اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

السعال الديكي "الشّاهوق" عند الأطفال

السعال الديكي "الشّاهوق" عند الأطفال

السعال الديكي أو ما يسمى في اللغة الدارجة"الشاهوق"، صوت غريب من السعال يصيب الأطفال، وتدور حوله الكثير من الدراسات، منها أن الأطفال الذين يصابون بـ "الشاهوق" يكتسبون مناعة طوال الحياة!! مزيد من المعلومات عن مرض السعال الديكي "الشاهوق" يؤكدها خبراء وأطباء استشاريين في طب الأطفال، وحساسية الصدر.  

 

ما هو السعال الديكي؟

أعراض السعال الديكي

مضاعفات السعال الديكي

أسباب السعال الديكي وعوامل الخطر

تشخيص السعال الديكي

علاجات منزلية للسعال الديكي

منع السعال الديكي

 

ما هو السعال الديكي؟

يعرف السعال الديكي باسم الشاهوق

السعال الديكي (المعروف أيضًا باسم الشاهوق) هو عدوى بكتيرية، تصيب الأنف والحلق ينتشر بسهولة، لكن لقاحات مثل DTaP يمكن أن تساعد في الوقاية منه عند الأطفال والبالغين.

أعراض السعال الديكي

أعراض السعال الديكي

في البداية ، يكون للسعال الديكي نفس أعراض الزكام العادي:

سعال خفيف

العطس

سيلان الأنف

حمى منخفضة

الإسهال في وقت مبكر

وبعد حوالي 7-10 أيام، يتحول السعال إلى "نوبات سعال"، تنتهي بصوت ديكي حيث يحاول الطفل تنفس الهواء. ونظراً لأن السعال جاف ولا ينتج مخاطاً، يمكن أن تستمر هذه النوبات لمدة تصل إلى دقيقة واحدة. في بعض الأحيان فيتحول الوجه إلى اللون الأحمر أو الأرجواني لفترة وجيزة.

قد لا يُصدر الأطفال صوت السعال الديكي أو حتى السعال، لكنهم قد يلهثون بحثاً عن الهواء أو يحاولون التقاط أنفاسهم أثناء هذه النوبات، وقد يتقيأ البعض.

مضاعفات السعال الديكي

مضاعفات السعال الديكي

يعتبر السعال الديكي خطيراً على الأطفال، خاصةً الذين تقل أعمارهم عن 6 أشهر، لأنه يمكن أن يمنعهم من الحصول على الأكسجين الذي يحتاجونه. والنتيجة كالآتي:

تلف أو نزيف في الدماغ

التهاب رئوي

النوبات

انقطاع النفس

تشنجات

 إذا كنت تعتقدين أن طفلك قد يكون مصاباً به، فاستشيري طبيب الأطفال على الفور. حيث يجب مراقبة الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 18 شهراً، والذين يعانون من السعال الديكي في جميع الأوقات، لأن نوبات السعال يمكن أن تجعلهم يتوقفون عن التنفس. وقد يحتاج الأطفال الصغار المصابون بحالات سيئة إلى رعاية المستشفى أيضاً.

أسباب السعال الديكي وعوامل الخطر

التطعيم لا يمنع الإصابة

هي نوع من البكتيريا تسمى بورديتيلا تسبب السعال الديكي، وهي بكتريا معدية عن طريق استنشاق رذاذ فم المريض، عند السعال. وعندما تدخل البكتيريا إلى مجاري الهواء، فإنها تلتصق بالشعيرات الصغيرة في بطانات الرئتين. وتتسبب بالتورم والالتهابات، ما يؤدي إلى سعال جاف طويل الأمد وأعراض أخرى شبيهة بالبرد. قد يعاني طفلك من السعال الديكي من 3 إلى 6 أسابيع، وهناك احتمال أن يصاب به، حتى لو تناول التطعيم.

تشخيص السعال الديكي

تشخيص السعال الديكي

نظراً لأن أعراض السعال الديكي تشبه إلى حد كبير، تلك التي يسببها البرد أو الأنفلونزا أو التهاب الشعب الهوائية، فقد يكون من الصعب تشخيصه مبكراً. لكن الاختبارات يمكن أن تؤكد ذلك، وهي:

1 - إجراء مسحة بسيطة من المنطقة التي يلتقي فيها الأنف والحلق بحثًا عن البكتيريا المسببة للسعال الديكي.

2 - تحليل الدم، حيث يعد ارتفاع عدد خلايا الدم البيضاء علامة على أن جسم طفلك يقاوم العدوى، ولكن هذا لا يعني بالضرورة أنه السعال الديكي.

3 - الأشعة السينية للصدر، وهذا يوضح إذا ما كان الطفل يعاني من التهاب أو سوائل في رئتيه، والتي يمكن أن تكون علامة على الالتهاب الرئوي.

علاجات منزلية للسعال الديكي

لا تستخدمي أدوية السعال

إذا اكتشفت أن طفلك يعاني من السعال الديكي مبكراً، فساعديه باتباع الطرق الآتية:

1 - يمكن أن تساعد المضادات الحيوية في تقليل السعال والأعراض الأخرى، كما أنها تساعد في منع انتشار العدوى للآخرين. لكن إذا كانت حالته متأخرة، لن تعمل المضادات الحيوية بشكل جيد، كما أنك لا يمكنك إعطاؤها له من دون استشارة الطبيب الذي يحدد العمر والجرعة المناسبة.

2 - لا تستخدمي أدوية السعال أو مثبطات السعال، أو طارد البلغم (الذي يجعل السعال مخاطاً) لعلاج السعال الديكي، لأن جميعها لن تفيد.

3 – امنحي جسم طفلك الراحة، ليستعيد قوته ويحارب المرض.

4 – قدمي له وجبات صغيرة كلما شعرت أنه قادر على تناول الطعام، يمكن أن يساعد تناول كميات أقل من الطعام في منع القيء الناجم أحياناً عن نوبات السعال القاسية.

5 – حافظي على الهواء نظيفاً وخالياً من الغبار والدخان والمهيجات الأخرى، في المنطقة التي تحيط بطفلك.

6 – مدّيه بالكثير من الماء أو العصائر، لمنع تعرضه للجفاف، وإذا لاحظت جفاف شفتيه أو تبوله القليل، فاتصلي بطبيبك على الفور.

منع السعال الديكي

منع السعال الديكي

يمكن أن يساعد لقاح DTaP في حماية الأطفال من السعال الديكي، يجب أن يحصل الرضع على جرعة كل شهرين خلال الستة أشهر الأولى، وأخرى بين 15 و18 شهراً، ثم مرة أخيرة بين سن 4 و6.

كما يحتاج الأطفال الأكبر سناً والبالغون إلى لقاح Tdap ومُعزز كل 10 سنوات لأن اللقاح يمكن أن يضعف بمرور الوقت. وأفضل عمر للأطفال للحصول عليه هو ما بين 11 و12 عاماً. يمكن للبالغين الذين لم يحصلوا على اللقاح مطلقًا الحصول عليه في أي وقت، يجب على النساء الحوامل الحصول على جرعة معززة للمساعدة في حماية الأطفال حديثي الولادة.

مفتاح مهم آخر للوقاية هو حماية الأشخاص من حولك. إذا كان أحد أفراد أسرتك يعاني من السعال الديكي، فتأكدي من تغطية فمه بمنديل أثناء السعال لمنع انتشار البكتيريا. وفكري في جعله يرتدي قناعاً عندما يكون بالقرب من الآخرين.

ومع العلاج، يجب أن يشعر الطفل بالتحسن البطيء بعد حوالي 4 أسابيع. ولكن من المحتمل أن يصاب بسعال ويشعر بالضعف لمدة تتراح بين 3 إلى 6 أشهر.