اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

علامات تحذّر من مشاكل صحية بعد الولادة

علامات تحذّر من مشاكل صحية بعد الولادة

تتعرض بعض الأمهات الجدد للإصابة بحالات صحية خطيرة تحتاج إلى رعاية طبية، وربما يفيدك اطلاعك على علامات وأعراض المضاعفات الصحية في إيجاد الحلول السريعة، لمنع بعض الحالات التي تهدد الحياة.

تشمل الحالات التي تهدد الحياة والتي يمكن أن تحدث بعد الولادة الالتهابات والجلطات الدموية واكتئاب ما بعد الولادة ونزيف ما بعد الولادة. فيما تكون أبرز العلامات التحذيرية التي يجب الانتباه هي الألم في الصدر وصعوبة في التنفس والنزيف الحاد، والصداع الشديد، والألم غير المحتمل. خبراء سيدتي وطفلك ينبهونك إلى هذه الأعراض.

متى تحتاجين إلى رعاية طبية بعد الولادة؟

اذهبي إلى جميع الفحوصات بعد الولادة

تحتاج جميع النساء إلى رعاية طبية ما بعد الولادة. اذهبي إلى جميع فحوصات ما بعد الولادة، حتى لو كنتِ على ما يرام. لكن للتأكد من أنك تتعافين جيداً من المخاض والولادة. أنها تساعد مقدم الرعاية الصحية الخاص بك على اكتشاف وعلاج الحالات الصحية التي قد تكون لديك. تعتبر رعاية ما بعد الولادة مهمة لأن الأمهات الجدد معرضات لخطر حدوث مضاعفات صحية خطيرة وأحيانًا مهددة للحياة في الأيام والأسابيع التي تلي الولادة. تموت الكثير من الأمهات الجدد بسبب مشاكل كان من الممكن تفاديها.

ما هي العلامات التحذيرية التي يجب البحث عنها بعد الولادة؟

لا تتجاهلي آلام البطن

1 – ألم شديد في أسفل بطنك، مترافقة مع إفرازات كريهة الرائحة. وهذا يدل على أن لديك التهاب في بطانة الرحم. أو بكتيريا.

2 - إصابتك بطفح جلدي أو سعال، والتهاب الحلق أو الشعور بالدوار.

3 – إذا أصبت بالحمى معناه أن جسمك يحاول قتل الفيروس أو البكتيريا التي تسببت في العدوى.

4 – إذا لاحظت إفرازات أو ألم أو احمرار، في مكان الولادة، لا يزول أو يزداد سوءاً خصوصاً إذا تعرضت لبعض الغزر، لمساعدة الطفل على الخروج أثناء الولادة.

5 - التمزق العجاني والذي يحدث بسبب الولادة الطبيعية.

6- ألم أو حرقة عند التبول، وألم في أسفل ظهرك أو جانبك، وحاجتك المستمرة للتبول، كل هذا قد يكون بسبب عدوى في المسالك البولية، أدت إلى التهاب المثانة أو عدوى الكلى والتي تسمى التهاب الحويضة والكلية.

7 – ظهور خطوط حمراء على ثدييك أو كتل جديدة ومؤلمة، فقد يكون لديك عدوى في الثدي تسمى التهاب الضرع. ويحدث هذا عندما يكون لديك قناة مسدودة، أو تأخير في الرضاعة، فيتورم ثدياك ويمتلآن بالحليب.

8 - في بعض الأحيان يكون لدى الجسم استجابة شديدة للعدوى تسمى تعفن الدم بعد الولادة، حيث تشعرين بالقشعريرة أو بالبرد الشديد وبالارتباك، وتصابين بالتعرق وتسرّع في دقات القلب، والألم الشديد.

علامات وأعراض حالات صحية أخرى

1 – يكون النزيف أثقل من دورتك الشهرية العادية أو يزداد سوءاً بمرور الوقت. من الطبيعي أن يكون لديك نزيف ما بعد الولادة (يسمى أيضًا PPH)، لكنه قد يصبح حاداً وقد يستمر 12 أسبوعاً بعد الولادة.

2 - ألم أو تورم أو احمرار أو دفء في ساقيك، خاصة في ربلة الساق، فقد تكونين مصابة بتجلط الأوردة العميقة، ويحدث هذا عندما تتشكل جلطة دموية في عمق الجسم، وعادة ما تكون في أسفل الساق أو الفخذ.

3 – تعانين من تغيرات في الرؤية، دوار، صداع شديد، ألم في الجزء العلوي الأيمن من البطن أو في الكتف، صعوبة في التنفس، زيادة مفاجئة في الوزن أو تورم في الساقين أو اليدين أو الوجه. هذه الأعراض قد تدل على أنك تعانين من تسمم الحمل الذي يأتي بعد الوضع، هذه حالة خطيرة تترافق مع ارتفاع ضغط الدم وعدم قيام الكلى والكبد بعملهما بشكل طبيعي بعد الولادة.

4 - ألم في الصدر، أو سعال، أو لهاث وقد يكون لديك انسداد رئوي (يسمى أيضاً PE). والانسداد هو جلطة دموية تنتقل من مكان تشكلها إلى مكان آخر في الجسم. وعندما تنتقل الجلطة إلى الرئة، تكون حالة طارئة.

5 - اكتئاب ما بعد الولادة، حيث يستمر شعورك بالحزن أو اليأس لأكثر من 10 أيام بعد الولادة، مترافقاً مع التعب وقد يستمر لفترة أطول بشكل يصعب عليك رعاية نفسك وطفلك، وهي حالة طبية تحتاج لتدخل طبي.

6 - الشعور بالغثيان والتقيؤ، وهذا قد يعني أنك تعانين من نزيف ما بعد الولادة أو مرض قلبي وعائي يؤثر على عضلة القلب ويؤدي إلى تضيّق الأوعية الدموية أو انسدادها، وهو مؤشر لحدوث نوبة قلبية أو سكتة دماغية.

ملاحظة من "سيدتي نت" : قبل تطبيق هذه الوصفة أو هذا العلاج استشارة طبيب مختص.