اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

الفنانة التشكيلية ماريا ميان تحتفل باليوم الوطني بـ "ابتسامة وطن"

الفنانة ماريا خلال رسمها على متن كروز السعودية
الفنانة ماريا خلال رسمها على متن كروز السعودية
ماريا ميان
ماريا ميان
الفنانة ماريا خلال رسمها على متن كروز السعودية
الفنانة ماريا خلال رسمها على متن كروز السعودية
لوحة "ابتسامة وطن"
لوحة "ابتسامة وطن"
الفنانة ماريا خلال رسمها على متن كروز السعودية
ماريا ميان
الفنانة ماريا خلال رسمها على متن كروز السعودية
لوحة "ابتسامة وطن"
4 صور

في إطار استعدادات المملكة لاحتفالات اليوم الوطني الـ 91 والذي انطلقت فعالياته في 23 من سبتمبر الحالي تحت شعار (هي لنا دار)، شاركت الفنانة التشكيلية ماريا ميان بمجموعة لوحات خاصة بعنوان "ابتسامة وطن" صورت فيها خادم الحرمين الشرفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده الأمير محمد بن سلمان. 

لوحة "ابتسامة وطن"
لوحة "ابتسامة وطن"

ابتسامة وطن

 وقد أكدت الفنانة التشكيلية والشريك المؤسس لمرسم "ميان" ماريا ميان بأن اللوحة الفنية التي تحمل صورة سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان والتي تم عرضها في كروز السعودية، هي عمل تعتز وتفتخر به وذلك عرفاناً لما قدمه الوطن إليها، وهي جزء من مجموعه أعمال للملك سلمان وولي العهد محمد بن سلمان جميعها تحت مسمى ابتسامة وطن، تقول: "فكرة الأعمال تتمحور حول الانجازات والنهضة العظيمة التي حصلت في المملكة العربية السعودية بعد رؤية 2030". 
وقد أشارت ماريا بأن الفن التشكيلي إنما هو شريك رئيس في المناسبات الوطنية يستطيع الفنان من خلاله عمله إبراز الحدث وتجسيد معاني الولاء والإخلاص للوطن متمنية كل التوفيق والسداد لمملكتنا وأن يديم الله عليها أمنها وأمانها واستقرارها في ظل قيادتنا الرشيدة. 

موهبة ونجاح وتميز

وهنا تجدر الإشارة بأن ماريا ميان هي فنانة تشكيلية ومدربه للفنون، حصلت على درجة البكالوريوس قسم التربية الفنية مع مرتبة شرف، كما حصلت على المركز الاول على مستوى المملكة (في مجال الفن التشكيلي) ضمن مسابقة تحديات الترفيه. 
تميزت بأسلوبها المتفرد في الفن، وعشقت الرسم وتميزت برسم الوجوه فيه.  

افتتحت هي وأختها في عام 2015 مرسماً صغير في منزلهم لتقديم الدورات وعرض الرسومات، وفي 2016 أسست بـ معيه أختها عبير متجر(ميان) ليكون مرسما ومعرضاً. 
كانت أختها عبير مصدر إلهام بالنسبة إليها، ظلت ترقبها من سريرها حتى وصلت للمرحلة الجامعية، ثم اجتمعت الأقدار ولم تستطع ماريا اختيار تخصص احلامها (الطب) فأشارت عليها عبير بدراسة التربية الفنية.