اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

اكتشاف أخطر يرقة في العالم تقي من أمراض خطيرة

في سابقة يمكن أن تشكل قفزة في عالم الطب توصل باحثون إلى أن سم واحدة من أكثر اليرقات خطورة وفتكًا يمكن أن يحمل العلاج لمجموعة من الأمراض الحديثة الخطيرة، حيث تحتوي اليرقة شديدة السمية الموجودة في كوينزلاند، بأستراليا على مواد بداخل سمها يمكن أن يكون لها فوائد صحية.

ووجد باحثون من معهد العلوم البيولوجية الجزيئية أنه من المحتمل أيضًا استخدام اليرقة لمكافحة الآفات، وفق صحيفة "ديلي ستار".

وقد لا تحتوي اليرقات على أسنان أو مخالب وهي بطيئة الحركة، مما يجعلها عرضة للحيوانات المفترسة ، لذلك فإن بعض اليرقات ذات الفراء لها مسامير تحقن السم.

وتسمى هذه اليرقة الزرقاء النيون ضعيفات Doratifera ، والتي تعني حامل هدايا الجروح، ويمكن العثور عليها في جنوب شرق كوينزلاند وكذلك في حديقة Toohey Forest في بريسبان.

وقال الدكتور أندرو ووكر الذي كان يدرس اليرقة منذ عام 2017 : إنهم عثروا على ثغرات Doratifera بالقرب من توومبا ، كوينزلاند وأن سمها الذي يسبب الألم لفت انتباهه.

فيما  تم مقارنة سم اليرقة  Doratifera مع سم مشابه لسم العناكب تظهر الأبحاث أن السموم الموجودة في سمها لها خصائص يمكن استخدامها في التكنولوجيا الحيوية أو الطب.

كما أظهر التقرير أن سم Doratifera له القدرة على قتل البكتيريا.

و أظهرت الدراسة مصدرًا جديدًا للمواد العضوية التي يمكن أن يكون لها استخدام محتمل في الأدوية.

وقال الدكتور والكر إن الخطوة التالية ستكون فك شفرة ما تفعله السموم لتحديد كيفية استخدامها في العديد من الأمراض الخطيرة التي تواجه العالم.