت محمد بن راشد

منطقة القوز الإبداعية في دبي

تنفيذاً لتوجيهات الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بجعل دبي عاصمة للاقتصاد الإبداعي بحلول عام 2025، اعتمدت الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة هيئة الثقافة والفنون في دبي "دبي للثقافة" تشكيل "لجنة تطوير منطقة القوز الإبداعية" برئاسة سموها، إيذاناً ببدء العمل على الارتقاء بدور هذه المنطقة الحيوية في تعزيز مكانة دبي مركزاً إقليمياً ودولياً للاقتصاد الإبداعي ضمن منظومة متكاملة تسهم في تحقيق التنمية الشاملة المستدامة للإمارة.

اللجنة التنظيمية المشتركة

وتضم اللجنة التنظيمية المشتركة معالي مطر الطاير، المدير العام ورئيس مجلس المديرين لهيئة الطرق والمواصلات في دبي، نائباً للرئيس، وعضوية كل من: سعادة داوود الهاجري، مدير عام بلدية دبي، وسعادة سامي القمزي، المدير العام لدائرة التنمية الاقتصادية في دبي (اقتصادية دبي)، وسعادة هلال سعيد المري، المدير العام لدائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي (دبي للسياحة)، وسعادة هشام القاسم، الرئيس التنفيذي لمجموعة وصل لإدارة الأصول (وصل للعقارات)، وسعادة هالة بدري، المدير العام لهيئة الثقافة والفنون في دبي.

ومن المنتظر أن يتم توسيع عضوية اللجنة لتضم أعضاء آخرين وفق متطلبات الخطة التطويرية، في إطار من المرونة الكاملة لتأكيد قيمة منطقة القوز  كمركز إبداعي عالمي حيوي متكامل، يحتضن المُصممين والمبدعين، سواء من الأفراد أو الشركات، ويتيح لهم منظومة شاملة تدعم أعمالهم بدءاً من مرحلة وضع التصورات الأوليّة للمشاريع الإبداعية والثقافية مروراً بمرحلة التصميم والإنتاج، وانتهاءً بالترويج لمنتجاتهم الإبداعية.

إثراء المشهد الإبداعي

ومن أبرز الخطوات التي قامت بها الهيئة في هذا الشأن بدء دراسة شاملة للإحاطة بجميع مجالات تطوير وإدارة وتشغيل المنطقة الإبداعية في القوز، وإدخال المزيد من أوجه التحديث على المنطقة لتوفير بيئة مثالية للمبدعين وتأمين منظومة بيئية إبداعية شاملة داعمة للابتكار فيها. كما تم عقد سلسة من النقاشات والاجتماعات مع القطاع الإبداعي بكل شرائحه والاستماع إلى تجاربهم وتحدياتهم، حيث ستكون الخطة التي ستعمل اللجنة على تطويرها ملبيةً لتلك المتطلبات.

منطقة القوز الإبداعية

وستركز اللجنة على إثراء منطقة القوز الإبداعية بمزيد من الروافد عبر العمل بالتعاون مع الجهات الحكومية وشبه الحكومية والخاصة، والخبراء والمستشارين، وممثلين عن القطاع الإبداعي، من أجل وضع آليات واستراتيجيات وأطر تشريعية ولوائح وسياسات تضمن تسهيل مزاولة الأعمال في المجال الإبداعي، وتنظيم العمل بين الجهات المعنية لضمان سرعة وسلاسة العمليات في تطوير الأعمال للمبدعين في الإمارة، وتقديم المقترحات والتوصيات اللازمة لتوفير مساحات إبداعية متعددة الاستخدامات لهم ضمن منطقة القوز الإبداعية، وتوفير الحوافز والتسهيلات اللازمة للأفراد والمؤسسات العاملة بقطاع الصناعات الإبداعية لنمو أعمالهم.

كما ستحرص اللجنة على تطوير البنية التحتية في منطقة القوز وتوفير بيئة مثلى للمبدعين يتكامل فيها العمل والإنتاج والعيش والترفيه. فضلاً عن وضع وتنفيذ الخطط اللازمة للترويج للإمارة كوجهة إبداعية لرواد الأعمال المبدعين والأفراد محلياً وعالمياً.

هيئة الثقافة والفنون في دبي

وتشرف الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد من خلال موقعها كرئيسة هيئة الثقافة والفنون في دبي على العديد من المبادرات والمشاريع التي تهدف إلى إثراء المشهد الثقافي لإمارة دبي انطلاقاً من التراث الأصيل لدولة الإمارات ، لتعزيز مكانة دبي مركزاً عالمياً للثقافة، وحاضنةً للإبداع، وملتقى للمواهب. وتعمل "دبي للثقافة" على تطوير الأطر التنظيمية للقطاع الثقافي والإبداعي في دبي، انطلاقاً من أولويات خارطة طريق استراتيجيتها السداسية 2020-2025 والممكنات التي تسهم بتفعيلها، والتي تسعى إلى دعم المواهب، وتمكين المشاركة الفاعلة من قبل جميع فئات المجتمع، وخلق منظومة اقتصادية محفزة للصناعات الإبداعية المساهمة في الناتج المحلي للإمارة، وتعزيز مكانتها كوجهة ثقافية عالمية، فضلاً عن مسؤوليتها في صون التراث الثقافي المادي والمعنوي لإمارة دبي.

X