اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

النيابة السعودية: الخطف و الاحتجاز من الجرائم الكبيرة الموجبة للتوقيف

الخطف و الاحتجاز من الجرائم الكبيرة الموجبة للتوقيف

نشرت النيابة العامة السعودية، عبر حسابها الرسمي على موقع التدوينات المصغر "تويتر"، انفوغراف، كشفت من خلاله أن "الخطف و الاحتجاز" يعد من الجرائم الكبيرة الموجبة للتوقيف.

وتفصيلاً، فقد أكدت النيابة أن جرائم الخطف تتحقق بممارسة الجاني لنشاط أو سلوك مادي ينطوي على استخدام الإكراه أو الخداع ينتج عنه انتزاع المخطوف من محيطه الأسري والاجتماعي، أو من بيئة ذويه أو القائمين على رعايته وقطع صلته بهم.

وأبانت، أن هذه الجرائم تشمل، احتجاز الأشخاص بقصد الاعتداء على النفس أو العرض أو المال، موجب للمساءلة الجزائية المشددة، ويشمل ذلك كل من حرض غيره أو ساعده أو اتفق معه على ارتكاب الجريمة.

وأوضحت النيابة، أن هذه الأفعال التي تم ذكرها في الأعلى جميعها تعد من الجرائم الكبيرة الموجبة للتوقيف.

وكانت النيابة العامة قد كشفت مؤخراً عن تنفيذ أكثر من 86610 إجراءات في 5 أيام في الفترة من 6 / 10 / 1442هـ إلى 10 / 10 1442هـ.

وقالت النيابة، لقد استقبل أعضاء النيابة العامة 612.86 إجراء، وبلغ عدد القضايا الواردة لفروع ودوائر النيابة العامة 574.3 قضية أنجزت منها 160.2 إجراء، فيما بلغ عدد الجولات الرقابية والتفتيشية على السجون ودور التوقيف 001.1، وبلغ عدد من استفاد من الخدمات المقدمة 423 مستفيدًا من الخدمات المقدمة للمستفيدين والمراجعين عن بُعد، وتم استقبال 325.1 طلب زيارة لمقار النيابة العامة.

 فيما نفذت النيابة 086.52 إجراء خلال فترة مناوبة عطلة عيد الفطر المبارك لهذا العام 1442هـ، واستقبلت 25 شكوى من خدمة "سجين"، فيما بلغ عدد الشكاوى للموقوفين والمسجونين المعالجة عبر خدمة أبشر 18.