سيدتي وطفلك /صحة الطفل

علاجات منزلية للسعات النحل على الأطفال

علاجات منزلية للسعات النحل على الأطفال

 جدول المحتوى

  1. كيف تعالجين لدغة النحل عند الطفل؟
  2. علاج الحساسية الشديدة
  3.  العلاجات المنزلية للسعات النحل
  4.  الوقاية من لسعات النحل

يحب الأطفال الاستكشاف ويكونون فضوليين دائماً، لذلك قد تكون هناك فرصة كبيرة لإصابتهم بلسعة نحلة، عندما تلسع النحلة، فإن لسعتها محتوية على السم، يحتوي سم النحل على بروتينات يمكن أن تسبب التورم والحكة بالقرب من الموقع المصاب، يمكن أن يُصاب بعض الأطفال برد فعل تحسسي شديد لسم النحل يمكن علاج ردود الفعل الخفيفة ببعض العلاجات المنزلية. ومع ذلك، إذا كان طفلك يعاني من حساسية تجاه سم النحل، أو إذا تعرض للسع عدة مرات، فقد تحتاجين إلى التماس العناية الطبية، كشفت خبيرة الطب البديل، سلمى الحافظ، عن العلاجات المنزلية للدغة النحل عند الأطفال.

 

1. كيف تعالجين لدغة النحل عند الطفل؟

 لسعات النحل

إذا لُسع طفلك من نحلة، فاتبعي هذه النصائح لمنع انتشار السم .

  • اطلبي من طفلك ألا يصاب بالذعر إذا لدغته نحلة، غطي فم طفلك وأنفه وخذيه بهدوء بعيداً عن المنطقة.
  • افحصي جسم طفلك، إذا كانت هناك لسعات متعددة، فمن الأفضل أن تأخذي طفلك إلى غرفة الطوارئ.
  • قومي بإزالة الإبرة في أقرب وقت ممكن لمنع وصول السم الإضافي إلى جلد طفلك.
  • استخدمي بطاقة ائتمان أو ظفرك لتتخلصي من الإبرة من المنطقة برفق، لا تستخدمي أبداً أداة حادة أو ملقطاً لإزالة اللسع، حيث يمكن أن يدفع المزيد من السم إلى الجلد.
  • اغسلي المنطقة بالماء والصابون، واستخدمي مكعبات الثلج لتخفيف الحكة والتورم الناتج عن السم والألم.
  • يمكنك أيضاً استخدام الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية مثل كريم الكورتيزون، وهو كريم مضاد للهيستامين للحكة الشديدة أو التورم.

 

2. علاج الحساسية الشديدة

 علاج لسعات نحل الاطفال

إذا ظهرت على طفلك أعراض رد فعل شديد، فمن الضروري التماس العناية الطبية دون أي تأخير، سيقوم طبيبك بإزالة لدغة النحل وإعطاء حقنة الأدرينالين على الفور لمنع انسداد مجرى الهواء وانخفاض ضغط الدم والصدمة، يتضمن العلاج عادةً إعطاء مضادات الهيستامين.

متى تتصلين بالطبيب؟

اتصلي بالطبيب إذا لم تهدأ الأعراض في غضون أيام قليلة، أو إذا ظهرت على طفلك أعراض الحساسية الشديدة.

3. العلاجات المنزلية للسعات النحل

 إذا أظهر طفلك رد فعل خفيف
  • إذا أظهر طفلك رد فعل خفيف تجاه لسعة النحل، يمكنك تجربة بعض العلاجات المنزلية التالية، ومع ذلك، تحدثي إلى طبيب الأطفال الخاص بك قبل تجربتها، لأن معظم هذه العلاجات المنزلية تفتقر إلى الدعم العلمي.
  • معجون صودا الخبز: اخلطي صودا الخبز في الماء واصنعي عجينة سميكة، ضعيها على اللدغة وقومي بتغطيتها بضمادة واتركيها لمدة 15 دقيقة، كرريها إذا لزم الأمر، ومن المعروف أن هذا يخفف الحكة والتورم.
  • خل التفاح: تشير الأدلة القصصية إلى أن خل التفاح يمكن أن يساعد في تحييد سم النحل، خل التفاح المخفف، انقعي ضمادة في الخل وضعيها على مكان اللدغة.
  • معجون الأسنان: هذا علاج منزلي تقليدي آخر للسعات النحل، قد يكون ذلك بسبب الطبيعة القلوية لمعجون الأسنان قد تحيد سم النحل الحمضي، ضعي القليل من معجون الأسنان على المنطقة المصابة واتركيه لمدة 15 دقيقة، كرري إذا لزم الأمر.
  • لب البابايا: يُعتقد أن إنزيم غراء في لب البابايا يكسر البروتين الذي يسبب الأعراض بعد لدغة النحل، اخلطي جزءاً من لب البابايا في أربعة أجزاء من الماء وضعي المزيج على مكان اللدغة، اتركيه لمدة 30 دقيقة، ثم امسحيه نظيفاً.
  • الثوم: يعتقد بعض الناس أن وضع معجون الثوم على مكان اللدغة يمكن أن يساعد في تخفيف الألم والحكة، على الرغم من قلة الأدلة العلمية لإثبات فاعليتها، يمكنك تجربتها إذا كان طفلك مرتاحاً.

4. الوقاية من لسعات النحل

 الوقاية من لسعات النحل
  • اتخذي التدابير التالية لمنع لسعات النحل عند الأطفال.
  • تأكدي من فحص حديقتك والفناء الخلفي لخلايا النحل أو أعشاش الدبابير، إذا وجدت واحدة، فتأكدي من إبعاد أطفالك عنها أو جلب متخصصين للتعامل معها.
  • يرتدِي أطفالك دائماً أكماماً طويلة وسراويل كاملة عند الذهاب إلى الغابة.
  • تأكدي من أن أطفالك لا يرتدون الملابس ذات الألوان الزاهية أو العطور ذات الرائحة الحلوة أثناء الخروج، لأنها قد تجذب النحل.
  • احرصي دائماً على طي النوافذ أثناء القيادة.
  • اطلبي من طفلك تغطية طعامه أثناء تناول الطعام في الهواء الطلق.
  • لا تدعي طفلك يترك علب الصودا الخاصة به دون مراقبة بمجرد فتحها.
  • نظفي جميع علب القمامة ولا تدعي الفاكهة أو الزهور تتعفن لأنها قد تجذب النحل.
  • إذا أصيب طفلك بردود فعل تحسسية تجاه سم النحل، وإذا كان معرضاً لخطر لسع النحل، فاستشيري طبيب الأطفال للحصول على العلاج المناعي، إنها طريقة لإزالة التحسس لحماية الطفل من التعرض لرد فعل تحسسي آخر إذا لسعه النحل في المستقبل، إذا لم يكن لدى طفلك حساسية من لسعات النحل، فيمكن معالجته في المنزل. ومع ذلك، تأكدي من مراقبة طفلك عن كثب للتحقق ومعرفة ما إذا كان سيصاب برد فعل تحسسي.

ملاحظة من "سيدتي نت": قبل تطبيق هذه الوصفة أو هذا العلاج استشارة طبيب مختص.

 

X