اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

بريتني سبيرز ترفض الغناء تحت وصاية والدها

بريتني سبيرز- الصورة من حسابها على إنستغرام-

في أحدث تطور في معركتها القانونية حول وصاية والدها عليها التي فُرضت عام 2008، أعلنت نجمة البوب "بريتني سبيرز" رفضها الغناء مرة أخرى بينما يحتفظ والدها بالسيطرة على حياتها المهنية، وقالت إن الوصاية التي هي تحت حكمه لمدة 13 عامًا "قتلت أحلامي".
وبحسب موقع "The guardian" أدلت "سبيرز" 39 عامًا، بهذه التصريحات في منشور مطول على Instagram يُعتبر الأحدث في سلسلة من تعليقاتها العاطفية حول الوصاية التي تتحكم في شؤونها الشخصية والمالية والتي توسلت إلى إنهائها.
كتبت "سبيرز" : "لن أؤدي في أي مرحلة في أي وقت قريبًا مع والدي وهو يتعامل مع ما أرتديه أو أقوله أو أفعله أو أفكر فيه. أفضل كثيرًا مشاركة مقاطع الفيديو من غرفة المعيشة الخاصة بي بدلاً من على خشبة المسرح في فيجاس ... لن أضع مكياجًا ثقيلًا وأصعد على المسرح مرة أخرى ولن أكون قادرة على إجراء صفقات جديدة لسنوات."
وأضافت: "لقد قتلت هذه الوصاية أحلامي ... لذا كل ما لدي هو الأمل، والأمل هو الشيء الوحيد في هذا العالم الذي يصعب قتله."
"سبيرز" - التي تعاني من مشاكل صحية عقلية لم يتم الكشف عنها - لم تقدم عروضها في الأماكن العامة منذ أواخر عام 2018 في نهاية جولة حول العالم وإقامة موسعة في لاس فيغاس.


وصاية والد "سبيرز" عليها

جيمي سبيرز- الصورة من موقع ميرور
جيمي سبيرز- الصورة من موقع ميرور


يتحكم "جيمي سبيرز" والد نجمة البوب بمفرده في ملكية ابنته البالغة 60 مليون دولار بموجب الوصاية التي عينتها المحكمة والتي أسسها في عام 2008.
وتنص البنود الصارمة جداً التي تضمنها الاتفاق القضائي على أن القرارات التي تخص المغنية يتخذها والدها، الذي تتسم علاقتها به بالتوتر منذ مدة طويلة.


"بريتني سبيرز" وبادرة أمل جديدة في قضيتها


جدير بالذكر أن "بريتني سبيرز" حققت مؤخرًا تقدماً في معركتها للتخلص من الوصاية القضائية المفروضة عليها، إذ أصدرت المحكمة قراراً يجيز لها للمرة الأولى اختيار محاميها لتمثيلها في محاولتها إنهاء الوصاية التي تحرمها جانباً كبيراً من استقلاليتها، وهو الأمر الذي لم يكن مسموحاً لها منذ بداية النزاع القانوني. المحامي المعين حديثًا هو "ماثيو روزينجارت".
سيتوكل "ماثيو روزينجارت" - وهو أيضاً محامي عدد من نجوم هوليوود الآخرين - بالدفاع عن "سبيرز" للتخلص من هذه الوصاية
لم تتقدم "سبيرز" ومحاميها بعد بطلب رسمي لإنهاء الوصاية. الجلسة القادمة للمحكمة يوم 29 سبتمبر في لوس انجليس.

تابعوا المزيد: القاضي يرفض طلب بريتني سبيرز بإلغاء وصاية والدها


حرروا بريتني

حملة حرروا بريتني- الصورة من موقع The Guardian
حملة حرروا بريتني- الصورة من موقع The Guardian


حظيت الوصاية القضائية باهتمام إعلامي واسع، حيث أثارت قضية "سبيرز" ردود فعل واسعة دعماً لها في عالم الموسيقى، أبرزها من "جاستن تيمبرليك" و"كريستينا أجيليرا" و"مادونا".
وأعادت هذه الأقوال إحياء حملة "حرروا بريتني" التي يتولى تنظيمها في الشارع وعبر الشبكات الاجتماعية بعض معجبي الفنانة.

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستغرام سيدتي

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر "سيدتي فن"