اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

أبوظبي تتصدر قائمة المدن الأكثر أماناً في الشرق الأوسط وأفريقيا

أبوظبي تتصدر قائمة المدن الأكثر أماناً في الشرق الأوسط وأفريقيا
أبوظبي تتصدر قائمة المدن الأكثر أماناً في الشرق الأوسط وأفريقيا

أعلن المكتب الإعلامي لحكومة أبوظبي عبر صفحته الرسمية على "انستقرام"، عن تصدر إمارة أبوظبي قائمة المدن الأكثر أماناً في الشرق الأوسط وأفريقيا لعام 2021، وفق تقرير وحدة "ايكونوميست انتلجنس Economist Intelligence" للأبحاث بالتعاون مع شركة "إن أي سي" للتكنولوجيا اليابانية، محققة 66.9 نقطة، حيث سجلت أبوظبي معدل عالٍ جدا في معيار الأمن الصحي وأمن البنية التحتية، ما يؤكد مكانة الإمارة كوجهة آمنة للعيش والعمل والاستثمار، أما دبي فقد صُنفت دبي في المركز الثاني أوسطيًا والـ35 عالمياً بـ64.6 نقطة، وبذلك تكون أبوظبي ودبي قد تفوقت على مدن عالمية متقدمة أخرى مثل بكين وموسكو، فيما تصدرت كوبنهاجن التصنيف العالمي، محققة 82.4 نقطة.

أبوظبي تتصدر قائمة المدن الأكثر أماناً

أبوظبي تتصدر قائمة الدول الأكثر أماناً-الصورة من انستغرام المكتب الإعلامي لحكومة أبوظبي
أبوظبي تتصدر قائمة الدول الأكثر أماناً-الصورة من انستغرام المكتب الإعلامي لحكومة أبوظبي

وأوضح التقرير في سنته الرابعة أنه يقيس أداء 60 مدينة حول العالم، ويستند على 5 ركائز من معايير الأمن الحضري، وهي: الأمن الرقمي، الأمن الصحي، أمن البنى التحتية، الأمن الشخصي والأمن البيئي، وتواصل أبوظبي الريادة الإقليمية من خلال تصدرها التصنيف على الصعيد الإقليمي في جميع المحاور الخمسة لمؤشر المدن الآمنة من عام 2015.

 

تفوق في الأمن الرقمي

كما هو بات معروفاً على مستوى العالم، فقد أدت جائحة كورونا "كوفيد-19" إلى انتقال قطاعات العمل والتجارة إلى عالم الإنترنت، لذلك تم اعتبار الأمن الرقمي أولوية في ظل هذه الظروف الإستثنائية، وقد نجحت أمارتا أبوظبي ودبي في حصد مراكز متقدمة عالمية في الأمن الرقمي، حيث حلت أبوظبي ودبي في المركز الـ24 عالمياً مناصفة؛ حيث حققتا 66.8 نقطة، وفي الأمن الصحي، احتلت أبوظبي المركز الـ12، ودبي المركز الـ13، قبل نيويورك وشيكاغو ولوس أنجلوس.

وفي أمن البنى التحتية، جاءت أبوظبي في المركز الثاني عالمياً، ودبي في المركز الـ32، ويعتمد التصنيف على معايير من ضمنها سلامة طرق النقل، جودة البنية التحتية لموارد المياه، نسبة الوفيات في حوادث الطرق وبسبب التغيرات المناخية وجودة شبكة الطرق وشبكة الكهرباء.

وبالنسبة للأمن الشخصي، حلت أبوظبي ودبي في المركز ال25 عالمياً مناصفة، وهو التصنيف الذي يعتمد على معايير من ضمنها قوانين حمل السلاح واستخدام التقنيات المعتمدة على البيانات لمحاربة الجريمة والتهديدات الإرهابية وعدد أفراد الشرطة لكل فرد ومعدل الإنفاق الحكومي على الضمان الاجتماعي ومستويات الفساد ومعدلات انتشار العنف وغير ذلك.

بالعودة إلى المراكز الأولى عالمياً وفق التقرير، فقد تصدرت كوبنهاجن التصنيف العالمي، محققة 82.4 نقطة، تلتها تورونتو في المركز الثاني، سنغافورة في المركز الثالث، سيدني الرابع، ثم طوكيو في المركز الخامس.