اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

تزامنا مع أكتوبر الوردي.. استشاري تغذية يكشف عن أبرز مسببات سرطان الثدي

استشاري تغذية يحذر من تناول البطاطس المقلية والبروستد بكثرة
الإكثار من تناول الأطعمة المقلية من أبرز مسببات سرطان الثدي
سرطان الثدي هو الأعلى في العالم
سرطان الثدي
اتباع نظام غذائي صحي يساعد في التقليل من فرص الإصابة بسرطان الثدي
تزامنا مع أكتوبر الوردي استشاري يوضح أبرز مسببات سرطان الثدي
استشاري تغذية يحذر من تناول البطاطس المقلية والبروستد بكثرة
سرطان الثدي هو الأعلى في العالم
اتباع نظام غذائي صحي يساعد في التقليل من فرص الإصابة بسرطان الثدي
3 صور

يعد شهر أكتوبر الوردي شهر التوعية بسرطان الثدي، حيث اتخذ اللون الوردي شعاراً لتلك المبادرة العالمية التي بدأ العمل بها على المستوى الدولي في أكتوبر 2006 من أجل التوعية من مخاطر سرطان الثدي، وتقديم المعلومات والمساندة ضد هذا المرض.

وتزامناً مع أكتوبر الوردي، فقد كشف استشاري تغذية سعودي عن أبرز مسببات سرطان الثدي، مشيراً، إلى أن الإكثار من تناول الأطعمة المقلية مثل "البروستد و البطاطس" من أبرز تلك الأسباب.

وقال استشاري التغذية، الدكتور عبدالعزيز العثمان، إن سرطان الثدي هو الأعلى في العالم، وإن كان ليس بنسبة كبيرة في المملكة العربية السعودية.

وبين العثمان، أن البطاطس فيها مادة "الأكريلاميد" وهي مادة طبيعية توجد في الأغذية ولكن زيادتها من خلال تناول الأغذية المقلية وخاصة البطاطس المقلية بدرجة حرارة عالية أحد العوامل المؤثرة في الإصابة بالسرطان وخاصة سرطان الثدي.

ونصح استشاري التغذية، خلال مداخلة في برنامج 120، على قناة "الإخبارية"، بتقليل الدهون بشكل عام حتى لا تسبب مشاكل صحية منها الإصابة بالسرطان، لافتاً، إلى أنها أيضا تسبب سرطان القولون والكبد بالنسبة للرجال.

كما دعا إلى تقليل الأغذية المشوية التي يكون فيها سواد على اللحم أو الدهون من العوامل المسببة للسرطان بصفة عامة وسرطان الثدي بصفة خاصة.

وبحسب الخبراء فيمكن تقليل فرص الإصابة بسرطان الثدي، من خلال اتباع النصائح التالية:

1- تجنب زيادة الوزن والبدانة: يجب مراعاة هذه النقطة خاصة بعد سن اليأس، لأن زيادة الوزن تزيد من احتمالات الإصابة،مع مراعاة الحفاظ على كتلة جسمك أقل من 25.

2- اتباع نظام غذائي صحي: وذلك بتناول الطعام الغني بالخضروات والفواكه والتقليل من السكريات والكربوهيدرات والدهنيات، وتقليل تناول اللحوم الحمراء واستبدالها بالسمك والدجاج، واستعمال الزيوت النباتية والابتعاد عن الدهون الحيوانية.

3- اتباع نمط حياة رياضي: وذلك من خلال المشي 30 دقيقة يوميًا على مدار 5 أيام في الأسبوع، فهذا السلوك البسيط من شأنه أن يقلل من احتمالات الإصابة بسرطان الثدي ما بين 10 و30%.

4- الامتناع عن التدخين: إذ أن التدخين له علاقة قوية بتشكل كل أنواع السرطانات وزيادة نسب الإصابة بها.

5- الفحص الدوري للثدي: أثبتت الدراسات والأبحاث أن الاكتشاف المبكر للمرض، من أكبر العوامل في زيادة فرص الشفاء، ويجب أن تكون إجراءات الفحص الدوري تحت إشراف الطبيب، وإجراء الصور الشعاعية والفحوصات اللازمة لذلك.