اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

أول تعليق من زينة عاشور على معاناة ابنتها جانا عمرو دياب في الدراسة

زينة عاشور تدعم ابنتها

علقت زينة عاشور، والدة جانا عمرو دياب لأول مرة، على معاناة ابنتها من مرض اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه، الذي أثر على تحصيلها الدراسي، وتسبب في حصولها على درجات منخفضة بعدما رفضت إدارة المدرسة دعمها نفسيا وصحيا ومراعاة وضعها الصحي.

زينة عاشور
جانا تحظى بدعم والديها عمرو دياب وزينة عاشور

زينة عاشور الزوجة الثانية لعمرو دياب نشرت عبر حسابها بموقع إنستقرام مقطع فيديو تحدثت فيه ابنتها جانا عن محنتها المرضية، وعلقت عليه برسالة مؤثرة قالت فيها: إن قوتك في إظهار ذاتك بكل ما فيها بغض النظر عن رأي أي شخص آخر فيكي، أمر مثير للإعجاب.

 

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by Zeina Ashour (@zeinaashour)

 

وأضافت زينة عاشور في رسالتها إلى ابنتها: أحسنتي يا جوجو لرفع الوعي ولثقتك بنفسك، أحبك دائمًا.

 

وسبق أن أكدت جانا مساندة والدها ساندها عمرو دياب لها وأكدت أنه قدم لها دعمًا كبيرًا في أعقاب إعلان مرضها باضطراب فرط الحركة «ADHD».

 

وأوضحت: والدي كان داعما كبيرا وتلقيت العديد من المكالمات منه، يخبرني أنه فخور به، وأنا فخوره جدا لامتلاكي والد ووالدة مثلهما، كما أن أبي يظهر لي بأنه يتفهم ما أمر به، وعندما تحدثت معه على الهاتف، قال أنا أفهمك وافهم بشكل كامل ما تشعرين به».

 

وأشارت جانا دياب إلى أن سبب الإعلان عن إصابتها بهذا المرض هو شعورها بالإحباط بسبب ما حدث من مدرستها، موضحة أنها قررت الإعلان عن مرضها لإخبار من تم تشخصيهم بالمرض أنهم ليسوا بمفردهم، خاصة أنه تم تشخصيها بالمرض بعد عامين من خروجها من المدرسة الثانوية ولم تجد الدعم المناسب.

 

وكشفت جانا دياب عن الأعراض التي واجهتها خلال مرضها ما أدى إلى حصولها على درجات منخفضة خلال دراستها، قائلة: الأمر جعلني أشعر بالإحباط فقد أهملت دروسي، ولم أعد امتلك القدرة على التركيز أو تذكر أشياء حدثت في الماضي.

 

وأضافت: أعراضي المرضية تمثلت في عدم قدرتي على التركيز مع قصور في الانتباه، وأميل إلى نسيان الكثير من الأشياء، وهذه مشكلة لأني أفضل تذكر الماضي الخاص بي، وأميل للتحدث كثيرا وبسبب التحدث الكثير أخسر صوتي في بعض الأحيان.

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستغرام سيدتي

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر "سيدتي فن"