اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

تحذير من متحور "لاميدا" الجديد لكورونا أشد شراسة وخطورة من "دلتا"

تحذير من متحور "لاميدا" الجديد لكورونا أشد شراسة وخطورة من "دلتا"

بعد انتشار متحو "دلتا" من فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) مؤخراً في 85 دولة على الأقل، والذي أثار قلقا متزايدا حول العالم، إذ أنه يملك قدرة على التفشي بسرعة أكبر مقارنة بالعدوى الأصلية، فقد حذرت منظمة الصحة العالمية من متحور جديد، قد يكون أشد شراسة من غيره من المتحوارت، ويطلق عليه اسم "لامبدا".

وشكّل المتحور الجديد ما نسبته 70% من الإصابات بالفيروس المستجد في كل من تشيلي والأرجنتين في قارة أميركا اللاتينية في الأسابيع الأخيرة.

ولدى المتحور الجديد سبع جزيئات في البروتين الشائك، وهي عبارة عن نتوءات على الغلاف الخارجي للفيروس تساعده على الالتصاق بخلايانا وغزوها.

وتسهل هذه الجزيئات على متحور "لامبدا" الارتباط بخلايانا، وتجعل من الصعب على أجسامنا المضادة الالتصاق بالفيروس وتحييده.

وقالت مديرة المكتب الإقليمي للمنظمة، كاريسا إتيان، إن القرائن المتوفرة حتى الآن عن هذه الطفرة تشير إلى خطورتها العالية، خصوصاً من ناحية سرعة سريانها وقدرتها على مقاومة المناعة الناشئة عن اللقاحات والتعافي من الوباء.

وأضافت، أن المنظمة ما زالت لا تملك البيانات الكافية لتحديد مدى خطورة هذه الطفرة ومواصفاتها النهائية، مشيرة إلى أن المؤشرات العلمية التي تجمعت حتى الآن لدى الخبراء لا تبعث على التفاؤل، على حد وصفها، بحسب موقع "ساينس أليرت".

واكتشف المتحور الجديد لأول مرة في البيرو في يناير 2020، وفي أبريل 2021 أصبحت أكثر من 80% من حالات كورونا الجديدة في البيرو منه.

وسجلت البيرو وفاة 596 شخصاً مقابل كل مئة ألف من السكان بهذا المتحور، وهذا ما يقرب من ضعف الدولة التالية الأكثر تضرراً من متحور "لامبدا"، المجر التي سجلت 307 حالات وفاة لكل مئة ألف شخص.

جدير بالذكر أن منظمة الصحة العالمية كانت قد أعلنت في 14 يونيو 2021، عن هذا المتحور وأطلقت عليه اسم "لامبدا" (Lambda variant) واعتبرته متحورا مثيرا للاهتمام.