اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

أسباب ضمور العصب البصري عند الرضع

ضمور العصب البصري لدى الرضيع من المشاكل الشائعة

قد يصيب الأطفال مشكلات في العين أو الرؤية، وقد يكون من الصعب تشخيصها، ومن بين تلك المشكلات ما يعرف بـ"ضمور العصب البصري"، الذي يلاحظه الآباء خاصة على الرضع على هيئة نقص في التواصل البصري والاستجابة البصرية لديهم.

أسباب ضمور العصب البصري عند الرضع

ضمور العصب البصري (الذي ينقل النبضات من العين إلى الدماغ) هو علامة على حالة محتملة أكثر خطورة، حيث يقع العصب البصري في مركز الشبكية ويحمل أكثر من مليون عصب يربط الشبكية (طبقة العين التي تحمل خلايا الرؤية) بالفص القذالي (جزء الدماغ الذي يفسّر الرؤية).

 

أعراض ضمور العصب البصري

  •  عدم وضوح الرؤية.
  • صعوبات في الرؤية المحيطة "الجانبية"
  • صعوبات في رؤية الألوان.
  • انخفاض حدة الرؤية.
  • حساسية الضوء الساطع والوهج (رهاب الضوء).
  •  انخفاض السطوع في إحدى العينين بالنسبة إلى العين الأخرى.

أسباب ضمور العصب البصري عند الرضع

ضمور العصب البصري عند الرضع
ضمور العصب البصري عند الرضع

يتكون العصب البصري من ألياف عصبية تنقل نبضات إلى المخ وفي حالة ضمور العصب البصري يتداخل شيء ما مع قدرة العصب البصري على نقل هذه النبضات ويمكن أن يحدث ذلك التداخل نتيجة عدة أسباب وفقاً لموقع "DAILY MEDECAL INFO" الطبي، أهمها:

  • تكوين غير صحيح للعصب البصري، وهي مشكلة خلقية تولد مع الشخص.
  • أورام المسار البصري.
  • انخفاض إمدادات الدم أو الأكسجين (نقص الأكسجة) قبل الولادة أو بعدها بفترة وجيزة.
  • الصدمات واستسقاء الرأس.
  • السموم والعدوى.
  • اعتلال العصاب البصري الوراثي "ليبر"، حالة وراثية يعاني فيها الشخص من فقدان البصر أولاً في إحدى العينين، ثم في العين الأخرى.
  •  تكوين غير سليم للعصب البصري، وهي مشكلة خلقية (يولد الشخص بها).
  • الأمراض التنكسية النادرة.

علاج ضمور العصب البصري عند الرضع

لا يوجد علاج لضمور العصب البصري، فبمجرد فقدان الألياف العصبية في العصب البصري فإنها لا تلتئم أو تنمو مرة أخرى، ومع ذلك، فإن التشخيص والعلاج المبكر للأسباب الكامنة يمكن أن يساعد على منع مزيد من الضرر الناجم عن المرض، فهدف العلاج الحد من تطور تلف العصب البصري إن أمكن، على سبيل المثال: قد يؤدي تقليل زيادة ضغط السائل حول الدماغ والحبل الشوكي (استسقاء الرأس) إلى منع مزيد من تلف العصب البصري.

يمكن وصف نظارات طبية لتصحيح الخطأ الانكساري (قصر النظر)، عندما يكون ضمور العصب من جانب واحد، فإن حماية العين السليمة أمر ضروري ويجب التأكيد على ارتداء العدسات الواقية، قد تعمل المكبرات أو العدسات الملونة أيضًا على تحسين الوظيفة البصرية.

عند الوصول لسن التعليم، قد يعاني الطفل المصاب بـضمور العصب البصري من ضعف الرؤية بشكل كبير ومن ثم يحتاج إلى مساعدة خاصة للمدرسة، تسهل خطة التعلم الشخصية من خلال التعاون بين المتخصصين التربويين ومعلمي المدارس والمتخصصين (أحيانًا باستخدام الأجهزة البصرية).

ملاحظة من "سيدتي نت" : قبل تطبيق هذه الوصفة أو هذا العلاج استشارة طبيب مختص.