بلس /أخبار

بيع آخر مقعد في رحلة بيزوس إلى الفضاء بـ28 مليون دولار

فاز أحد الأثرياء بالمقعد الاخير في المركبة الفضائية التي أعدتها شركة "Blue Origin" للسفر إلى الفضاء الخارجي، بعد أن دفع مبلغ 28 مليون دولار، للمشاركة في أول رحلة سياحية إلى الفضاء تنظمها شركة "بلو أوريجين"، في 20 يوليو/تموز المقبل، وسيكون على متنها مؤسس الشركة جيف بيزوس.

وتقدّم الفائز الذي ستُعرَف هويته في الأسابيع المقبلة على نحو عشرين مشاركاً في المرحلة النهائية من هذا المزاد، واستغرقت المنافسة أقل من عشر دقائق عبر الإنترنت، وفقاً لما ذكرته وكالة الأنباء الفرنسية.

كان المقعد قد طُرح للبيع بالمزاد في مايو/أيار الماضي، وبلغت المزايدات يوم الخميس الفائت 4,8 مليون دولار، وانطلقت المرحلة النهائية من المزاد أمس السبت من هذا السعر.لترتفع إلى عشرة ملايين دولار، ثم وصلت في النهاية إلى 28 مليوناً.

وسيتعين على الفائز أن يدفع أيضاً عمولة نسبتها 6%، وسيرافق مؤسس مجموعة "أمازون" العملاقة للتجارة عبر الإنترنت بيزوس وشقيقه مارك.

أما ريع المزاد فسيعود إلى مؤسسة "كلوب فور ذي فيوتشر" التي أنشأتها "بلو أوريجين"، وتهدف إلى تشجيع الشباب على العمل في المجالين العلمي والفضائي.

جاء هذا المزاد بينما يسابق بيزوس -أغنى رجل في العالم- الزمن كي يتقدم على المليارديرين ريتشارد برانسون وإيلون ماسك في ارتياد الفضاء، ويكون الأول من الثلاثة الذي يسافر خارج الغلاف الجوي للأرض، بحسب وكالة رويترز.

وقال بيزوس في مقطع فيديو قبل المزايدة النهائية "أن ترى الأرض من الفضاء هذا يغيرك، إنه يغير علاقتك مع هذا الكوكب، مع البشرية".

كان بيزوس قد أعلن في مطلع يونيو/حزيران الجاري أنه سيكون ضمن أول رحلة مأهولة إلى الفضاء في صاروخ "نيو شيبرد" مع شقيقه وشخص ثالث هو الفائز بالمزاد على التذكرة.

لكن المديرة التجارية لشركة "بلو أوريجين" أريان كورنيل، قالت ، إن سائح فضاء رابعاً لم تكشف عن اسمه سيشارك في الرحلة.

 

وتتسع الكبسولة ذات النوافذ الكبيرة والموجودة في أعلى الصاروخ لستة أشخاص خُصصت لهم مقاعد قابلة للانحناء، وصُممت خصيصاً لامتصاص صدمة الهبوط، بحسب ما شرحت "بلو أوريجين".

 

X