اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

نصائح أساسية لتعليم رضيعك الجلوس

نصائح أساسية لتعليم رضيعك الجلوس

ما أن تنجب الأم إلا ويصبح شغلها الشاغل بعد الولادة؛ هو مراقبة نمو طفلها وتطور تحركاته يوماً بعد يوم وشهراً بعد شهر وهي في حالة من الشغف واللهفة، وعندما يتجاوز طفلها الشهور الأولى تبدأ في تعليمه الجلوس ولكنها -مثل كل أم- تتساءل: هل هناك طرق محددة يمكنها إتباعها لتعليم الرضيع الجلوس بشكل صحيح، هل هناك نصائح أساسية عليها الالتزام بها عند تعليم رضيعها الجلوس؟ معنا استشاري طب الأطفال الدكتور إبراهيم شكري للإجابة والتوضيح.

توقيت جلوس الرضيع ودور الأم

للأم دور كبير في تنمية مهارات الرضيع الحركية
  • يبدأ الرضيع محاولاته في الجلوس عادةً من الشهر الرابع إلى السابع؛ حيث يكون قادراً على التحكم في جسمه، وفي أغلب الحالات يحتاج إلى المساعدة في البداية حتى لا يميل إلى اليمين أو اليسار.
  • للأم دور كبير في تنمية مهارات الرضيع ومساعدته على التطور في جميع مهاراته الحركية، وهو احتياج أساسي؛ لأنك ستكونين عاملاً تشجيعيّاً وتحفيزيّاً على جلوس الرضيع بشكل أسرع وبشكل سليم.
  • جلوس طفلك هي بداية مرحلة الزحف؛ أي أنه قد حان وقت إزالة أي شيء قد يصيبه بالأذى أمامه نهائيّاً، سيبدأ رحلته بالاستكشاف والعبث بكل ما حوله، لذا احرصي على إخفاء جميع الأشياء الثمينة.. والتي تحتمل الكسر أيضاً.
  • طفلك الرضيع في الشهر السادس يكون مهيأً فعلياً إلى الجلوس وحده، ولكنه لن يقوم بالجلوس من تلقاء نفسه، قبل أن يقوم الأهل بتدريبه على ممارسة هذه المهارة في لبيت.. بالتدريج وبالتسلسل.

نصائح أساسية لتعليم رضيعك الجلوس

ساعدي طفلك بعد كل رضعة على الوقوف على ركبتيك
  • احرصي على عمل بعض التمارين البسيطة لرضيعك؛ بتحريك يديه وقدميه بخفة بدايةً من الشهر الرابع من وقتٍ لآخر، ولكن لا تصري على قيامه بذلك إذا لم يستجيب لكِ .. وجربي في وقتٍ آخر.
  • اتركي رضيعك  ينام على بطنه من حينٍ لآخر لتقوية عضلات رقبته وبطنه؛ لأن هذه الخطوة ستساعده وتجعله يتحكم في جسمه بشكل أفضل.
  • ساعديه بعد كل رضعة في الوقوف بقدميه على ركبتيكِ وإمساك ذراعيه، وحركيهما بلطف شديد بأن تقربيه وتبعديه عنكِ، ما يساعد على تقوية عضلات الكتف والحوض ويساعد الرضيع على التحكم في جسمه.
  • ضعي طفلك في منتصف السرير وداعبيه من اتجاهات مختلفة لتقوية عضلات رأسه وحركة رقبته، ستجدينه يتابعك بحب ولهفة برأسه في الاتجاهات المختلفة التي تداعبينه منها.
  • ابدئي في تعليمه حفظ توازنه وتقوية عضلاته عند بلوغه الشهر الخامس، فمثلاً يمكن أن تضعيه في زاوية الأريكة أو الكرسي مع وضع بعض المساند بجواره وأمامه حتى يتعلم أن يسند نفسه.

احرصي على وضعه دائما على الأرض

لا تقارني طفلك بأي طفل آخر
  • حاولي إمساك يديه خلال استلقائه على ظهره، واجعليه يرفع نفسه إلى وضعية الجلوس، استغلي حب الطفل للنظر إلى نفسه أمام المرآة، واجعليه يجلس أمامها وينظر ويتعرف على نفسه.
  • احرصي دائماً على وضعه قريباً من الأرض، ورصي حوله الوسائد حتى لا يتعرض إلى السقوط، ارفعيه من وقتٍ لآخر من أسفل ذراعيه واجعليه يقف على قدميه.
  • هذه الحركات تساعد الرضيع على تقوية عضلاته فيستطيع الجلوس، مع الحرص على محاولة فتح ساقيه والحفاظ على وجود مسافة بينهما؛ لأن هذا يساعده على التوازن وسهولة التحرك فيما بعد.
  • لا تضغطي عليه في الجلوس، وإذا رفض يمكنك المحاولة مرة أخرى، احرصي على أن تكون المنطقة المحيطة بطفلكِ مفروشة بالسجاد؛ لأن الطفل يتعرض في هذه الفترة إلى السقوط.
  • يسقط الرضيع نتيجة لعدم توازنه وثقل دماغه؛ بسبب عدم نمو عضلات كتفه ورقبته بشكل كامل، فلا يستطيع أن يتحكم في رأسه بالدرجة الكافية فيسقط أحياناً.
  • لا تقارني طفلك بأي طفل آخر؛ لأن الأطفال يختلفون في استجابتهم ونموهم عن بعضهم البعض، سيعتاد طفلك على الجلوس وسيتمكن من الجلوس بمفرده تماماً من الشهر الثامن إلى التاسع.
  • إذا لم يستجيب طفلك لمحاولتك في مساعدته على الجلوس حتى الشهر التاسع، يجب عليك استشارة الطبيب المختص لتحديد السبب.

انتبهي... مهارات الطفل تختلف من طفل لآخر

تحكم الطفل برأسه أمر مهم لتعلم الجلوس
  • يجب الانتباه إلى الطفل وإلى التصرفات التي يقوم بها، واستشارة الطبيب في حال أن بلغ الطفل من العمر 4 أشهر وهو غير قادر على تثبيت رأسه بشكل مستقر،أو إذا لم يبدأ بالحبو بعد ذلك بمدّة قصيرة، أو لم يستطع الجلوس دون دعم، وقد أصبح عمره 9 أشهر.
  • بعض الأطفال الرضع يكتسبون المهارة بشكل أسرع من الآخرين، ولكن تحكم الطفل برأسه أمر مهم؛ لأنّه بداية لتعلم الزحف والوقوف والمشي بعد ذلك.
  • شراء مقعد للطفل من عمر 3 إلى 9 أشهر، بحيث يكون قادراً على رفع رأسه، كما يُنصح بالانتظار حتّى يُصبح عمر الطفل من 6 إلى 8 أشهر.
  • لا داعي للقلق على طفلك عندما يبلغ شهره السادس دون أن يتمكّن من الجلوس؛ العمر الطبيعي الذي يجلس الطفل فيه يختلف من طفل لآخر.

دعم الأم وتشجيعها يساعد على جلوس الطفل وحده

شاركي طفلك بعض الأنشطة..لزيادة الانتباه للجلوس بمفرده
  • عند شعور الأهل بأن الطفل تحسن في الجلوس يمكن وضعه على الكرسي بدلاً من حضن الأم، مع البقاء بجانب طفلها؛ لتشجعه أكثر على الجلوس بمفرده.
  • شاركي طفلك بعض الأنشطة مثل الوصول إلى الأقلام والأوراق والألوان، ما يساعده على زيادة الانتباه والتركيز لمدّة زمنية أطول، وبالتالي سيستطيع البدء بالجلوس والمشاهدة.
  • وضع الطفل على بطنه هو المفتاح الرئيسي للجلوس، ولكن إذا كان الطفل لا يحب البقاء على بطنه لمدّة طويلة، فيجب البدء معه بتدريج كوضعه بضع دقائق على مجموعة من الفترات في اليوم.
  • كما يجب التأكد من أنّ الطفل يشعر بالراحة وحفاظه نظيف، وجلوس الأم على مستوى من عين الطفل قد يساعده ويشجعه على البقاء على بطنه لمدّة أطول.

العمر الطبيعي لجلوس الطفل

  • يمكن أن يبدأ الطفل بالجلوس باستقلالية وبسهولة ملحوظة خلال المرحلة العمرية الممتدة ما بين الشهرين الرابع والسابع.
  • لكن بعض الأطفال قد يتأخرون قليلاً، وقد ترتبط هذه النقطة بمشاكل صحية معينة تمنعهم من الجلوس كما قد تكون طبيعية ولا تتعدّى مسألة الوقت.
  • وغالباً ما يتأخر الأطفال الذين يولدون مبكراً عن الجلوس، وقد يتخطّون ستة أشهر أو أكثر.
  • اتركي طفلك على الأرض 3 مرّات يومياً وأحيطيه بمجموعة من الألعاب المناسبة لعمره، ما سيساعده على تعلّم حركة الجلوس بمفرده بسهولة.
  • اجعلي طفلك يجلس في حضنك أو على رجليك لفترة معينة يمكنك خلالها اللعب معه أو حتّى الغناء له، ما سيشجعه على تعلّم الجلوس وحده بسهولة أكبر.
  • ضعي طفلك على الأريكة وأسنديه بالوسادات قبل مساعدته على اتخاذ وضعية الجلوس وحده، واحرصي على مراقبته جيداً خلال هذه الفترة.