اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

اعتماد اللون "البنفسجي" للسجاد الخاص بمراسم الاستقبال الرسمية في السعودية

السعودية تختار "البنفسجي" لونًا للسجاد الخاص بمراسم الاستقبال الرسمية

أعلنت وزارة الثقافة السعودية، عبر حسابها الرسمي على "تويتر"، أن المملكة العربية السعودية قررت اعتماد اللون البنفسجي للسجاد الخاص بالمراسم الرسمية، من أجل استقبال الوفود الرسميين من ملوك ورؤساء ووزراء وسفراء، بجانب السجاد المُستخدم في المناسبات الرسمية المختلفة.

وظهر السجاد البنفسجي في المراسم الرسمية، اليوم الأربعاء، خلال استقبال الأمير محمد بن سلمان ولي عهد المملكة العربية السعودية، للشيخ محمد بن زايد ولي عهد أبوظبي، في جدة.

خلال استقبال الأمير محمد بن سلمان للشيخ محمد بن زايد على السجاد البنفسجي
خلال استقبال الأمير محمد بن سلمان للشيخ محمد بن زايد على السجاد البنفسجي
 

واختارت حكومة المملكة أن يكون لون السجاد بنفسجيّ لكي يتماشى مع لون الصحراء والهِضاب في المملكة خلال موسم الربيع، حيث تنمو النباتات الجميلة وتظهر باللون البنفسجي.

كما يعكس اللون البنفسجي ترحيب المملكة العربية السعودية بزوارها، من خلال الاعتماد على لون الطبيعة المعطاءة في أزهى حالاتها، الأمر الذي يؤكد على الترحيب بالضيوف في ظل الكرم الذي يتصف به الشعب السعودي.

ويتميز سجاد المراسم "البنفسجي" باعتماده على التراث الثقافي السعودي الذي يتمثل في فن حياكة السدو التقليدي والذي يظهر في أطراف السجاد الجديد، بشكل يُضفي بُعدًا حضاريًا وتراثيًا مُميزًا على اعتبار أنه من الحِرف الشعبية الأصيلة للمملكة العربية السعودية.

وكانت قد اُطلقت مبادرة تغيير "سجاد مراسم الاستقبال" بتعاون كبير ومشترك بين وزارة الثقافة والمراسم الملكية في السعودية، في محاولة للتعريف بالتراث الثقافي الأصيل للمملكة، وذلك في إطار رؤية 2030 لإبراز الهوية الوطنية. 

وتجدر الإشارة إلى أن فن حياكة السدو التقليدي قد تم تسجيله في القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي لمنظمة "اليونسكو" التي تهتم بإبراز التراث الثقافي لدول العالم.