اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

ويليام وهاري سيعقدان اجتماعاً ثنائياً بعد أشهر من الخلافات والقطيعة

الأميرة ديانا مع ابنيها ويليام وهاري- الصورة من حساب ديانا على إنستغرام

قد يكون الأميران "ويليام" و"هاري" على استعداد لوضع حد لنزاعهما الأخوي الطويل مرة واحدة وإلى الأبد بعد إزاحة الستار عن تمثال تكريم والدتهما الراحلة الأميرة ديانا، اليوم والذي سيمثل أيضًا الاحتفال بعيد ميلاد الأميرة الستين، حيث سيلتقي الأخوان على انفراد بعد إزاحة الستار، في علامة على المصالحة بينهما. 

الموت يجمع الأحياء

في الحدث المصغر الذي سيقام في حديقة سنكن بقصركينسينغتون، يُقال إن الأخوين الملكيين يخططان لإلقاء خطابات منفصلة قبل التجمع جنبًا إلى جنب من أجل كشف النقاب عن التمثال الجميل وغير الرسمي، وفقًا لصحيفة التلغراف.

الأميران ويليام وهاري- الصورة من موقع Vanity Fair.jpg
الأميران ويليام وهاري- الصورة من موقع Vanity Fair
 

حضور بسيط من أفراد عائلة "ديانا"

ومن المتوقع أيضًا أن يحضر حفل الكشف عن تمثال "ديانا"، شقيقها "إيرل سبنسر" وشقيقتيها السيدة "سارة مكوركوديل" وليدي "جين فيلوز".

الأميرة الراحلة ديانا تجمع الأخوين ويليام وهاري- الصورة من حساب ديانا على إنستغرام.jpg
الأميرة الراحلة ديانا تجمع الأخوين ويليام وهاري- الصورة من حساب ديانا على إنستغرام
 

الأمير "تشارلز" يتخطى الحدث

أما بالنسبة لوالدهما الأمير "تشارلز"، فيبدو أنه يتجنب هذه التوترات العائلية العالقة عن طريق تخطي الحدث. وفقًا لمصدر تحدث إلى UK Times هذا الأسبوع، فإن أمير ويلز يشعر بالقلق من أن الحدث سيكشف الكثير من المشاعر المؤلمة. قال أحد المطلعين على الشئون الملكية: "إنه يجد الأمر صعبًا للغاية. هذه اللحظات لديها القدرة على إعادة ظهور الجروح القديمة، وستعيد له الذكريات: السعادة، الحزن والندم. فمنذ وفاة "ديانا"، شعر "تشارلز" أنه من الأفضل الاحتفاظ بتلك الذكريات لنفسه وترك أبنائه لها."

الأميرة ديانا- الصورة من حساب ديانا على إنستغرام
الأميرة ديانا- الصورة من حساب ديانا على إنستغرام
 

وتجدر الإشارة إلى أنه تم طلاق "تشارلز" و"ديانا" في عام 1996، قبل عام واحد من وفاتها المفاجئة في حادث سيارة في باريس.

الأميرة ديانا مع ابنيها ويليام وهاري- الصورة من حساب ديانا على إنستغرام
الأميرة ديانا مع ابنيها ويليام وهاري- الصورة من حساب ديانا على إنستغرام
 

روح التمثال والفضول حوله

تدرك صحيفة التلغراف أن التمثال، الذي صممه النحات "إيان رانك برودلي"، الذي ظهرت أعماله للملكة على جميع عملات الكومنولث منذ عام 1998، سيعكس الطبيعة الشابة والمرحة للأميرة الراحلة.
ولا يزال المراقبون الملكيون ونقاد الفن على حد سواء فضوليين حول كيفية التقاط السيد "رانك برودلي" لروح أيقونة القرن العشرين، التي كانت أكثر امرأة تم تصويرها في العالم. وقد تم الاحتفاظ بسرية التصميم تحت حراسة مشددة، وظل التمثال مغطى في حديقة سنكن بالقصر منذ تركيبه الأسبوع الماضي.

تعاون "ويليام" و"هاري" في التمثال

أكد أحد المطلعين على القصر أن "ويليام" و"هاري" أمضيا شهوراً يتعاونان في التصميم - وصولاً إلى أدق التفاصيل ، بما في ذلك تقديم المشورة للنحات بشأن الشكل الذي يجب أن يبدو عليه.

من الواضح أنهم أمضوا أسابيع" في تحديد المكان الذي يجب أن يقع فيه بالضبط في أحب أماكن قصر كينسينغتون لـ"ديانا".

"هاري" يشيد بوالدته قبل إزاحة الستار

يوم الإثنين الماضي، أشاد "هاري" 36 عامًا، الذي وصل إلى المملكة المتحدة يوم الجمعة وكان يعزل نفسه، بوالدته على "العيش بالحق وخدمة الآخرين".

كانت تعليقات "هاري" هي الأولى التي أدلى بها علنًا حول كشف النقاب عن التمثال، وقد جاءت وسط تقارير عن توترات بينه وبين "ويليام" 39 عامًا، بعد سفره وزوجته "ميغان" إلى الولايات المتحدة وما تلاها من مقابلة مع مضيفة برنامج الدردشة "أوبرا وينفري".

ميغان ماركل تحمل ابنها آرشي- الصورة من حساب ميغان على إنستغرام
ميغان ماركل تحمل ابنها آرشي- الصورة من حساب ميغان على إنستغرام
 

غياب دوقة ساسكس وكامبريدج عن الحدث

وعلى الرغم من أنها لم تحضر حفل إزاحة الستار، إلا أن دوقة كامبريدج "كيت ميدلتون" 39 عامًا ، ستلعب دور صانعة السلام خلف الكواليس.

كيت ميدلتون- الصورة من حساب Kensigton family على إنستغرام
كيت ميدلتون- الصورة من حساب Kensigton family على إنستغرام

كما أن "ميغان" 39 عامًا، لم تسافر لأنها أنجبت طفلتها الثانية "ليليبيت ديانا"، قبل أقل من شهر وستبقى في منزل العائلة في مونتيسيتو بسانتا باربرا مع ابنهما "آرشي" البالغ من العمر عامين.