سيدتي وطفلك /أطفال ومراهقون

أكبر 15 أمنية للأطفال حول العالم

مهما اختلف المكان والزمان وطبيعة الظروف، فإن علاقتنا بالأطفال هي واحدة من أهم العلاقات في حياتنا، وكلنا يلاحظ أنهم يحلمون بشكل كبير حيث يمكننا تذكر أنفسنا من خلالهم، فيما يلي أهم 15 أمنية للأطفال حول العالم، جمعتها "سيدتي وطفلك" وكيف يمكننا الرد عليها.

1. الرغبة بالاستمتاع

أرغب في الاستمتاع

عندما يسأل الكبار طفلهم الصغير ماذا تريد أن تكون عندما تكبر؟ سيلاحظ الكثيرون، أن الأطفال غير قادرين على تصور أنهم سيكبرون، ولا يمكنهم تحديد هذه الرغبة، فهم يفضلون عيش اللحظة، وشراء لعبة في الوقت الحالي، أو تناول الحلوى، لأنهم يبحثون عن فرصة للاستمتاع، في هذه الحالة، علينا التنازل عن سؤالنا، وتركه حتى يكبر الطفل قليلاً.

2. الرغبة في اللعب

أرغب في اللعب

حيث يتيح اللعب إثارة خيال الأطفال، ويمنحهم فرصة للمنافسة، فهم ينسون أنفسهم معه، في هذه الحالة يمكن تقبّل أمنيتهم، وجدولتها بحيث لا تتعارض مع الالتزامات الأخرى كالدراسة، لكن لا تضعوا اللعب في أسفل الجدول.

3. الرغبة في الشغب

أريد أن أشاغب

هي أمنية ماكرة يمتلكها كل الأطفال الصغار، وغالباً ما تثير رغبتهم الشقية في اللعب استياءنا الشديد، يمكننا قبول ميولهم في الأذى، عبر التحكم بأعصابنا، واعتبار تصرفاتهم الشقية نوعاً من الذكريات التي سنرويها لهم عندما يكبرون.

4. الرغبة في التجربة

أريد أن أجرّب

يتعلق الأمر هنا بالاختبار والاستقصاء والتعلم والاكتشاف، يمكن السماح لهم بتجربة الأشياء وارتكاب أخطائهم، حتى لو تعثروا في طريقهم، ثقوا أنهم سيتعلمون في المرات القادمة.

5. الرغبة في أن يتم قبولهم

أتمنى أن تتقبلني

لا يوجد طفل يريد أن يشعر بأنه غريب، فهو يريد من الآخرين الاعتراف به وتقديره ومشاركته أفكاره، وقبوله، تمامًا مثل البالغين. هنا يجب على الآباء تخصيص وقت لمناقشة أطفالهم واللعب معهم، لا تركهم منعزلين في غرفهم.

6. أمنية الصداقة

أريد أصدقائي

وهو الجزء المهم، حيث يحب الأطفال رفقة الأطفال الآخرين؛ حتى الأشخاص الأكثر استقلالية والأكثر سعادة باللعب بمفردهم، يرغبزن بذلك في نهاية المطاف، كل ما علينا فعله، هو بناء حلقة صداقات اجتماعية حولهم، من خلال دعوة أصدقائهم، وحثهم على التواصل معهم.

7. الرغبة في الإحساس بالأمان

أريد أن أشعر بالأمان

هي رغبة جميع الأطفال، ورغم تكيف الكثيرين منهم مع الظروف، لكنهم غير قادرين على تصور المخاطر الجسدية الحقيقية، فهم يفهمون غريزياً أنهم في بيئة غير آمنة، ويصابون بالرعب، يمكننا محاولة عدم تعريض الأطفال للمخاطر والأضرار المحتملة.

8. أمنية السلام

أريد حاجياتي

. إذا كنت طفلاً يتأذى يومياً بسبب خطر القنابل وإطلاق النار والهجمات الإرهابية ونقص في الإمدادات الغذائية، فإن تجربتك في الطفولة ستكون مختلفة تمامًا عن كثيرين. لكن ليس هناك الكثير مما يمكننا فعله حيال هذا الأمر.

9. الرغبة في الغذاء

أريد غذاء مليئاً بالسعادة

يحتاج الأطفال إلى الغذاء كوقود. البعض منهم أكثر قليلاً من البعض الآخر، ولكن بالنسبة لهم جميعاً، هي حاجة إنسانية يقدرها ويقدر من يعطيه إياها، هذه أمنية يمكن للجميع تحقيقها، كل قدر استطاعته.

10. الرغبة في الثقة

دعوني أثق بكم

يمكن للأطفال أن يثقوا بالناس بشكل غير المؤذين حتى الغرباء مهم، ولكن من المحتمل إذا تعرضوا للكذب أو الخداع سيطالبون بهذه الأمنية أكثر من غيرهم، يمكنك أن نكون صادقين معهم، ولا نمنحهم أي سبب لعدم الثقة بك.

11 . أمنية وجود مكان للاستقرار

أريد منزلي

يمكن للأطفال التحرك كثيراً، والسفر مع الأهل، حسب ظروف عمل الأب، لكنهم في النهاية بحاجة إلى مكان مريح وآمن يعتبرونه منزلهم، على الأهالي محاولة منحهم تلك الأمنية.

12. رغبة بوجود الوالدين

أريد أبي وأمي

لا يتصور الأطفال أن سيفقدون أحد الوالدين، فهم يعيشوف هذا الخوف بصمت، عندما ينظرون إلى تجارب الآخرين، كل ما يمكن للآباء فعله هو أن يكونوا موجودين في تفاصيل لحظاتهم، إذا كانوا على قيد الحياة.

13. عدم الرغبة في العمل الشاق

أعطني فرصة للراحة

على الرغم من كون معظم الأطفال قابلين للتكيف، لكن يجب إعطاءهم فرصة أن يكونوا أطفالاً يلعبون ويعيشون التجربة، فحتى لو شاركوا ببعض الأعمال في المنزل، تذكروا بعدها أن تخصصوا بعدها وقتاً للعب معهم، أو مكافئتهم.

14. الرغبة في التعلم

أريد أن أتعلّم

قد لا يعترفون بذلك، لكن الأطفال يريدون تعلم أشياء جديدة. لهذا السبب يلعبون ويستكشفون بأنفسهم. يمكن السماح لهم بأن يكونوا بمثابة الإسفنج البشري، ومن خلال ألعابهم يكتشفون مهاراتهم بأنفسهم.

15. أتمنى أن أتمنى

دعوني أحلم

يريد الأطفال وقتًا للحلم والتمني، حيث تستغرق العطلة المدرسية في الصيف وسطياً حوالي خمس سنوات من أعمارهم،. دعوهم يستخدمون بعضاً من هذه الأوقات ليكونوا خاملين، لينجرفوا، ليحلموا، وليتمنوا.

 

X