سيدتي وطفلك /مولودك

علاج الحزق عند الأطفال وحديثي الولادة

"الحزق"، أو الحازوقة عند الأطفال وحديثي الولادة، هل هي مشكلة صحية تستدعي تدخلاً علاجياً، وهل تشكل أي خطورة على الطفل، وهل من إجراءات للحد من حدوثها عند المواليد؟ وغيرها من الأسئلة التي تدور حول هذا الموضوع يجيب عنها الدكتور فارس الرفاعي اختصاصي أمراض الأطفال في مستشفى دانة الإمارات للنساء والأطفال في أبوظبي.

يقول الدكتور فارس الرفاعي: "تحدث الحازوقة نتيجة التقلصات المفاجئة واللاإرادية في عضلات الحجاب الحاجز الواقعة ما بين البطن والصدر، يتبع ذلك إغلاق مفاجئ للأحبال الصوتية، وفي العادة تزعج البالغين ولا تسبب أي إزعاج للأطفال وحديثي الولادة إلا أن الأهل يبدون بعض الانزعاج أحياناً عند تكرارها عند حديثي الولادة، وعلى الرغم من حدوثها إلا أن الطفل ينام بشكل طبيعي".

د. فارس الرفاعي


ويضيف: "في إحدى الدراسات العلمية البريطانية أشارت إلى أن الحازوقة قد تكون ضرورية في تطور الدماغ وتساعد الطفل على السيطرة على عضلات التنفس وتنظيمها."
 

الأطفال الخدج

الخدج

الحازوقة تحدث عند غالبية الأطفال الخدج، أي الذين يولدون قبل اكتمال مدة الحمل، وقد تحدث الحازوقة للجنين في وقت مبكر وذلك بدءاً من الأسبوع التاسع من الحمل، ويتم رصد ذلك من خلال الفحوصات التي تجرى في وحدة طب الأجنة، كما وجد أن 1% من وقت الطفل يمضيه مع حدوث الحازوقة أي ما يعادل 15 دقيقة يومياً بشكل متقطع.

أسباب الحازوقة

أسباب الحازوقة

يؤكد الدكتور فارس أن أسباب الحازوقة غير واضحة، ولكن هناك عوامل قد تساعد على حدوثها منها:
1 - الطرق الخاطئة في تغذية الطفل مثل السرعة الزائدة في إطعامه أو إطعامه فوق حاجته.
2 - دخول الهواء أثناء إطعامه بسبب الوضعية الخاطئة للطفل أثناء تناول الطعام؛ ما يؤدي إلى حدوث التقلصات المفاجئة في الحجاب الحاجز.
3 – عدم إعطاء الرضيع خلال الرضاعة الطبيعية وبعد الانتهاء منها فرصة "للتجشؤ" فهذا يساعد على تجنب حدوث الحازوقة.
4 – إرضاع الطفل أكثر من 60 إلى 90 ملم في حال الرضاعة الصناعية، وعدم إعطائه فرصة "للتجشؤ"، ووضعه في وضعية قائمة لمدة 20 إلى 30 دقيقة بعد الرضاعة.

علاج الحازوقة

علاج الحازوقة

عادة ما تترك الحازوقة من دون أي تدخل علاجي، وهناك بعض الإجراءات الوقائية التي تساعد على تقليل حدوثها:

1 - الانتباه لحالات المغص والتعامل معه؛ لأن المغص المتكرر عند الأطفال يزيد من حدوث الحازوقة.
2 - إعطاء الطفل "اللهاية" يساعد على ارتخاء الحجاب الحاجز ويقلل من حدوث الحازوقة.
3 - يجب على الأم أيضاً التأكد من هدوء الطفل قبل إرضاعه، وعدم تركه في حالة جوع لفترة من الوقت.
4 - الحرص عند إرضاعه على أن تكون الكميات صغيرة وأن لا تتم عملية الرضاعة بسرعة.

تحذير

مضاعفات الحازوقة

يحذر الدكتور فارس من الممارسات الخاطئة التي يلجأ إليها بعض الأهالي لمعالجة الحازوقة، منها إخافة الرضيع، أو محاولة سحب لسانه، وغيرها من الممارسات التي لا تفيد إطلاقاً، مشيراً إلى أنه في الأصل لا يوجد لها علاج وإنما تقديم بعض النصائح للأهل، مع وصف بعض الأدوية التي تساعد على علاج المغص والغازات.
ويوضح  الدكتور أن الحازوقة إذا كانت عند المولود الأقل من عمر سنة تكون عادية، وإذا كانت مصاحبة لاستفراغ، وبكاء الطفل بالذات أثناء الرضاعة، أو وجود تقوس في الظهر، فهي قد تكون علامات على وجود ارتجاع في المريء، كما أنه في حال حدوث الحازوقة مع معاناة الطفل من إمساك شديد أو وجود حرارة فيجب مراجعة الطبيب المختص لاستبعاد أي مشاكل صحية.

X