اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

التعليم السعودية تقرر السماح للمعلمين في الخارج بتقديم الدروس "عن بُعد"

التعليم  تقرر السماح للمعلمين في الخارج بتقديم الدروس عن بُعد
التعليم تقرر السماح للمعلمين في الخارج بتقديم الدروس عن بُعد

 

قررت وزارة التعليم، السماح لمعلمي المدارس الأهلية والعالمية والأجنبية ممن لم تسمح لهم ظروفهم بالعودة للمملكة بسبب جائحة فيروس "كورونا" المستجد (كوفيد 19)، بتقديم الدروس التعليمية والأنشطة المدرسية "عن بُعد"، ومتابعة ذلك من قبل مدارسهم.
ويأتي ذلك حرصا من الوزارة على سير العملية التعليمية والتربوية في المدارس الأهلية والعالمية والأجنبية وتطوير عملياتها من بداية العام الدراسي ودعما لهذه المنشآت التعليمية بسبب استمرار جائحة "كورونا" وتعذر وصول المعلمين المتعاقدين من بلدانهم في الوقت المحدد.
وكانت التعليم قد أصدرت عدة قرارات مؤخراً، كان أبرزها منع استخدام الجوال نهائياً داخل المدرسة، على أن تلتزم إدارة المدرسة بمتابعة التحديثات للحالة الصحية لمنسوبيها والطلبة يومياً في موقع "توكلنا ويب" في خدمة "نتعلّم بحذر"، وأن يقدّم الطالب الجديد بالمدرسة أو المنقول إليها أو المتعافي نسخةً مطبوعةً من الحالة في نظام (توكلنا)، أو يرسل نسخة منها إلى جوال إدارة المدرسة.
وقالت الوزارة، أن لإدارة المدرسة الاستثناء من منع إحضار الجوال للضرورة وفق سلطتها التقديرية، ومن ذلك حالة الطلبة التي تستدعي ظروفهم الصحية ونحوها إحضار الجوال للمدرسة، على أن يُحفظ لدى الإدارة.
وأكدت التعليم على جميع منسوبي التعليم والطلبة وأولياء أمورهم وغيرهم بمنع التصوير في المدارس والمنشآت التعليمية بتاتًا كونه مخالفة نظامية، والتقيّد بما صدر عن النيابة العامة عبر موقعها الرسمي من تعليمات وضوابط تُعنى بذلك، وفق ما تقضي به الأنظمة واللوائح والتعليمات.