اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

أعراض سرطان الدم عند الأطفال

أعراض سرطان الدم عند الأطفال

سرطان الدم مرض فتاك خطير يعاني منه نسبة كبيرة من الأطفال، بشكل يمنعهم إلى حد كبير من ممارسة طفولتهم المليئة بالحب واللهو واللعب، حيث لم يعد هناك مكان إلا للتوتر والقلق داخل عقولهم؛ تبدأ الخلايا السرطانية في النمو بالجسم وتتضاعف بمعدل مرتفع وبشكل غير طبيعي، وتبدأ في تدمير الأنسجة والأعضاء، الأمر الذي يجعل علاج بعض أنواع السرطان شبه مستحيل، وسرطان الدم أو اللوكيميا من أخطر أنواع السرطانات التي قد تهدد الأطفال، من هنا ينصح الأطباء معظم الآباء بالانتباه لبعض الأعراض التي قد تنقذ حياة الطفل من هذا المرض الفتاك. لمزيد من التفاصيل معنا الدكتور عبد الرحمن الفولي استشاري أمراض الأطفال السرطانية.

الإصابة بـ اللوكيميا..سرطان الدم

ابيضاض الدم أكثر أنواع السرطانات انتشارا بين الأطفال

ابيضاض الدم من أكثر أنواع السرطان انتشاراً بين الأطفال تحت سن 15 عاماً، ويؤثر على خلايا الدم مسبباً نمو هذه الخلايا في نخاع العظم، ثم تصل إلى مجرى الدم لتعيق إنتاج خلايا دم صحية. وأعراض الإصابة بهذا المرض كثيرة ومتنوعة

1- الكدمات

  • يتميز الأطفال بالنشاط والحيوية ويقضون الكثير من الوقت في اللعب خارج المنازل، وممارسة الرياضة وركوب الدراجات، وغالباً يصابون بكدمات نتيجة لذلك، ولكن إذا كانت الكدمات كبيرة مع أبسط أنواع السقوط، فقد تكون هذه الكدمات علامة على الإصابة بسرطان الدم

2- نزيف الأنف

  • إذا لاحظت أن طفلك يعاني من نزيف مستمر في الأنف بمختلف الأوقات مع عدم وجود أسباب واضحة مثل التعرض لضربة شمس
  • أو إصابة في الأنف، يمكن أن يكون ذلك مؤشراً على الإصابة بسرطان الدم
  • لأن الشعيرات الدموية في الأنف تصبح أضعف وتميل إلى الانفجار بسهولة عندما يتعرض الأطفال لهذا المرض

3- فقدان الشهية

فقدان الشهية قد يكون أمراً طبيعياً جداً لمعظم الأطفال، إلا أنه يعتبر مؤشراً يستحق الاهتمام إذا زاد على حده، فهو من أعراض الإصابة باللوكيميا

حيث تبدأ الخلايا المدمرة نتيجة المرض في التراكم في المعدة والطحال، ما يحد من إفراز الأمعاء للعصائر الهضمية، والنتيجة عدم شعور الطفل بالجوع

4- العدوى المتكررة

سرطان الدم يدمر خلايا الدم البيضاء ببطء

وجدت أن طفلك أصبح يتأثر بالعدوى بشكل مستمر حتى بعد العلاجات، فهل هذا مؤشر للإصابة بسرطان الدم، وهذا السرطان يضعف المناعة مؤثراً على خلايا الدم البيضاء ويبدأ بتدميرها ببطء، وخلايا الدم البيضاء مهمة جداً في اكتشاف الأمراض والعوامل المسببة للعدوى.

5- آلام المعدة

من علامات المرض أيضاً؛ أن الطفل يعاني من آلام حادة في المعدة دون وجود عسر هضم، وذلك بسبب اللوكيميا التي تؤثر على أنسجة المعدة

6- مشاكل التنفس

الطبيعي أن الدم يمر في سائر أجزاء وأجهزة الجسم بما فيها الرئتان، ولكن مع وجود خلايا سرطانية في الدم فإنها تبدأ في تدمير خلايا الرئتين، ما يسبب مشاكل في الجهاز التنفسي مثل: صعوبة في التنفس وإحداث صفير

7- آلام المفاصل

إذا لاحظت أن طفلك يشتكي باستمرار من آلام حادة في المفاصل، كالركبتين والمرفقين والظهر، دون التعرض لإصابة تذكر، فيمكن أن يكون ذلك علامة على الإصابة بسرطان الدم، حيث قد يتسبب تراكم الخلايا السرطانية في الدم حول المفاصل في حدوث التهاب وألم.

8- فقر الدم..الأنيميا

انخفاض كريات الدم الحمراء علامة على الإصابة بسرطان الدم
  • وفقر الدم عبارة عن انخفاض كرات الدم الحمراء بالجسم، ما يسبب الوهن والتعب والدوخة وفقدان الشهية، وتعد الأنيميا أحد المؤشرات الخطيرة على الإصابة بسرطان الدم
  • الأنيميا في الطفل تعني قلة خلايا الدم الحمراء بالجسم، وهي المسؤولة عن حمل الأكسجين إلى بقية أجزاء الجسم، وتشمل أعراضها: التعب والإجهاد والدوران والصداع وعدم القدرة على التنفس والشعور ببرودة غير طبيعية وشحوب الجلد

9- التورم

إذا لاحظت أن هناك تورماً في أجزاء من جسم طفلك مثل الإبطين والمفاصل والعنق، الترقوة، ينصح باستشارة الطبيب حيث إن الخلايا السرطانية تؤثر على الغدد الليمفاوية الموجودة في هذه المناطق من الجسم مسببة تورمها

 

10- الطفح الجلدي

الإجهاد المفرط من علامات الإصابة بسرطان الدم

خلايا ابيضاض الدم التي تنتشر على الجلد تؤدي إلى ظهور بقع طفح جلدي صغيرة وداكنة، ويسمى تجمع هذه الخلايا الكلوروما أوالساركوما المحببة، وهو أمر نادر للغاية

11- الإجهاد المفرط

في حالات نادرة، يؤدي المرض إلى الضعف الحاد والإرهاق الذي يمكن أن يسبب تداخل الكلام، وذلك نتيجة تجمع الخلايا في الدم؛ ما يؤدي إلى زيادة سماكة الدم، وربما تصبح الدورة الدموية بطيئة في الأوعية الدموية بالمخ

12- الشعور العام بعدم الراحة

 العمر ووجود مشاكل صحية عوامل تحدد نسبة الشفاء 

 

13-الصداع والغثيان

 

ربما لا يتمكن الطفل من وصف الأعراض بالتفصيل، لكنه يظهر متعباً، ما يستوجب زيارة الطبيب

عوامل تحدد نسبة الشفاء من سرطان الدم

  • العمر، إذ تزداد خطورة سرطان الدم وحدته بازدياد العمر بشكل عام
  • وجود مشاكل صحية أخرى يعاني منها الطفل قد تؤثر سلباً على سير المرض
  • بعض الطفرات الجينية تتمتع بسيرة أفضل مقارنةً بطفرات جينية أخرى
  • المرحلة التي تم بها تشخيص المرض، مرحلة مبكرة أم متقدمة
  • انتشار الورم إلى أماكن آخر
  • نوع الخلايا المسببة للسرطان
  • نوعية ودرجة خطورة الأعراض التي يسببها السرطان من فقر دم والتهابات وغيرها.