اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

أسباب ضربات القلب السريعة عند الأطفال

أسباب ضربات القلب السريعة عند الأطفال

جدول المحتوى

3.ضعي في اعتبارك الأسئلة التالية لمساعدة الطبيب

يمكن أن يكون سبب ضربات قلب الطفل السريعة، الخفقان أو الإحساس بعدم انتظام ضربات القلب. عدد من الحالات، وليست جميعها خطيرة، لا يمتلك الطفل الذي ينبض قلبه بسرعة أو بشكل غير منتظم في كثير من الأحيان المفردات لوصف ما يحدث، قد يصفون أعراضاً غامضة في الصدر، أو الخفقان أو تسارع ضربات القلب أو تخطي ضربات القلب، قد يقولون، "قلبي ينبض من صدري" أو "قلبي يصدر صوتاً". التقت سيدتي نت بالدكتور جمال شعبان، استشاري القلب وعميد معهد القلب السابق بالقاهرة، ليحدثنا عن أسباب ضربات القلب السريعة عند الأطفال. 

 الدكتور جمال شعبان استشاري القلب وعميد معهد القلب السابق بالقاهرة

1.علامات تدل على إصابة طفلك بضربات القلب السريعة

قياس ضربات القلب

يمسك الأطفال الصغار بصدرهم فقط، ويبدو أنهم غير مرتاحين أو يبكون بدون سبب واضح، أو قد يبدو شاحباً أو منزعجاً، يكون الأطفال الصغار عصبيين بدون سبب أو يعانون من صعوبة في التنفس أو يرفضون تناول الطعام أو يتقيؤون بعد الأكل.

2. أسباب ضربات القلب السريعة عند الأطفال

 أسباب ضربات القلب السريعة عند الأطفال 

يمكن أن تحدث ضربات القلب السريعة عند الأطفال أو غير الطبيعية أو عدم المنتظمة للذين لديهم تاريخ معروف للإصابة بأمراض القلب، ولكن يمكن أن تحدث أيضاً عند الأطفال الذين كان يُعتقد سابقاً أنهم يتمتعون بصحة جيدة، في بعض الأحيان، قد يكون نبض قلب الطفل سريعاً ويسبب الخفقان نتيجة لحالات أخرى لا تتعلق مباشرة بالقلب، مثل القلق أو الحمى أو الإفراط في تناول الكافيين أو الأدوية المنشطة أو ممارسة الرياضة أو انخفاض نسبة السكر في الدم أو أنيميا فقر الدم.

ومن المعروف أن القلب به مثل البطارية الصغيرة وهي كهرباء القلب يحدث لبعض الأطفال والمراهقين والشباب خلل في كهرباء القلب، وهي أحياناً تؤدي إلى حدوث الأزمة القلبية أو الموت المفاجئ.

لذلك إذا كان طفلك يعاني من خفقان أو دقات قلب غير طبيعية ولا يبدو جيداً، خاصة إذا استمرت النوبة، فاطلبوا العناية الطبية على الفور، وتابعي طبيب القلب واحرصي أنت وطفلك على الالتزام بالتعليمات.

إذا لم تكن حالة طارئة، فابدئي بطبيب الأطفال أو أي مقدم رعاية أولية آخر، من المحتمل أن يطلب منك مقدم الخدمة مزيداً من التفاصيل حول الأعراض وإجراء فحص بدني شامل، إذا اشتبه مقدم الخدمة في أن الخفقان ربما يكون ناتجاً عن مشكلة قلبية كامنة، فقد تتم إحالة طفلك إلى طبيب قلب للأطفال أو أخصائي عدم انتظام ضربات القلب.

3.ضعي في اعتبارك الأسئلة التالية لمساعدة الطبيب 

لمساعدة مقدم الرعاية الأولية أو طبيب القلب في فرز ضربات قلب الطفل بسرعة، ضعي في اعتبارك الأسئلة التالية:

  • كم مرة (على سبيل المثال، مرة في الأسبوع أو مرتين في ستة أشهر، وما إلى ذلك) وإلى متى (على سبيل المثال، الثواني أو الدقائق أو أكثر) يبدو أن هذه الحلقات تستمر؟
  •  هل يبدأ الخفقان ثم يختفي فجأة (مثل قلب مفتاح الضوء)، أم يبدو أنه يبدأ أو يخف بشكل تدريجي؟
  • هل وجدت أنت أو طفلك أي نشاط محدد، مثل الضغط على أسفل أو السعال، يبدو أنه يوقف نوبة؟
  • متى كانت أول مرة تلاحظين فيها أن قلب الطفل ينبض بسرعة أو عدم انتظام؟
  • هل هناك ظروف معينة تحدث فيها هذه الأعراض عادةً (على سبيل المثال، مع الحمى فقط أو ممارسة الرياضة لفترة طويلة، أم أنها تحدث بشكل عشوائي تماماً)؟
  • هل هناك أي أعراض أخرى تحدث في نفس الوقت تقريباً، مثل الشعور بالدوار أو الدوخة، أو ألم الصدر، أو صعوبة التنفس، أو القيء، أو الصداع، أو الإغماء؟