اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

الشؤون البلدية تكشف حقيقة السماح بعودة تشغيل صالات الأفراح

لم يصدر أي قرار حتى الآن بخصوص عودة تشغيل صالات الأفراح
صالات الأفراح - الصورة من سيدتي أرشيفية
في حال صدور أي قرار بهذا الشأن سيُعلن عنه من خلال الموقع الرسمي للوزارة
وزارة الشؤون البلدية والقروية
لم يصدر أي قرار حتى الآن بخصوص عودة تشغيل صالات الأفراح
في حال صدور أي قرار بهذا الشأن سيُعلن عنه من خلال الموقع الرسمي للوزارة
2 صور

كشفت وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان، عن حقيقة السماح بعودة تشغيل صالات الأفراح في المملكة، وذلك على خلفية قرار السماح بزيادة عدد الأفراد على الطاولة الواحدة في المطاعم والمقاهي إلى 10 أشخاص.

وأكدت الشؤون البلدية، عبر حسابها الرسمي على موقع التدوينات المصغر "تويتر"، أنه لم يصدر حتى الآن أي قرار بخصوص إعادة السماح بتشغيل صالات الأفراح.

وأوضحت الوزارة، أنه في حال صدور أي قرار يخص صالات الأفراح، سيُعلن عنه من خلال الموقع الرسمي للوزارة.

ويأتي ذلك التوضيح ردًا من الوزارة على استفسار ورد إليها عبر حسابها في "تويتر"، عن مدى إمكانية السماح قريباً بعودة تشغيل صالات الأفراح مجدداً، وذلك بعد السماح بزيادة عدد الأفراد على الطاولة الواحدة في المطاعم والمقاهي إلى 10 أشخاص.

وفي وقت سابق بينت وزارة الداخلية السعودية في بيان لها، أنها تمنع التجمعات بجميع صورها وأشكالها وأماكن حدوثها، وأن العدد المحدد لأي تجمع بشري كحد أقصى لا يزيد عن 20 شخص.

وكانت التعليمات الصادرة من وزارة الداخلية تنص على إيقاف كافة المناسبات والحفلات ويشمل ذلك حفلات الزواج، واجتماعات الشركات وما في حكمها، وذلك في قاعات الحفلات وصالات الأفراح المستقلة أو التابعة للفنادق، وكذلك في الاستراحات والمخيمات التي تستخدم لهذه الأغراض، ويعاقب من يخالف ذلك بالغرامة المالية وقدرها (40.000) ريال.

وتهدف الداخلية إلى فرض التباعد الاجتماعي وتنظيم التجمعات البشرية التي تكون سبباً مباشراً لتفشي فيروس "كورونا" المستجد (كوفيد 19)، بما يضمن الحيلولة دون تفشي عدوى الفيروس، وفقد السيطرة عليه واحتوائه، مؤكدًة على أهمية تقيد جميع الأفراد والكيانات بالتعليمات المعتمدة المتصلة باشتراطات السلامة الصحيّة والإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية وقواعد التباعد الاجتماعي ومنع التجمعات بجميع صورها وأشكالها وأماكن حدوثها.