سيدتي وطفلك /صحة الطفل

 النوم المتقطع عند الأطفال... أسبابه وعلاجه

تشتكي الكثير من الامهات من ظاهرة مقلقة ومزعجة، مقلقة للأم على صحة طفلها، ومزعجة لأن الطفل حين يعاني منها فهو يزعج باقي أفراد الأسرة، وهذه الظاهرة هي النوم المتقطع، فتقول الأم وهي تشكو: ابني ما له نومة، وهكذا يساعدك الدكتور محمد أبو داوود " إستشاري طب الأطفال وحديثي الولادة" للتعرف على هذه المشكلة وحلولها كالآتي.

أسباب النوم المتقطع عند المولود

النوم المتطقع لدى المولود له عدة أسباب

عدم الحصول على كفايته من الرضاعة.

شعور المولود ببلل الحفاض مما يشعره بعدم الراحة، فينام ويستيقظ وهكذا.

المغص والغازات لدى الرضع يؤديان لظاهرة النوم المتقطع لديهم.

وجود حشرات أو دبابيس في فراش المولود تزعجه وتؤذي جلده.

وجود شعرة أو خيط حول أصابعه أو عضو الطفل الذكر مما يسبب له الألم والانزعاج وينام نوماً متقطعاً.

شعوره بالحر وارتفاع درجة الحرارة حوله في الغرفة.

وكذلك شعور المولود بالبرد وحاجته للحصول على الدفء.

ألم التسنين يسبب النوم المتقطع لدى المولود.

عدم حصول المولود على حمامه اليومي فيتراكم العرق على جلده الرقيق ويصبح مزعجاً بالنسبة له.

أسباب النوم المتقطع في سن الطفولة المبكرة

قد يعاني الطفل من الخوف فينام بتقطع

شعور الطفل بالألم كأن يشعر بالمغص أو احتقان الأنف أو أي مرض يجعله لا ينام بصورة متواصلة.

ارتفاع درجة حرارة الطفل والحمى تؤدي لما يعرف بالنقوزة أثناء النوم والهذيان وعدم النوم المتواصل.

شعور الطفل بالقلق والخوف لموقف ما تعرض له، أو مشاهدة فيلم مرعب مثلاً.

وكذلك معاناة الطفل من التبول اللإرادي وتهديد الأم له، فيصبح نومه متقطعا، فينام ويستيقظ خوفاً من أن يبلل فراشه.

أسباب مشتركة عند كل الأطفال للنوم المتقطع

نقص الأطعمة المحتوية على الحديد يؤدي لتقطع نوم الأطفال بعد عمر ستة أشهر

من الممكن أن يكون هناك أسباب مشتركة ومنها وجود نقص في الحديد لدى الطفل في سن ما بعد الستة أشهر وما فوق، حيث يؤدي نقص الحديد لدى الأطفال إلى عدم النوم المتواصل والهاديء، وكذلك العصبية خلال النهار وكثرة البكاء والتنكيد حسب وصف الأمهات، كما أن الأطفال الذين يعيشون في بيئة مزعجة مليئة بالضوضاء والفوضى يعانون من النوم المتقطع، كما أن هناك بعض الأسر التي تعتمد نظام الإضاءة القوية في غرف النوم مما يزعج نوم الأطفال ويكون متقطعاً وقلقاً.

علاج النوم المتقطع عند الأطفال

يفضل أن يحصل الطفل على حمامه اليومي في المساء

يمكن العلاج بتلافي الأسباب السابقة، ويمكن للأم أن تنظم وقت نوم الطفل بعد عمر السنة، بحيث ينام بموعد محدد، وتجنب السهر للصغار وشرب المنبهات وتناول الشوكولاتة في الساعات الأخيرة من النهار، وبالنسبة للمولود فيفضل أن يحصل على حمامه اليومي في المساء لكي يسترخي وينام نوماً متواصلاً.

 

 

 

 

المزيد من صحة الطفل

X