اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

مكتبة الملك عبدالعزيز العامة تقتني المخطوطة الوحيدة في العالم للسخاوي

مخطوطة السخاوي" الصورة من موقع واس الرسمي "
مخطوطة السخاوي" الصورة من موقع واس الرسمي "

تضم مكتبة الملك عبد العزيز العامة في الرياض العديد من المقتنيات القيمة والنادرة، ومؤخرًا استطاعت المكتبة أن تضم إليها النسخة الوحيدة المعروفة حتى الآن في العالم من مخطوطة: (الإيضاح المرشد من الغي على حديث "حبّب من دنياكم إليّ") لشمس الدين السخاوي المتوفي في العام 902هـ/ 1497م، وهو أحد علماء عصر المماليك في مصر ممن اشتغلوا بعلوم الحديث والتفسير والتاريخ.

وبحسب وكالة الأنباء السعودية "واس" فإنّ تاريخ نسخ المخطوطة يرجع إلى عام 1190هـ وتندرج ضمن علوم الحديث الشريف، وهي عبارة عن نسخة كاملة مصححة كتب نصها بالمداد الأسود، فيما كُتبت رؤوس فصولها وبعض الفقرات بالمداد الأحمر بنوع الخط النسخي، حيث يبلغ عدد الأوراق (14) ورقة و(31) سطرًا.

وتبدأ المخطوطة بالعبارة التالية:" الحمد لله وسلام على عباده الذين اصطفى، أما بعد، فقد سألني العلامة خطيب مكة أبو الفضل النويري تغمده الله برحمته عن قوله صلى الله عليه وسلم: "حبّب إليّ من دنياكم" وتنتهى بـ"على وجه لا يشغله عن واجباته ولا يصده عن مفروضاته صلوات الله عليه وبركاته.
وهذا ما أردت الختم به من كلام ابن فورك، وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وأصحابه وسلم تسليماً كثيراً والحمد لله وحده".

يذكر أنّ منهج المؤلف في قراءة الحديث وشرحه اعتمد على ذكر رواة الحديث أولًا، وهم "ثقات محتج بهم في الصحيح"، كما يذكر في الصفحة الثانية من المخطوطة، ثم ينقل بعض مواقفهم العلمية، وطرق رواياتهم، كما ينقل مجموعة متعددة من ملاحظات رواة الحديث وعلمائه وعلماء التأويل، كالطبراني، والضيافي، والغزالي، والزمخشري، والترمذي، كما يتطرق للحديث من وجهات تفسيرية ولغوية، مع رواية بعض الأحاديث الأخرى التي تعزز من قيم هذا الحديث وأثره في المجتمع الإسلامي من بعض روايات مسلم والنسائي في كتبهما عن الحديث النبوي الشريف.

يذكر بأنّ المؤلف شمس الدين أبو الخير محمد بن عبد الرحمن بن محمد بن أبي بكر بن عثمان بن محمد السخاوي ينسب إلى (سخا) شمال مصر، وولد في العام 831 هـ، وهو مؤرخ وعالم حديث وتفسير وأدب، من أعلام مؤرخي عصر المماليك، ولد وعاش في القاهرة، ومات بالمدينة المنورة.

وسافر في البلدان سفراً طويلاً، وصَنف أكثر من مائتي كتاب أشهرها: (الضوء اللامع في أعيان القرن التاسع) ترجم نفسه فيه بثلاثين صفحة، بالإضافة إلى كتابه: (الإيضاح المرشد من الغي).

وتأتي قيمة المخطوطة النادرة في أنها تحوي قدرًا كبيرًا من علماء الحديث والتأويل، كما أنها تتضمن مجموعة من مصطلحات علوم الحديث جاءت في سياق شرح الحديث وتفسيره.