اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

طرق سهلة لزيادة إنتاجيتك

طرق سهلة لزيادة إنتاجيتك

يقضي تحسين إنتاجيتك بجعل مكتب العمل نظيفاً ومرتباً، الأمر الذي يساعدك في التفكير بشكل أكثر وضوحاً وفي تحقيق نتائج أفضل، بالإضافة إلى اتباع النصائح السهلة الآتية.


تنظيم مساحة العمل

في بداية كل يوم، يُستحسن ترتيب مساحة العمل الخاصة بك


قبل أن تقوم بأي مهمة أخرى، خذ بضع لحظات في بداية كل يوم لتنظيم وترتيب مساحة العمل الخاصة بك، حتى تزيد إنتاجيتك بشكل كبير وتحدّ من الوقت الذي تقضيه في البحث عن العناصر الضروريّة لإنجاز مهامك.

تابعوا المزيد: طريقة التعامل مع المدير الجديد

 

إضافة الألوان والنباتات الطبيعية


للألوان المستخدمة في بيئة العمل تأثير في حالتك المزاجية، وإنتاجيتك على مدار اليوم. وفي هذا الإطار، يضفي اللون الأزرق شعوراً مهدئاً ويمكن أن يساعدك في التركيز، أمّا الأحمر فقد يكون رائعًا للعمل الذي يتطلب الدقة والاهتمام بالتفاصيل. للنباتات دور أيضاً في المساعدة في التركيز، فقد وجدت دراسة صادرة من جامعة ولاية واشنطن أن الموظّفين الذين تتضمن مكاتبهم مساحة للنباتات أفادوا بأنهم أقل إجهاداً وأكثر إنتاجية.



تزيين مساحة العمل الخاصة بك


تزيين مكتبك ببعض الأدوات الشخصية يمكن أن يساعدك في الشعور بالمزيد من الاسترخاء، وبالتالي يعزز إنتاجيتك. لذا، يُنصح بإضافة تذكارات مهنية ذات مغزى، مثل: الشهادات والجوائز، بالإضافة إلى العناصر الزخرفية الأخرى التي تساعدك في الشعور بالتقدير، وتحفّزك.


تحديد الأولويات


يجب أن يتجه تركيزك إلى أهم المهام أولاً، لذا فكر في كل ما تفعله، ومدى أهميته. إذا استطعت، فوّض المهمات الأقل أهمية إلى موظّف آخر، وذلك حتى تتمكن من قضاء المزيد من الوقت في أداء الأمور التي تضيف قيمةً أكبر إلى منصبك وإلى الشركة.



إيقاف تشغيل إشعارات البريد الإلكتروني

تنبيهات البريد الإلكتروني المستمرّة التي تظهر على هاتفك أو سطح المكتب يمكن أن تشوّش تركيزك

 


بدلاً من قراءة كل رسالة إلكترونيّة حال وصولها إلى صندوق الوارد، حاول إيقاف تشغيل الإشعارات، وتحقّق من الرسائل في وقت محدد خلال اليوم. تنبيهات البريد الإلكتروني المستمرة التي تظهر على هاتفك أو سطح المكتب يمكن أن تشوّش تركيزك. يستغرق الأمر 64 ثانية حتى يتعافى الشخص من مقاطعة إشعار البريد الإلكتروني.


أخذ فترات راحة قصيرة


سواء قضيت وقت الاستراحة القصير في نزهة حول المبنى أو الجري إلى المقهى القريب أو قراءة مجلة أو زيارة زميل في مكتبه، فإن الوقت المستقطع من العمل يمكن أن يحدث فرقاً كبيراً في أدائك. علماً أن إنتاجيتك تتضاءل، كلما طالت المدة التي تقضيها في العمل دون انقطاع!


الاستماع إلى الموسيقى


عند العمل، يمكن أن يساعدك الاستماع إلى نغماتك المفضلة في الوصول إلى حالة من الإنتاجية العالية، إلا أن الموسيقى بالمقابل يمكن أن تكون أيضاً مصدر إلهاء.



تبديل المواقع


إذا سمح لك صاحب العمل بأخذ بعض الوقت خلال الأسبوع، للمداومة في بيئة مختلفة، فقد يعود ذلك بالنفع عليك. تغيير المشهد الذي تطل عليه من مكتبك يساعد في شكل كبير في زيادة الإنتاجية. توجه إلى المكتبة أو الحديقة المحلية (إذا سمحت الأحوال الجوية) أو ابحث عن مكان هادئ ومليء بالضوء الطبيعي.

تابعوا المزيد: أسرار اجتماعات العمل الناجحة