مشاهير /عائلات ملكية

الملكة تتحمل وتشرف بنفسها على ترتيبات جنازة زوجها النهائية ومصالحة الأميرين ويليام وهاري

الملكة إليزابيت الثانية،ملكة المملكة المتحدة أثبتت لشعبها والعالم كله،أنها امرأة صلبة تتحمل صدمة وفاة ظلها ورفيق دربها وزوجها لأكثر من 73 عاماً،وأول رجل أحبته منذ كانت في ال13 من عمرها،واختارته دون الرجال جميعاً.

 

لن يسير الأميران ويليام وهاري جنباً إلى جنب في الجنازة

يوم زفاف الأمير فيليب والملكة- الصورة من موقع العائلة الملكية
يوم زفاف الأمير فيليب والملكة- الصورة من موقع العائلة الملكية

بحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية،الملكة إليزابيت الثانية البالغة من العمر (94 عاماً تحملت جيداً أزمة وصدمة وفاة زوجها دوق أدنبره الأمير فيليب "99 عاماً" ،وستوقع اليوم الجمعة شخصياً على الإستعدادات النهائية لجنازة زوجها الأمير فيليب النهائية التي ستتم غداً السبت ،وقد أمرت الأميرين ويليام وهاري بعدم السير جنباً إلى جنب خلف نعش جدهما عندما يتم تشييعه في وندسور.

وستشيع العائلة المالكة الأمير فيليب في موكب ملكي صغير،وسيكون الشقيقان الأميران ويليام وهاري مع مجموعة محدودة صغيرة من أفراد العائلة المالكة المقربين ،جميعهم ذكور باستثناء الأميرة آن ،وسيسيرون جميعهم في موكب وسيتوسط الأميران ويليام وهاري بيتر فيليبس ،إبن عمتهما الأميرة آن ،بينما ستتبعهم الملكة خلفهم وخلف النعش بسيارة بنتلي ملكية .

وسيرتدي الرجال بدلات عليها ميدالياتهم ،والنساء يرتدين أزياء رسمية نهارية.

 

الملكة ستجلس منفردة بسبب كورونا

 

وعندما يتم إدخال جثمان الأمير فيليب إلى كنيسة سانت جورج في وندسور ،سيتقدم الأمير ويليام شقيقه الأمير هاري للجلوس في مقاعدهم متباعدين بين الحضور ال30 ،لكن الملكة ستجلس بمفردها بسبب القيود المفروضة بسبب جائحة فيروس كورونا،والتي على ما يبدو ترغب الملكة بتطبيقها على عائلتها،كما يتم تطبيقها في جنازات أبناء الشعب البريطاني.

 

ستظهر الملكة بإطلالة خاصة

 

وستستشير الملكة صديقتها المقربة ومصممة أزيائها المفضلة أنجيلا كيلي في الزي المناسب لها في جنازة زوجها المحبوب الأمير فيليب ،وستعتمد في طلتها بالكامل على صديقتها المصممة أنجيلا كيلي،وسوف يجري لها بروفة لتسريحة شعرها المناسبة مزين شعرها الخاص إيان كارمايكل.

 

بيتر فيليبس خير وسيط بين الشقيقين المختلفين

 

 أجبرت الملكة على الطلب من أفراد عائلتها عدم ارتداء زي عسكري لحماية حفيدها الأمير هاري "36 عاماً" وابنها الأمير أندرو "61 عاماً" الذي طلب ارتداء زي أميرال عسكري من الإحراج،وظلت الملكة متمسكة بالبروتوكول الملكي ـوأبقت بيتر فيليبس حفيدها الأكبر من ابنتها الأميرة آن  في مركز ووسط الموكب بين الشقيقين المختلفين الأميرين ويليام وهاري ،وينظر إليه خبراء الشؤون الملكية بأنه خير وسيط بينهما،لدعمه الكبير لهما بعد وفاة والدتهما الأميرة ديانا بحادث سيارة في باريس عام 1997.

سينظر البعض إلى أن بقاء الشقيقين ويليام وهاري على خلاف،فرصة ضائعة لإظهار وحدة العائلة المالكة في أعقاب وفاة الأمير فيليب ،وتساءل البعض عن إذا كان الأميران سيسيران في موكب جنازة جدهما الأمير فيليب منفصلين ومتباعدين يتوسطهما إبن عمتهما بيتر فيليبس سيتم فصلهما عن عمد بناءً على طلبهما أو لا؟ لكن العائلة المالكة رفضت مناقشة الأمر من أساسه.

 

الملكة اتفقت على هذه الترتيبات

 

وقال متحدث رسمي باسم قصر باكنغهام : "هذه جنازة ،وتم الإتفاق على الترتيبات التي ستتم حسب رغبات وإرادة الملكة.

 

الملكة اختارت بيتر فيليبس وسيط خير بين الأميرين ويليام وهاري

 

وزعم كاتب السيرة الملكية هوغو فيكرز اليوم أن : "بيتر فيليبس ،الحفيد الأكبر للأمير فيليب والملكة،تم اختياره لمساعدة أبناء خاله الصغار الأميرين ويليام وهاري في العثور على طريقة للمضي قدما في علاقتهما الأخوية،التي انتابتها الكثير من التوتر في الفترة الأخيرة".

وأضاف: " كان بيتر فيليبس جيداً جداً بشكل رائع مع الأميرين ويليام وهاري في طفولتهما عندما توفيت والدتهما ديانا،لذلك أعتقد أنه سيكون جيداً لهما،وعندما يتصرف الناس في الأماكن العامة بشكل جيد،أعتقد أنهم سيجدون أنه من الأسهل التصرف بشكل أفضل في السر".

وكانت الملكة والأمير فيليب موفقين طوال حياتهم ،لذلك أنا متأكد أن هذا ما يريده".

 

الترتيبات 

 

ستبدأ جنازة الأمير فيليب عصر يوم غد السبت في كنيسة سانت جورج التابعة لقلعة وندسور الملكية الساعة الثالثة بدقيقة صمت ،وستبث الجنازة على الهواء مباشرة ليشاهدها الملايين في بريطانيا وحول العالم.

ومن المقرر أن تشارك الملكة بالجنازة وهي مرتدية كمامة واقية،داخل سيارتها "بنتلي" الملكية وستتبع بسيارتها موكب تشييع جثمان زوجها الأمير فيليب الذي دام زواجها منه 73 عاماً.

وسيشارك في الجنازة عدد محدود من أفراد العائلة المالكة جراء قيود فيروس كورونا المشددة في البلاد،حيث يقتصر حضور الجنازة على 30 شخصاً فقط،لهذا سيشارك أبناء وأحفاد الأمير فيليب والملكة وأزواجهم وزوجاتهم،ولم يتم دعوة دوقة يورك سارة فيرغسون جراء فرض عدد صغير جداً لكنها دعمت الملكة معنوياً،ورافقتها بعد وفاة الأمير فيليب في نزهات يومية سيراً على الأقدام هي وكلابها الجدد في حدائق وندسور.

وسيشارك إيرل سنودن،إبن الأميرة مارغريت شقيقة الملكة المتوفاة.

والشخص الوحيد الذي سيشارك من خارج العائلة المالكة هي: صديقته المقربة كونتيسة مونتباتن من بورما "بيني كناتشبول".

وسيتم تشييع الأمير فيليب بسيارة "لاند روفر" تم تعديلها تحت إشراف الأمير فيليب نفسه لهذه المناسبة الحزينة.

X