اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

الأمم المتحدة تدق ناقوس الخطر بشأن التغيرات المناخية

حذرت الأمم المتحدة من تداعيات الأوضاع البيئية والمناخية الحالية، وأشارت في تقرير لها صدر مؤخرا إلى أن النشاط البشري يغير المناخ بطرق غير مسبوقة.


كما حذرت الدراسة من موجات الحر الشديدة المتزايدة والجفاف والفيضانات ، وانهيار حد درجة الحرارة الرئيسي خلال ما يزيد عن عقد من الزمان


وقال الأمين العام للأمم المتحدة ، إن التقرير رمز أحمر للإنسانية، ولكن العلماء يقولون إنه يمكن تجنب كارثة إذا تصرف العالم بسرعة، بحسب ما نشرت هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي”.

وأوضح الأمين العام أن الدراسة تؤكد أن هناك أمل في أن تؤدي التخفيضات الكبيرة في انبعاثات غازات الاحتباس الحراري إلى استقرار درجات الحرارة المرتفعة.


وقال أنطونيو غوتيريش : "إذا قمنا بتوحيد القوى الآن ، يمكننا تجنب كارثة مناخية، ولكن  كما يوضح تقرير اليوم ، لا يوجد وقت للتأخير ولا مجال للأعذار."


ويعد هذا التقرير، هو أول مراجعة رئيسية لعلم تغير المناخ منذ عام 2013، ويأتي إصداره قبل أقل من ثلاثة أشهر من قمة المناخ الرئيسية في جلاسكو المعروفة باسم COP26.