بلس /أخبار

بعد الأسود والأبيض الفطر الأصفر يهاجم مرضى كورونا

أشار تقرير لـ"بيزنس إنسايدر إنديا" حيث تكافح الهند بشدة الموجة الثانية من جائحة كورونا إلى تسجيل حالاتٍ لعدوى فطرية جديدة، يمكن أن تكون مميتة، مثل فيروس كورونا.

وحتى الآن تمَّ الإبلاغ عن ثلاثة أنواع من الحالات الفطرية في البلاد، وهي الفطر الأسود، والفطر الأبيض، والفطر الأصفر.

وبعكس الفطر الأسود والأبيض، فإن الفطر الأصفر مرض فطري داخلي، يسبِّب تسرب القيح، ويؤدي إلى إبطاء التئام الجروح، وفي بعض الحالات الخطيرة يمكن أن يؤدي لأعراض حادة، مثل فشل الأعضاء.

ووفقاً لموقع "WION"، اكتشف الأطباء في ولاية أوتر براديش بالهند حالة فطرٍ أصفر، وكانت غريبة، حيث كان المريض مصاباً بجميع أشكال العدوى الفطرية الثلاثة: الأسود والأبيض والأصفر.

وأوضح التقرير، أنه "عادة ما يوجد الفطر الأصفر في الزواحف"، ونقل عن الطبيب الذي يعالج المريض، أنهم لم يروا مريضًا بالفطر الأصفر من قبل.

ويعتقد أن النظافة السيئة حول المريض تسبَّبت في ذلك، وأن العلاج للحالة هو العلاج نفسه المستخدم للعدوى الأخرى "حقن أمفوتريسين بي".

وحول ظهور هذا الفطر لدى الزواحف، كانت صحيفة صادرة عن "وايلد لايف هيلث أستراليا" تحدثت عن هذا المرض في البلاد، حيث تم ملاحظة أن عدوى الفطر الأصفر تعمل بشكل مختلف عن الأبيض والأسود، وما يجعله مختلفاً الطريقةُ التي ينتشر بها، فنظراً لأنه ينتشر داخلياً، يمكن أن يسبِّب ضرراً داخلياً شديداً، بالتالي يكون أكثر خطورة بطبيعته.

وكشفت وسائل الإعلام الهندية عن أن من أهم أعراضه: الخمول، وضعف الشهية أو انعدام الشهية، وفقدان الوزن، وكذلك العيون الغائرة، مبينةً أن من أهم أسباب الإصابة بالعدوى الفطرية النظافة السيئة، لذا من المهم المحافظة على عادات صحية جيدة من خلال:

- إزالة الطعام الذي لا يتم تناوله، أو الاستفادة منه في المنزل لمنع نمو الفطريات، أو البكتيريا.

- المحافظة على مستوى الرطوبة في الجو بين 30% - 40%، حيث تلعب الرطوبة أيضاً دوراً مهماً.

وفيما يخص "الفطر الأسود"، الذي يُعرف أيضاً باسم "فطر الغشاء المخاطي" Mucormycosis، فإنه يحدث بسبب عفن موجود في التربة والمواد العضوية المتحللة، مثل الأوراق المتعفنة، وفقاً للمراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها.

ويصاب الناس بداء الفطريات، بحسب تقرير لوكالة الصحافة الفرنسية، عن طريق استنشاق الخلايا الفطرية "الأبواغ" التي يمكن أن تنتشر في المستشفيات والمنازل عن طريق أجهزة ترطيب الهواء، أو قوارير الأوكسجين التي تحتوي على مياه قذرة.

ويحيط الفطر بالأوعية الدموية، ويدمرها ما يؤدي إلى "موت الأنسجة"، ويمكن أن يؤدي ذلك إلى الموت، وفقاً لموقع بيزنس "إنسايدر إنديا"، الذي ذكر الأعراض التي تظهر على المصابين به، وهي: انسداد الأنف، النزف، إفرازات من الأنف، ألم في الوجه، التورم، التنميل، ومشكلات في الرؤية.



ولفتت المصادر إلى أنه للحماية من هذا النوع من الفطريات، يجب:



- المحافظة على النظافة الجيدة.

- المحافظة على نظافة الفم مع غسول الفم.

- الحد من استخدام الستيرويدات بما لا يزيد عن اللازم، مع التحكم الصارم في نسبة الجلوكوز في الدم.

- تجنب الاستخدام غير الضروري للمضادات الحيوية واسعة الطيف أو مضادات الفطريات، فقد يؤدي ذلك إلى نمو البكتيريا أو الكائنات الحية غير المرغوب فيها.



وبعد رصد حالات الإصابة بالفطريات لمصابين بفيروس كورونا، أكدت المصادر الطبية أنه للوقاية من الإصابة بالفطريات، يجب:


- المحافظة على نظافة المحيط.

- المحافظة على نظافة الفم والأنف.

- البقاء في المنزل وممارسة التمارين بانتظام.

- تجنب مناطق البناء والحقول والأراضي.

- تجنب البستنة حيث تكثر الفطريات بالتربة والنباتات، واستخدم القفازات والأقنعة والأحذية المطاطية إذا كان لا مفر من ذلك.

بينما يقول الخبراء عن الفطر الأبيض، الذي يسمَّى أيضاً "داء المبيضات" candidiasis: إنه أكثر فتكاً من الفطر الأسود، وينتشر في أجزاء عدة من الجسم ويلحق أضراراً بالغة بالرئتين، ويمكن رؤية تأثيرات شديدة على الكلى والفم والجلد والدماغ.

وتتمثل أعراضه في: حمى، سعال، إسهال، انخفاض مستوى الأوكسجين، بقع بيضاء في تجويف الفم، وآفات جلدية.



وللوقاية منه يوصي الخبراء بـ:



- الأشخاص ذوو المناعة المنخفضة أكثر عرضة للإصابة بهذه الأمراض الفطرية، لذا من الضروري الحفاظ على نظام مناعة صحي.

- المحافظة على المحيط نظيفاً وخالياً من الغبار.

X