اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

دعوة فيفو مشجعي كرة القدم لمشاركة صورهم في بطولة الأمم الأوروبية 2020

دعوة فيفو مشجعي كرة القدم لمشاركة صورهم في بطولة الأمم الأوروبية 2020

بينما ينتظر مشجعو كرة القدم بفارغ الصبر مبارياتهم المفضلة، في بطولة الأمم الأوروبية 2020، التي انطلقت في 11 يونيو (حزيران) الجاري، ترغب فيفو في مساعدة المشجعين في صنع اللحظات الجميلة التي تصاحب البطولة؛ عبر التقاط ومشاركة الصور ومقاطع الفيديو.
وطرحت العلامة التجارية مبادرتها الاجتماعية #vivoSuperTime التي تنطلق اليوم (15 يونيو 2021)، بدعم من نجم كرة القدم مايكل أوين، داعية المشجعين إلى مشاركة هتافاتهم وأناشيدهم للحصول على فرصة الظهور في الحفل الختامي لبطولة أمم أوروبا 2020 الذي تقدمه فيفو.

جمع الناس على حبّ اللعبة



للمناسبة، قال سفير بطولة الأمم الأوروبية 2020 مايكل أوين: "ما يجعل كرة القدم لعبة جميلة حقّاً هو تأثيرها الإيجابي في الجمع بين الناس في كل دول العالم على اختلاف أصولهم، في جوّ تسوده الروح الرياضية". وأضاف: "رغم أن التجربة ستكون مختلفة هذا العام، يسعدني أن أتعاون مع شركة فيفو في دعوة المشجعين، وتمكينهم من أن يعيشوا اللحظة، ويوجهوا طاقاتهم وشغفهم نحو أجمل لحظات البطولة".

سوف يحظى المشجعون الذين ينشرون فيديوهاتهم وصورهم، مصحوبة بالهاشتاغ #vivoSuperTime على مواقع التواصل الاجتماعي بفرصة الظهور الافتراضي المميز؛ خلال بث الحفل الختامي للبطولة يوم 11 يوليو (تموز) المقبل. وسواء أراد المشجع التقاط ومشاركة صور "السيلفي" أو فيديوهات الهتاف والتصفيق، فالطلب بسيط: تحميل صورة أو فيديو، مصحوباً بالهاشتاغ #vivoSuperTime لإظهار دعمه للبطولة وفريقه المفضل ولاعبيه.

وفي الحفل الختامي، الذي سيجمع بين البثّ الحيّ والواقع المُعزّز، ستدمج فيديوهات المشجعين في مشهد مرئي ساحر، ويبث مباشرة للمتفرجين في المنازل.

وللمناسبة، قال نائب الرئيس الأول ومدير التسويق في شركة فيفو، سبارك لي، بدوره: "لقد عادت كرة القدم، واللعبة في حاجة ماسة لولاء المشجعين وشغفهم وحضورهم أكثر من أي وقت مضى، لذلك تدعو شركة فيفو مشجعي كرة القدم إلى التجمع ثانية للاحتفال بهذه اللحظة الجميلة"، مضيفاً: "يسعدنا أن نكشف حجم محبة المشجعين للعبة الجميلة في هذه الفعالية، مع الاستعانة بالتكنولوجيا".

تعد مبادرة #vivoSuperTime جزءاً من حملة فيفو "نحو لحظات جميلة" التي تتخصّص في البطولة هذا العام؛ سعياً إلى إنعاش شغف فيفو بإضفاء المزيد من السحر على اللحظات التي يعيشها المستخدمون لمنتجات الشركة. لمعرفة المزيد حول حملة "نحو لحظات جميلة"، وأنشطة فيفو المتعلقة ببطولة الأمم الأوروبية 2020، قم بزيارة الرابط.


المزيد من المحلية والمزيد من العالمية

من خلال شراكة فيفو، مع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، تسعى الشركة إلى الاتصال بالقاعدة العالمية العريضة لمستخدمي منتجاتها، والتي تربو راهناً على 400 مليون مستخدم، وتوسيعها بين المستهلكين الأوروبيين. لقد أصبحت فيفو أول شريك على الإطلاق في تقديم الحفل الافتتاحي والختامي لبطولة الأمم الأوروبية 2020؛ بهدف صنع لحظات خالدة وجميلة في هذه الفعالية المثيرة للحماس.

ومنذ الإعلان عن دخولها الرسمي إلى الأسواق الأوروبية في أكتوبر (تشرين الأول) 2020، واصلت فيفو توسيع انتشارها في أنحاء القارة. وعقب دخولها إلى السوقين الروماني والتشيكي في فبراير (شباط) من هذا العام (2021)، تنوي فيفو مضاعفة انتشارها؛ لتتواجد في أكثر من 12 سوقاً في أرجاء أوروبا في عام 2021.

وتمتلك فيفو في مقرها الأوروبي الحالي بمدينة دوسلدورف في ألمانيا، فريقاً متميزاً من الخبراء بالأسواق المحلية من 16 دولة.
وقال نائب الرئيس ورئيس قطاع الأعمال الأوروبية في شركة فيفو، ديني دينغ: "تنسجم الخبرات المتنوعة للفريق، مع استراتيجية الأعمال الدولية، "المزيد من المحلية والمزيد من العالمية" التي تنتهجها شركة فيفو، التي تحرص على استيعاب الاحتياجات المحلية، وتمتاز بالتكيف الملائم مع المتطلبات الخاصة للشركاء والمستخدمين المحليين؛ من أجل كسب ثقة المستخدمين في الأسواق الأوروبية".

لقد امتد انتشار فيفو إلى ما هو أبعد من قارة أوروبا منذ دخولها للمرة الأولى الأسواق العالمية في سنة 2014، إذ تطرح فيفو منتجاتها وخدماتها عالية الجودة في أكثر من 40 دولة ومنطقة، وتلتزم بالاندماج مع الثقافات المحلية، واعتماد الخدمات والممارسات الإدارية المحلية. ومع استمرارها في التوسع العالمي، ستواصل فيفو عمليات التطوير التي تهتم بتميز التصميم، والتركيز على احتياجات المستخدم. تهدف الشركة إلى مواصلة تقديم خدمات ومنتجات وتقنيات متطورة لمزيد من المستخدمين في السنوات المقبلة.