بلس /حياتنا

أهمية الصداقة وكيفية اختيار الصديق

تكمن أهمية الصداقة في عدم شعورك بالوحدة ،فتواجد شخص إيجابي بقربنا يمدنا بالسعادة والامتنان، فالصداقة هي العلاقة بين شخصين أو أكثر، وتكون مبنية على المودة والنصيحة النابعة من الحب الصادق، ويمكن وصفها بالعلاقة الوجدانية التي تتميز بتشارك الأفراح والأحزان، كما تتميز بتجردها من المصلحة والنفاق والنية السيئة

*أهمية الصداقة للإنسان

يحتاج كل شخص إلى صديق يقف إلى جانبه ويدعمه في كافة مجالات حياته، فلا يستطيع الإنسان العيش بمفرده دون صديق، ويعتبر امتلاك صديق حقيقي كنز في هذه الدنيا يجب المحافظة عليه، وتقدم الدكتورة دينا حسن خبيرة التنمية البشرية المعلومات التالية:

 

أهمية الصديق

-الحد من الشعور بالوحدة: إنّ وجود الصّداقة يحدّ من شعور الإنسان بالوحدة، حيث يتشارك الأصدقاء تجاربهم سوياً، ويعيشون بعض المواقف الخاصّة بحياة بعضهم البعض، ويُشاركون بعضهم المناسبات بنوعيها الحزين والسّعيد. تعزز الإنتاجية ذلك لان الصداقة تُحسّن المزاج، وبالتّالي تُحسّن أداء العمل فقا للدراسات التي أجريت علي حياة الأصدقاء.

-تعزيز الصحة العاطفية والجسدية: توصلت دراسة حديثة في جامعة هارفارد إلى أنّ وجود صداقات قوية في حياة الإنسان يُساهم في تعزيز صحّة الدّماغ، إضافةً إلى قدرة الصّداقة على الحدّ من الشّعور بالتوتّر، وتمكين الإنسان من اختيار أسلوب الحياة الأفضل الذي يُحافظ على قوّته، كما تُساهم في الخروج من المشاكل الصحّيّة بشكلٍ أسرع.

-التفاعل مع الآخرين: تُساهم في تعلّم طريقة التّفاعل مع النّاس حتّى مع أولئك الذين يمتلكون وجهات نظر مختلفة، ومن جانبٍ آخر تُعدّ الصّداقة المكوّن الأساسيّ لأيّ علاقة سواء كانت في الزواج أو مع زملاء العمل أو غيرها.

-الحصول على مصدر للدعم : فالأشخاص الذين يمتلكون أصدقاء جيدين يعيشون حياةً أطول، بحيث تكون ظروفهم الصحية أفضل، وذلك من منطلق أنّ علاقات الصداقة الجيدة ترتبط بصورة مباشرة في انخفاض مستوى التوتر، وتحد من ضغط الدم، كما تجعلهم أقل عرضةً للإصابة بالاكتئاب؛ حيث يُقدِّم الأصدقاء الحقيقيون المساعدة كلما أتيحت لهم الفرصة للقيام بذلك، وبالتالي عندما يكون لدى الشخص أصدقاء فإنّه يصبح من السهل عليه مواجهة المواقف الحياتية المختلفة.

-تحقيق السعادة ومحاربة الحزن: فالشخص الذي لديه صديق سعيد يعيش بالقرب منه يستطيع الشعور بالسعادة، كما أنّ وجود الأصدقاء يُقلّل من الشعور بالحزن أو الكآبة، بالإضافة إلى ذلك فإنّ السعادة تزيد إلى حدّ كبير من قوة الجهاز المناعي في الجسم من خلال تعزيز مستوى الصحة عن طريق زيادة المشاعر الإيجابية، الأمر الذي يُقلّل إلى حدّ كبير من الإرهاق البدني والأعراض المرافقة له.

*أسس اختيار الصديق

من المهم أن يعرف الإنسان كيفية اختيار الصديق الذي سوف يقضي معه أوقاته، ويسلمه أسراره، وهناك العديد من المعايير والأسس التي يمكن أن يعتمد عليها الإنسان في اختيار صديقه.

- الالتزام والأخلاق الحميدة: ينبغي أن يكون الصديق ملتزماً ومعروفاً بأخلاقه الحميدة.

-العقلانية: يجب أن يكون الصديق على قدر معقول من العقلانية، والرزانة في االتفكير، وأن يكون لبيباً في تصرفاته، ويرى الأمور من جوانبها الصحيحة.

-النشاط والاجتهاد: أيّ أن يكون عوناً ومعيناً لصديقه في جميع الأمور.

-الصداقة لوجه الله تعالى: أن تكون نية الصداقة خالصةً لوجه الله تعالى.

X