مشاهير /مشاهير العرب

ياسمين عبد العزيز تنقذ أحمد العوضي من الموت المحقق في الحلقة 17 من مسلسل «اللي مالوش كبير»

تتوالى ملاحقات عابد تيمور الذي يجسد دوره الفنان خالد الصاوي لغزل (ياسمين عبد العزيز) وحبيبها الخديوي (أحمد العوضي) حيث يلاحقهما للنيل منه لحمايته لزوجته غزل.

تشهد بداية الحلقة السابعة عشر من مسلسل «اللي مالوش كبير» ذهاب غزل (ياسمين عبد العزيز) لرؤية شقيقتها سما برفقه الخديوي (أحمد العوضي)، وفي الطريق تُطارِدهما 4 سيارات من طرف عابد تيمور، حيث يطلقون عليهما النيران، ليسقط الخديوي غارقاً في دمائه، ولتستنجد غزل بمينا (الفنان محمود حافظ) - صديق الخديوي – والذي يطلب منها أن تَأتي بالخديوي مسرعة إلى المزرعة ويكون في انتظاره الطبيب.

 

يمثل لها مصدر أمانها في الحياة

ياسمين عبد العزيز وخالد الصاوي
ياسمين عبد العزيز وخالد الصاوي

وتذهب غزل بالخديوي إلى المزرعة ويقوم الطبيب بإخراج الرصاصة من كتف الخديوي ويطمئنهما بأنه بخير، وفي وسط بكائها تطالب غزل الخديوي بألا يتركها وحيدة ويموت؛ لأنّه يمثل لها مصدر أمانها في الحياة، ويقول الخديوي لها: «سِكَّتي صعبة ولو عايزة تربطي نفسك بحياتي لازم تتحملي متاعبها»، لترد: «سكتي سكتك وعلى الله حكايتك»، ثم يدخل مينا ويقول للخديوي: «أنا عاوز أعرف مين عمل فيك كدة أكيد رفعت الذهبي ومش عابد».

وبدأ الضابط محمود الرحاوي «أحمد سعيد عبد الغني» التحقيق في واقعة الاعتداء على مفاتن واستجواب رضا سائق السيارة ليدلهم على الدجالة مفاتن «بدرية طلبة» وأنها السبب في جمع السيدات وضرب مفاتن.

وتذهب غزل لزيارة «مفاتن» (إيمان السيد) بعد خروجها من الرعاية المركزية للاطمئنان، وتنتهي الحلقة بذهاب الخديوي لمقابلة عدد من مشايخ العرب في الجبل ولم يتم الكشف عن هويتهم.

مسلسل «اللي ملوش كبير»، تأليف عمرو محمود ياسين، وإخراج مصطفى فكري، وبطولة ياسمين عبد العزيز وأحمد العوضي، وخالد الصاوي، وأحمد سعيد عبد الغني، ودنيا عبد العزيز، ومحمود حافظ، وإيمان السيد، وبدرية طلبة وعايدة رياض وفتوح أحمد وأحمد الرافعي وأحمد عبد الله محمود، ومحمود ياسين «جونيور» وهدى الإتربي، ويُعرض يومياً في 9 مساء على قناة cbc، ويعاد الساعة 2:15 صباحاً و5 مساء، بينما يُعرض على قناة CBC دراما الساعة 10.45 مساء ويعاد 4.30 صباحاً و6 مساء.

 

X