مشاهير /مشاهير العرب

أخبار وكواليس آخر الإستعدادت لمهرجان "كان" السينمائي

تمّ اختيارُ المُمثلة الفرنسيّة  Doria Tillier  دوريا تيلييه لتتولّى تقديم حفليْ الإفتتاح والإختتام للدّورة الرّابعة والسّبعين لـ مهرجان كان السينمائي التّي ستجري هذه السّنة على امتداد 12 يوماً( من 6 إلى17 يوليو(تموز)2021. وستلقي الممثلة الفرنسيّة كلمتيْ حفل الافتتاح وحفل الاختتام وتتولّى تقديم بقية فقرات الحفلين.

 

و"دوريا  تيلييه  هي في الرابعة والثلاثين من العمر وبدأت مسيرتها في التّمثيل السينمائي عام 2017 وتحصّلت عام 2020 على "سيزار" أفضل مُمثلة عن دورها في فيلم"الزّمن الجميل"(La Belle Epoque (. كما شاركتْ في  السلسلة التلفزيونيةLa Flamme "الشعلة "وجسّدت فيها دور شخصيّة" فاليري"،  وهي أيضاً كاتبة "سيناريو" وكانت قبل ذلك وطيلة موسمين تقوم بتقديم النشرة الجوية بقناة "كانال+"، وستتولّى هذه القناة الخاصّة  المُشفّرة الإنفراد ببثّ حفليْ الإفتتاح والإختتام لمُشتركيها.

 

تكريم النّجمة "جودي فوستر"

الممثلة الامركية جودي فوستر ضيفة شرف المهرجان الصورةBest Image
الممثلة الامركية جودي فوستر ضيفة شرف المهرجان الصورة من Best Image

وسيتمّ خلال حفل الإفتتاح تكريم المُمثلة  والمخرجة الامركية "جودي فوستر"(58 عاماً) وتسليمها "السّعفة  الذّهبيّة الشّرفيّة" تقديراً لمسيرتها الفنيّة اللامعة ولشخصيّتها النّادرة ـ وفق بلاغ صادرعن هيئة المهرجان ـ وبصفتها ضيفة شرف فإنّها ستُعطي خلال حفل الإفتتاح إشارة إنطلاق المهرجان.

 وذكر "بيار لسكور"  رئيس  المهرجان أنّ "جودي فوستر" ستقدّم بحضورها هديّة ثمينة  ورائعة للدورة مضيفاً:" أنّها تجسّد الحداثة والذّكاء والحريّة".ورداً على هذا التكريم الخاص الذّي ستحظى به النجمة الأمركيّة وهذا الإطراء، فقد صرّحت قائلة:"انّي  مدينة لمهرجان "كان" السينمائي، فلقد غيّر حياتي تماماً  وكان حلمي أن أعرض  فيه فيلماً لي خلال إحدى دوراته وكنت محظوظة  وحققتُ حلمي عدّة مرّات".
 

الممثلة الفرنسية دوريا التي ستتولى تقديم حفلي الافتتاح والاختتام  الصورة من وكالة الانباء الفرنس
الممثلة الفرنسية دوريا التي ستتولى تقديم حفلي الافتتاح والاختتام  الصورة من وكالة الانباء الفرنسية

وفعلاً فإنّ سبعة أفلام لـ"جودي فوستر" تم عرضها في عديد الدورات لمهرجان "كان" السينمائي بصفتها ممثلة  وأيضاً بصفتها مخرجة. وقد قامت بإخراج أربعة أفلام ابتداءً من 1990، وقد مرّت على السجّاد الأحمر منذ كان عمرها ثلاثة عشرة عاماً عندما مثّلت، وهي طفلة، في فيلمTaxi Driver.

وكانت المُمثلة الامركية، وهي تُجيد اللّغة الفرنسية إجادة تامّة، قد مثلت في أفلام فرنسيّة مُباشرة بلغة "موليار"على غرار"انا زهرة زرقاء"للمخرج ايريك لوهونغ (1977) وفيلم "دم الآخرين" للمخرج كلود شبرول (1984) وفيلم "يوم أحد طويل  للخطوبة" للمخرج جان بيار جونيه(2004) ، وهي متحصلة على جائزتيْ "أوسكار" لأفضل مُمثّلة   الأولى عام 1988 عن دورها في فيلم "المُتّهم" والثّانيّة عام 1991 عن دورها في فيلم "صمتُ الحلمان".

 

X